ذي أثليتك: النزاع الفلسطيني- الإسرائيلي يطغى على كأس العالم 2022- (صور وفيديو)

تم نشره الخميس 01st كانون الأوّل / ديسمبر 2022 10:17 مساءً
ذي أثليتك: النزاع الفلسطيني- الإسرائيلي يطغى على كأس العالم 2022- (صور وفيديو)
العلم الفلسطيني يطغى على مونديال قطر

المدينة نيوز - : نشرت مجلة “ذي أثليتك” (الرياضي) تقريرا أعده آدم كرافتون بعنوان “إسرائيل.. فلسطين والتوترات المتأججة في كأس العالم”. وقال فيه إن فيديو على تويتر حظي بخمسة ملايين تعليق. وفي لقطة ظهر صحافي إسرائيلي في كأس العالم بقطر وهو يحاول الحديث مع مشجعة يابانية وسألت المرأة “أي قناة هذه؟” وعندما أُخبرت أنها إسرائيلية رفعت يدها بالرفض ومشت.

 

وفي الأيام الأخيرة أصبحت هذه اللقطة “ترندا” على منصات التواصل الاجتماعي، وتمت إعادة مشاركة منشورات مماثلة بالآلاف، لقطات تظهر رفض المشجعين التواصل والتعامل مع الصحافيين الإسرائيليين.

وفي واحدة من لقطات الفيديو، قال مشجع يرتدي القميص السعودي لصحافي إسرائيلي “لا يوجد بلد اسمه إسرائيل، هناك بلد اسمه فلسطين”. وفي مناسبة أخرى رفع مشجعون مغاربة أوشحتهم أمام صحافي قبل أن يعرفوا أنه إسرائيلي، ثم أعرضوا عنه.

 

وقالت المجلة إن واحدة من أكثر اللقطات التي تم تداولها بشكل واسع كانت عندما حاول الصحافي راز شيشنك، من موقع “واي نت” الذي يعتبر واحدا من أهم المنابر الإسرائيلية على الإنترنت، التخفي كصحافي إكوادوري. وقال إنه فعل ذلك من أجل الحصول على فرصة للحديث مع مشجع كرة قدم عربي، بعدما واجه عداوة في المحاولات السابقة. وبعد مباراة البرازيل، حاول شيشنك أن يتحدث مع بعض المشجعين الذين يرتدون القميص البرازيلي في شوارع الدوحة. وفي المباريات ارتدى الكثير من مشجعي الكرة العرب قمصان الفريق وكذا الأرجنتين. وقال شيشنك “في إسرائيل كبرنا مع بيليه والفرق العظيمة في السبعينيات” و”ربما ارتكبت خطأ عندما حاولت تقديم نفسي كصحافي من الإكوادور، حتى يتحدث معي الناس. وكل ما أردته تصريحا منهم حول اللعبة ولم يكن مهما من أين جئت”. و”لكن بعض 3 أو 4 حوارات عرف بعضهم أنني لست من الإكوادور وبدأ العويل والصراخ والتفوا حولي وصوروا ذلك ونشروه على منصات التواصل وعندها عرفوني وبدأوا بالبحث عني”.

وتم وضع لقطات أخرى لمواجهة مع شيشنك خارج الملعب وجدال مع شخص محلي أخبره أنه لم يعد مرحبا به في قطر. وأضاف الشخص المحلي قائلا “كل واحد يكره إسرائيل” وعليك حزم حقائبك والرحيل. ورد شيشنك “إسرائيل للأبد وستبقى للأبد”.

 

وفي السنوات التي سبقت مباريات كرة القدم، تساءل الكثيرون كيف ستتعامل قطر مع الصحافة الإسرائيلية رغم عدم وجود علاقات مع إسرائيل، وعليها الالتزام في الوقت نفسه بتعليمات الفيفا وهي الترحيب بالجميع. وقبل أسابيع من المباريات سمح للطيران المباشر من تل أبيب إلى قطر، كما سمحت الحكومة القطرية للدبلوماسيين الإسرائيليين بتقديم المساعدة للمشجعين، وفتحت إذاعة “كان” الإسرائيلية استوديو لها في العاصمة القطرية.

ولم يتأهل المنتخب الإسرائيلي للمباريات، إذ جاء في المرتبة الثالثة في مرحلة التأهل بعد اسكتلندا والدنمارك.

والموقف الرسمي القطري هو عدم التطبيع إلا بعد قيام الدولة الفلسطينية، ومنح مشجعو الفريق القطري حضورا لفلسطين داخل الملاعب من خلال رفع العلم والرايات الفلسطينية.

