الى وزير الصناعة والتجارة

تم نشره الجمعة 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2014 08:59 مساءً

لا نعرف كيف نبدأ وبأي اسلوب نطرح هذه المعضله التي أرقتنا والتي لا نجد لها أي تفسير لانها تتنافى مع كل الشعارات التي تطرح وتقرأ من قبل الحكومه ومنظريها الذين يتغنون بولائهم وانتمائهم للوطن ونستغرب هذا السلوك الذي لا تسلكه اي دولة في العالم من حيث المصلحه العامه للدوله ونحن نستهجن هذه التصرفات التي أدت الى ترجاع القطاع الصناعي الى الوراء بعدم القيام بالواجب والمسؤوليه في إتخاذ القرار وإصدار التعليمات بما يتناسب للتقدم إلى الامام للإقتصاد الاردني من خلال تذليل كل العقبات التي تعترض النهوض بالإقتصاد والصناعه لا أن نضع العربه امام الحصان لنرجع إلى الوراء .

لقد اقتربنا من قناعة تامه ونرجوا أن نكون مخطئين ان هناك برمجه للتخفيف من تقدم الصناعه الاردنيه وتحجيمها بطريقة تركها للصراع من اجل البقاء وبطريقة عدم الدعم امام عمالقة الصناعه في العالم الا وهي الصين ... فليس هناك وجه للمقارنه والمنافسه من جميع النواحي حيث ان الصين تدعم صناعتها بكل الوسائل بدأً بالبنيه التحتيه والطاقه وكلفة الإنتاج والتحديث وتطبيق التكنلوجيا الحديثة وتشجيع زيادة الإنتاج للتصدير .

وللعلم ان الصناعه الصينية مدعومه وبشكل مباشر ب 50% من قيمة المنتج وبالعمله المحليه المطبوعه هذا عدا دعم البنية التحتيه ومصاريف الإنتاج والنقل حتى تصل إنتاجها الى الدول الاخرى تنافس صناعة تلك الدول مهما بلغت رسوم الجمارك والمصاريف على البضاعة مع إستعدادهم لزيادة الدعم وتخفيض السعر من أجل المنافسه وبسياسة الإغراق في هذه الأسواق .

موضوعنا الرئيسي هو الجرانيت الصيني رخيص الثمن الذي ينافس الرخام والجرانيت الاردني ومن المعروف ان سعر الجرانيت في كل الدول يعادل 3 اضعاف سعر الرخام الا ان الجرانيت الصيني المدعوم في بلده والذي ينال الدعم من حكومتنا الرشيده يعادل ثلث سعر الجرانيت الاردني ويعادل سعر الرخام الاردني والذي بالأجدر ان يكون أعلى من سعر الجرانيت الاردني من جهه وأعلى ب 3 اضعاف من سعر الرخام الاردني وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على التفاني والدعم الكامل بكرم حاتمي للصناعه الصينيه مع التضحيه بالصناعه والإنتاج الأردني .

السؤال المطروح لمصلحة من هذا الدعم غير المسبوق للصناعه الصينيه ومن المستفيد الاول والاخير من هذا الدعم وهل فكر من اتخذ هذا القرار وهذه التسهيلات على حساب الوطن والمواطن الاردني الذي يستخرج هذه الثروات الوحيده المستخرجة من باطن الارض وهو بترول الاردنيين .

بالنسبه لخزينة الدوله فلن ينقص من وارداتها شيء اذا ضاعفت الرسوم الجمركية على الجرانيت الصيني حتى لو أدى الى انخفاض اللإستيراد الى النصف فهذه الزياده ستكون كفيله بعدم نقصان الواردات بعد مضاعفة الرسوم الجمركية وبذلك ندعم الصناعه الاردنية و حتى لا تتلاشى بعض الصناعات حيث بدأت صناعة البلاط والسيراميك بالتلاشي التدريجي مع شدة منافسة البضاعه الصينيه .

اننا نطالب غرفنا الموقره في المملكه والتي تحرص دائما على الدفاع المتواصل لدعم الصناعه نطالبها بالعمل مع الحكومه في مضاعفه الرسوم الجمركية على الجرانيت الصيني الى ضعفين على الأقل لدعم الجرانيت الاردني والرخام والبلاط لا ان تترك فريسة لدعم الصناعه الصينيه في بلدها فالاولى بلدنا ومواطنينا راجين الإسراع حتى لا نرجع ولا نتراجع الى الوراء مع الشكر الجزيل على كل الجهود المبذوله في دعم الصناعه الاردنية واقبلوا فائق الإحترام .