معاريف : 4.5 مليار دولار لاعادة الحياة لنهر الاردن

تم نشره الجمعة 19 حزيران / يونيو 2015 10:28 صباحاً
معاريف :  4.5 مليار دولار لاعادة الحياة لنهر الاردن
صورة من سد دغانيا والذي اقامته اسرائيل على الجهة الجنوبية من بحيرة طبريا على مخرج نهر الأردن من البحيرة - ارشيفية

المدينة نيوز - نشرت صحيفة معاريف العبرية الخميس تقريرا عن محاولات اعادة الحياة لنهر الاردن .

وفيما يلي تنشر لكم المدينة نيوز الترجمة الحرفية للتقرير :

منذ أكثر من عقد تحذر منظمات البيئة في اسرائيل من موت نهر الاردن. العملية التي بدأت مع قيام الدولة أخذت تزداد وحولت النهر الى مصب مفتوح للمجاري، اعتبرت كارثة بيئية. لكن هذا الامر توقف – وعاد نهر الاردن الى الحياة.

في يوم الاربعاء الماضي كشفت منظمة “أكوفيس″ الدولية التي تعمل في اسرائيل والاردن والسلطة الفلسطينية، عن خطة مركبة وبعيدة المدى، تبلغ تكلفتها 4.5 مليار دولار، وتهدف الى اعادة اعمار كل المنطقة حتى العام 2050.

رغم التكلفة الباهظة والحاجة الى التنسيق بين ثلاث سلطات منفصلة، إلا أنهم متفائلون في المنظمة ولديهم سبب لذلك. منظمات البيئة وممثلون رسميون لم يشيروا في الخطة فقط الى البعد البيئي بل ايضا تشجيع النمو والاقتصاد، بناء على أن الحديث يتم عن منطقة ذات امكانية سياحية كبيرة بالنسبة لاسرائيل وجاراتها. اضافة الى ذلك فانه لم يفوتهم التذكير بالاهمية الامنية ومساهمة المشروع في الاستقرار الاقليمي والسلام.

اعادة المقطوع

قبل كل شيء، كيف تحول النهر الى خط مجاري مفتوح؟ في الماضي تدفق في الاردن 1.3 مليار كوب من المياه في السنة. وحسب شهادات تاريخية من القرن التاسع عشر وبداية الاستيطان في الغور، وصل عرض النهر الى 40 – 60 متر. وخلال السنين تراجع منسوب المياه بنسبة 98 بالمئة بسبب حرف المياه المتدفقة الى النهر. حسب اقوال جدعون برومبرغ من منظمة “أكوفيس″، 46 بالمئة من المياه التي تتدفق الى النهر تم حرفها من قبل اسرائيل، 25 بالمئة من قبل سوريا و23 بالمئة من الاردن.

هكذا، بعد عشرات السنين من وقف تدفق المياه، وتدفق المجاري من بيسان والسلطة الفلسطينية والاردن – فقد فقد النهر اكثر من 50 بالمئة من التنوع البيولوجي. الاسماك والحيوانات والنباتات التي انقرضت وتحول النهر الى مجاري. الوحيدون الذين تجرأوا على الغطس في مياه النهر كانوا السياح المسيحيين الذين لم يعرفوا الى ماذا يدخلون.

من اجل انقاذ نهر الاردن فان على الدول اعادة ما اقتطعته. يفترض أن تقدم اسرائيل 200 مليون كوب في السنة، وسوريا 100 مليون كوب والاردن 90 مليون كوب. وبسبب الوضع الاقليمي غير المستقر والحروب الداخلية، فان سوريا غير مشاركة في المشروع ويبدو أنها لن تكون مشاركة في المستقبل القريب. لكن اسرائيل والاردن تناضلان من اجل اصلاحه ولديهما سببا جيدا لذلك.

نهر الاردن هو أحد خزانات المياه الأكثر أهمية بالنسبة لاسرائيل. أكثر من 600 ألف شخص يعيشون في غور الاردن على جانبي الحدود، 50 ألف اسرائيل، 56 ألف فلسطيني ونصف مليون اردني، بعضهم لاجئون في وضع اجتماعي – اقتصادي متدني.

قبل خمس سنوات أخذت اسرائيل المسؤولية على عاتقها وبدأت في معالجة النهر. في البداية لم ينجح التعاون مع الجانب الاردني والفلسطيني، لكن الحكومة فهمت ضرورة الحفاظ على النهر، وقد فعلت ذلك بشكل سياسي داخلي.