وقبل مباراة قطر مع السنغال يوم الجمعة، والتي انتهت بهزيمة المنتخب القطري 3-1، تحدثت “ذي أثليتك” مع نور (27 عاما)، وهي فلسطينية ولدت في الدوحة ولكنها تقدم نفسها كفلسطينية لأن عائلتها أجبرت على الرحيل في الستينيات “كان على جدتي المشي عندما أجبرت على ترك منزلها، وجاءوا إلى الأردن ثم الدوحة” و”هناك الكثير من الأعلام لأن هذه القضية لا تمثل الفلسطينيين فقط ولكن معظم العرب. وما يجري في فلسطين، نحن جميعا مسؤولون عنه وعن التوعية به ونشر الرسالة حول ما يجري لإخواننا وأخواتنا. إنه يمثل كل العرب والمسلمين، وترى الأعلام في كل مكان”. و”هو أمر في قلبي” إذ “عندما اكتشفت ما يجري، شعرت بأنه من الواحب نشر التوعية ومنح صوت لمن ليس لهم صوت ولمن يتعرضون للتمييز كل يوم. إن المسألة عن الظلم، ومن المهم منح صوت لتلك الأحداث وإخبار الناس عنها”.

وقبل أسبوع من بدء المونديال، حذرت الأمم المتحدة من وصول النزاع الإسرائيلي- الفلسطيني إلى “درجة الغليان”. وقتلت القوات الإسرائيلية خمسة فلسطينيين ما بين الثلاثاء والأربعاء ، فيما ذكرت “بي بي سي” أن أكثر من 140 فلسطينيا قتلوا منذ بداية العام الحالي و30 إسرائيليا جراء هجمات نفذها فلسطينيون. كل هذا يأتي على خلفية النزاع الطويل واتهام منظمات حقوقية إسرائيل بممارسة الفصل العنصري ضد الفلسطينيين، وارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

ويعتبر النزاع الفلسطيني- الإسرائيلي من أكثر النزاعات المشحونة في العالم، وتميزت الأيام العشرة الأولى في قطر بظهور هذه التوترات وانعكاسها على المباريات.

وقالت المجلة إن تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والإمارات والبحرين والسودان والمغرب وسماح السعودية للطائرات الإسرائيلية باستخدام مجالها لم يرفق بذوبان في المواقف العامة من إسرائيل.

تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والإمارات والبحرين والسودان والمغرب وسماح السعودية للطائرات الإسرائيلية باستخدام مجالها لم يرفق بذوبان في المواقف العامة من إسرائيل

وقابلت المجلة صحافيين إسرائيليين طلبا عدم تحديد مكانهما وأصر آخر على عقد المقابلة في شقته لأنه لم يشعر بالارتياح لإجراء نقاش في الأماكن العامة.

وفي حادث للاعب دولي إسرائيلي سابق اسمه إيلي أوبانا ركب عربة غولف مع شرطي قطري. وعندما سأله المسؤول القطري من أين أنت، رد “من إسرائيل”. وكان جواب الشرطي “هل أنت متأكد أنك من إسرائيل؟ أنت تمزح”. وقرر أوبانا المزاح وقال إنه من البرتغال، ليرد الشرطي، “لو تم الشك بك أنك من إسرائيل لأجبرت على العودة من المطار”.

وقال أوري ليفي من إذاعة “كان”، والذي عمل من الدوحة أثناء المباريات وله تجربة في تغطية الرياضة وكرة القدم في الشرق الأوسط، إن لديه نهجا مختلفا نظرا لمعرفته باللغة العربية والفرنسية والإسبانية، وقال إنه يعرف الكثير من السيناريوهات التي يواجهها بشأن المكان الذي جاء منه ولكنه قادر على التعامل معها. وقال إن تجربته في قطر جيدة و”مقارنة مع أبوظبي ودبي والبحرين، فمن الجيد رؤية بلد يرحب بكل الناس من كل أنحاء العالم، وهذا أمر نادر”. وفي أثناء تغطيته لمباراة البرتغال والأورغواي يوم الإثنين حوصر بردود فعل “الحرية لفلسطين” و”اخرج” وقالت فتاة عبارات معادية لليهود، لكنه كان يتوقع الأسوأ. وقال “أعرف النقاش السياسي العربي داخل المجتمع الفلسطيني والنقاش في المنطقة، وهو ما يجعلني حزينا، فهم لا يعرفون من أنا وكيف أنظر للوضع”.

