نواب في رمق الاخير

تم نشره الأحد 03rd حزيران / يونيو 2012 12:22 صباحاً

المدينة نيوز – خاص – يطلق مراقبون على مجلس النواب : إنه بقايا من بقاياه ، إذ يقوم النواب بتوديع المجلس وتسيطر عليهم حالة من " الوداع " الممزوج بالمرارة التي يلفعها كثيرون بابتسامات صفراء في العادة .

بعض النواب لا يحضرون إلى المجلس بالمرة ، والبعض الآخر " يداوم " في مكتبه وكأنه موظف حكومي .

لكل شيء نهاية ، أليس كذلك ؟؟ .
غير أن هؤلاء يضيفون : إن النائب الذي ابدع في فترة نيابته سيكون حاضرا في أي انتخابات قادمة ، أما الذي " نام و " بصم على الغميض " فلا مكان له في المجلس السابع عشر بالمرة ..

قلنا : إن لكل شيء نهاية .