من خلال التعاون بين سلطات مصب طبرية ونهر الاردن الجنوبي، وزارة البيئة والمجالس المحلية عيمق هيردين وعيمق همعينوت، أقيم موقع تكرير للمياه العادمة في بتنياه قرب طبرية. وقد بدأ هذا الموقع في العمل في 2013، وبعد مرور 49 عاما من عدم تدفق المياه من طبرية الى نهر الاردن، تدفق 9 ملايين كوب من المياه الصالحة. و12 كم من النهر في الجزء الجنوبي من طبرية تم اصلاحه، وتنوي اسرائيل ضخ 30 مليون كوب من المياه الصالحة الى النهر في كل سنة.

يمكن أن نلاحظ عودة الحيوانات الى المنطقة التي تم اعمارها، وايضا النباتات، في العامين الاخيرين. وهم يعملون الآن في الجانب الاردني على انشاء مركز تكرير للمياه العادمة الذي سيفتتح العام القادم وسيساعد على استمرار اعمار النهر. وبمفاهيم بيئية فان الحديث هنا عن حلم وعن ثورة حقيقية.

جسر للسلام

“قررت الحكومة الاردنية تبني الخطة المتعلقة بالجانب الاردني للنهر”، يقول برومبرغ بتفاؤل. “رغم أنه ما زال هناك عمل في مجال تكرير المياه العادمة في الاردن، إلا أنهم انتهوا من انشاء موقع التكرير في الشمال. السلطة الفلسطينية ايضا أنهت انشاء موقع مشابه في منطقة أريحا. الخطة الحكومية الاسرائيلية تعمل بشكل يستحق التقدير، واؤمن أننا سنصل في نهاية المطاف الى 100 مليون كوب من المياه. وهذه اشياء كانت تبدو غير ممكنة قبل خمس سنوات”.

في المؤتمر الذي عقد في الاردن في الاسبوع الماضي شارك رئيس سلطة غور الاردن، الجانب الاردني، سعيد أبو هامور، نائب الوزير الاسرائيلي للتعاون الاقليمي، عضو الكنيست أيوب قرا، نائب وزير الزراعة الفلسطيني عبد الله لحولة، واعضاء الكنيست ميراف ميخائيلي، عومر بار ليف ويوسي يونا، وممثلون من دول اوروبية تدعم الخطة اقتصاديا ايضا، وشخصيات رفيعة من البنك الدولي.

“نهر الاردن مهم بشكل خاص بالنسبة لملايين المؤمنين من أرجاء العالم، وعلى عاتقنا تقع مسؤولية اعماره من اجلهم، ومن اجل الجمهور الاسرائيلي”، قال عضو الكنيست قرا. “لا أشك أن هذه الخطة ستجد صداها في أرجاء العالم وستوجد عدد لا يحصى من الفرص لسكان المنطقة. علينا مكافحة التطرف وبناء جسور السلام مع دول العالم”.

سعيد أبو هامور، الممثل الرسمي للحكومة الاردنية، أعلن عن الالتزام بهذه الخطة: “سلطة غور الاردن بذلت جهدا كبيرا من اجل اعمار النهر، ونحن نعمل بالتعاون مع الجانب الاسرائيلي من اجل عدم تلوث نهر الاردن. المسؤولية عن جفاف النهر مشتركة، فهي تسري على الجانب الاسرائيلي والاردني والسوري، بسبب اقامة عدد كبير من السدود والآبار التي عملت على تجفيف تدفق نهر اليرموك. تقريبا ليس لدينا بحر في الاردن لكي نستخدمه لتحلية المياه، لذلك فان تحويل نهر الاردن الى مصدر أساسي للمياه ولتطوير اقتصادي واقليمي هو أمر ضروري، وعلينا جميعا تحمل المسؤولية والدفاع عنه. سنعمل معا من اجل المصالح المشتركة لكل شعوبنا”.

الأمل مشترك وكذلك الميزانية. وقد شارك في المؤتمر ممثلون عن 20 دولة ومؤسسات دولية أظهرت اهتمامها بالخطة وبطرق التمويل. “المشروع يتكون عمليا من 127 مشروعا يصل تاريخها حتى 2050″، قال برومبرغ. “لهذا ليس هناك حاجة الى تجنيد أو استثمار كل المبلغ من البداية كشرط مسبق، ويمكن البدء في تمويل مشاريع قصيرة المدى، تقدر تكلفتها بنحو نصف مليار دولار تقريبا”.