ويجب القول إن بقية الصحافيين الإسرائيليين وليفي شعروا بالراحة معظم الأحيان في قطر. وقال عدد منهم إنهم تحدثوا العبرية في المطاعم والتكاسي بدون مشاكل. وفي مرة احتفل مشجعون إيرانيون بهزيمة منتخب بلادهم أمام ويلز مع صحافي إسرائيلي.

وفي الوقت نفسه يقدم الحاخام إيلي تشيريك الكوشير في فندق بالعاصمة القطرية. كما أعدت الخطوط القطرية مكانا في مطابخها لخبز البيغل، ولم يكشف الحاخام عمن يدعم المشروع، لكن مشجعين من دول مختلفة استفادوا منه. وفي كل الأحيان كانت رغبة المشجعين العرب الزوار هي دعم القضايا التي تهمهم لا إهانة الطرف الآخر. ففي مباراة أستراليا، يوم السبت، رفع مشجعو تونس العلم الفلسطيني.

وقال عبد الرحمن “كإنسان، سأقوم بنفس العمل بدعم أي شعب يعيش تحت الاحتلال، ففي الإسلام، نحن مطالبون باحترام اليهود وكل الجنسيات والأديان ولا أريد أي أذى للشعب اليهودي”.

وفي مقابلة مع فلسطيني خارج ملعب مباراة السنغال وقطر قال “لن أتحدث عن فلسطين، فقد جاءت عائلتي إلى هنا منذ الستينيات، عندما قدم جدي إلى هنا، قطر كانت جيدة معه، عملنا هنا منذ وقت طويل كمعلمين وعمال، ولدينا نسبة تعليم عالية في فلسطين، وكل العرب مع فلسطين”.

  



مواضيع ساخنة اخرى
الشمالي: اجتماع للجنة شؤون العمل لبحث رفع الحد الأدنى للأجور الشمالي: اجتماع للجنة شؤون العمل لبحث رفع الحد الأدنى للأجور
اتفاق لإقامة معرض أردني سعودي صناعي اتفاق لإقامة معرض أردني سعودي صناعي
شاهد الفنانة سماح أنور: لم أشرب المياه منذ 17 عاماً شاهد الفنانة سماح أنور: لم أشرب المياه منذ 17 عاماً
20 قتيلا حصيلة المواجهات المسلحة داخل المنطقة الخضراء في بغداد .. بالفيديو 20 قتيلا حصيلة المواجهات المسلحة داخل المنطقة الخضراء في بغداد .. بالفيديو
الضمان الاجتماعي يقر مشروع القانون الجديد الأربعاء المقبل الضمان الاجتماعي يقر مشروع القانون الجديد الأربعاء المقبل
إدارة السجون: عدد نزلاء السجون تجاوز السعة الاستيعابية ليصل إلى 20 ألفا إدارة السجون: عدد نزلاء السجون تجاوز السعة الاستيعابية ليصل إلى 20 ألفا
الافتاء ترد على سؤال حول اختيار الام لزوجة الابن الافتاء ترد على سؤال حول اختيار الام لزوجة الابن
عمان : العثور على طفلة حديثة ولادة في الشارع عمان : العثور على طفلة حديثة ولادة في الشارع
استحداث تخصصات جديدة في الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة استحداث تخصصات جديدة في الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة
البدء بإعادة تأهيل أول جزء من طريق بغداد الدولي الأحد البدء بإعادة تأهيل أول جزء من طريق بغداد الدولي الأحد
الجيش الإسرائيلي يحبط محاولة تهريب مخدرات عبر الاردن - صورة الجيش الإسرائيلي يحبط محاولة تهريب مخدرات عبر الاردن - صورة
بالصور : التعامل مع عوائق على طريق جرش - عمان بالصور : التعامل مع عوائق على طريق جرش - عمان
لظهور زوجته مع راغب علامة.. الخارجية العراقية: سنتخذ إجراء بحق سفيرنا في الأردن لظهور زوجته مع راغب علامة.. الخارجية العراقية: سنتخذ إجراء بحق سفيرنا في الأردن
بالاسماء : انهاء خدمات موظفين في وزارة الصحة بالاسماء : انهاء خدمات موظفين في وزارة الصحة
إحراق المسجد الأقصى في ذكراه : إسرائيل تطمح لمحو المسجد من الوجود إحراق المسجد الأقصى في ذكراه : إسرائيل تطمح لمحو المسجد من الوجود
امير السعود  ...  توفي بعد انتهاء امتحانات التوجيهي وحصل على معدل 94 امير السعود ... توفي بعد انتهاء امتحانات التوجيهي وحصل على معدل 94