لماذايا معالي وزير التربية والتعليم

تم نشره السبت 19 تمّوز / يوليو 2014 04:20 مساءً

منذ ان بدأت العطلة الصيفية يا معالي الوزير ونحن في بحث دائم عن نادي صيفي استطيع ان اسجل فيه اولادي دون ان يكلفني ذلك مبالغ طائلة ومخرجات لا تسمن ولا تغني من جوع.للاسف معاليك النوادي الصيفية الرياضية وغيرها ما هي الا طريقة لاستنزاف اموالنا فرسومها ومتطلباتها باهضة جدا.وعتبنا عليك معالي الوزير لاننا في منطقة مثل الرصيفة احوج ما نكون لمراكز ونوادي تستقطب طلابنا وتملأ عطلتهم بما يفيدهم وينمي تفكيرهم. وطوال اعوام كان المركز الريادي للطلبة المتفوقين يقوم بهذه المهمة ويتبنى نشاطات متنوعة تعنى ببناء الشخصية المتوازنة للطلبة و اكتشاف المواهب لدى الطلاب وصقلها وتدعيم خبراتهم وتنمية مهاراتهم المختلفة .و توجيه الانفعالات السلوكية لدى الطلاب وطاقاتهم الفكرية والحركية الوجهة السليمة الإيجابية . والاهم من كل هذا وذاك حماية الطلاب من آثار الفراغ السلبية واستثماره بالبرامج المفيدة . وتدريبهم على تحمل المسئولية والمشاركة الاجتماعية . وقد التحق اولادي في مركز الرصيفة الريادي في النادي الصيفي طوال السنوات الماضية والفضل لله وهم الان على مقاعد الجامعة الاردنية كلية الهندسة والصيدلة ولم نعاني ما نعانيه الان مع اولادنا حيث لا مكان امن يجمعهم ويمارسون فيه نشاطات وبرامج اثرائية لا منهجية من شأنها تحويل الطاقات الكامنة الى مواهب وجهود مثمرة تعود بالنفع على الطلبة في مختلف الفئات العمرية.و تؤدي خدمة للأهالي باستيعاب عدد كبير من الطلبة وتحويل مسارهم من الشوارع والمقاهي الى الثقافة والنشاطات غير المنهجية المفيدة. بما يتيح له قضاء وقت هو أشبه برحلة فيما يحب ويختار من انشطة وفقرات وفعاليات تعود عليه بالنفع العام.

لماذا لم يتم فتح ابواب المركز الريادي لابنائنا في هذا الصيف رغم الاقبال الشديد فقد كان يلتحق عدد يفوق150 طالب وطالبة .كانت الحياة تملأ المركز نشاطات وتجارب علمية ومحاضرات دينية وعلمية ونادي شطرنج ونادي للقصة القصيرة وغيرها وغيرها .لماذا يحرم طلبتنا من كل هذه الانشطة ويملأون الشوارع شغب وفوضى بدل من التحاقهم بنادي الريادي اسوة بأخوانهم