ماذا يوجد على جدول العمل اضافة الى اعمار نهر الاردن، ومعالجة مصادر تلوثه؟ في القائمة يمكن ايجاد مجموعات عمل مشتركة لممثلي الحكومات: تطوير السياحة في المنطقة التي يمكنها تقوية الاقتصاد المحلي وخلق اماكن عمل جديدة، وتطوير مدينة أريحا واقامة الحدائق المشتركة والمدن الجديدة في غور الاردن، وتطوير الزراعة، وبناء البنى التحتية وفتح الشوارع والمواصلات العامة.

تحديدا في الفترة التي يعتبر فيها الشرق الاوسط طنجرة ضغط تغلي، فان التأكيد على الموضوع البيئي يخلق شيئا من الحياة الطبيعية هنا. “هذه الخطة ليست فقط بيئية وهي لا تخص فقط حزب الخضر”، يقول برومبرغ. “الحديث ليس فقط عن اعمار نهر الاردن بل عن اعمار الحوض كله وخلق الاستقرار، ولا سيما في الفترة التي تغلي. هذا هو ايضا السبب وراء اهتمام الاردنيين والفلسطينيين، حيث يعتبرون الخطة فرصة لخلق جزيرة من الاستقرار الاقتصادي، وبالتالي تقليص تأثير داعش وجهات راديكالية الاخرى.



مواضيع ساخنة اخرى
وفاة شخص تحت الضرب في الحسا وفاة شخص تحت الضرب في الحسا
شاذ جنسيا : خسرنا السوق الاردني شاذ جنسيا : خسرنا السوق الاردني
الأميرة هيا بنت الحسين تنشر صورة لمحمد بن راشد أثناء سباحته مع أطفاله الأميرة هيا بنت الحسين تنشر صورة لمحمد بن راشد أثناء سباحته مع أطفاله
الاردن :95 % اكتفاء ذاتي من البطاطا الاردن :95 % اكتفاء ذاتي من البطاطا
عمان :بعد طلاقهما..لفقت له فيديو لزجه بالسجن بتهمة هتك عرض طفلته عمان :بعد طلاقهما..لفقت له فيديو لزجه بالسجن بتهمة هتك عرض طفلته
نص خطاب الملك في إفتتاح مجلس الامة نص خطاب الملك في إفتتاح مجلس الامة
صور الأمير مقرن أحزنت قلوب السعوديين.. وهكذا عزوه ( صور ) صور الأمير مقرن أحزنت قلوب السعوديين.. وهكذا عزوه ( صور )
بالفيديو : سيدة أردنية تستضيف السياح في منزلها وتكرمهم بـ " المقلوبة " بالفيديو : سيدة أردنية تستضيف السياح في منزلها وتكرمهم بـ " المقلوبة "
بالفيديو  ...  الشوابكة للمدينة نيوز : استمعنا لهدى الشيشاني واستدعينا وزير الاشغال بالفيديو ... الشوابكة للمدينة نيوز : استمعنا لهدى الشيشاني واستدعينا وزير الاشغال
بالفيديو : التسجيل الكامل لوقائع  اجتماع لجنة النزاهة بشأن شبهة فساد الأدوية وإحالة الموظفة لمى الحمود بالفيديو : التسجيل الكامل لوقائع اجتماع لجنة النزاهة بشأن شبهة فساد الأدوية وإحالة الموظفة لمى الحمود
بالفيديو : شاهد ماذا قال الوزيرغالب الزعبي للجنة الحريات النيابية عن حادثة الرمثا بالفيديو : شاهد ماذا قال الوزيرغالب الزعبي للجنة الحريات النيابية عن حادثة الرمثا
بالفيديو : شاهد ماذا قال النائب نبيل  الشيشاني لوزير الداخلية عن حادثة الرمثا بالفيديو : شاهد ماذا قال النائب نبيل الشيشاني لوزير الداخلية عن حادثة الرمثا
الشواهد والأدلة على امتلاك السعودية للسلاح النووي قبل إيران ( فيديو وخرائط ) الشواهد والأدلة على امتلاك السعودية للسلاح النووي قبل إيران ( فيديو وخرائط )
وزير كويتي : الأردن مرشّح ليكون سابع دول الخليج وزير كويتي : الأردن مرشّح ليكون سابع دول الخليج
مصدر : هذه الالية المقترحة لايصال دعم الخبز لمستحقيه.. تفاصيل مصدر : هذه الالية المقترحة لايصال دعم الخبز لمستحقيه.. تفاصيل
العراق .. ضبط عصابة لتهريب القاصرات الى الأردن العراق .. ضبط عصابة لتهريب القاصرات الى الأردن