تابعونا:
طالعوا أخر الأخبار السياسية على موقع www.jbcnews.net


تمارين بناء العضلات تشوه أنوثة المرأة
تمارين بناء العضلات

تمارين بناء العضلات تشوه أنوثة المرأة

2016-11-30 23:01

المدينة نيوز:- تقبل النساء على “الريجيم” والرياضة للحفاظ على جمال وتناسق أجسادهن، لكنهن يبتعدن عن ممارسة تمارين البناء العضلي لاعتقاد كثير من هن أن ذالك يقلل من أنوثة أجسادهن لارتباط هذا النشاط بالرجال، فهل هذا المفهوم صح أم خطأ؟.

خطأ

فبحسب فوشيا عندما نستخدم مصطلح تمارين البناء العضلي، لا يعني أنها تقتصر فقط على الرجال، فهذا المفهوم الخاطىء والسائد بين الكثير من النساء يجب أن يزول، فالبناء العضلى المراد للنساء هو تكوين كتلة عضلية حتى ولو كان بمقدار بسيط لتفادي كابوس الترهلات الجلدية التي تشوه جمال جسد المرأة.

فمن المعروف أنه عند خسارة الوزن يضطر الجلد للتقلص ليغطي المناطق الفارغة الناتجة عن زوال الدهون في تلك المناطق ليحافظ على تناسق المظهر ولكن عند اكتساب الوزن مرة أخرى يتمدد الجلد مرة أخرى ليتلائم مع الزيادة الناتجة عن الدهون المكتسبة وهذا التمدد والتقلص يشكل أحيانا ظاهرة تشققات جلدية وأحياناً يفقد الجلد خاصية المرونة التي يتمتع بها وتظهر حينها متلازمة ترهل الجلد.

وتلعب الكتلة العضلية دورا رئيسيا في اتزان التكوين الداخلي للجسم عبر سد الفراغ الناتج عن حرق الدهون.

ويخلص الخبراء إلى أن جمال جسد المرأة وتناسقه يكون في أوج صوره عند ممارستها تمارين البناء العضلي.

أي عضلات المرأة يجب الاعتناء بها ؟

يؤكد معظم المدربين الرياضيين أن النساء يركزن على عضلات الساعدين باستخدام الأوزان الثقيلة والمتوسطة، لرفع قدرتهن على التحمل أكثر، إلى جانب بناء عضلات الصدر عبر تمارين الضغط، أما عضلات الكتف والساقين فتبنى عبر مجموعة من التمارين البسيطة مثل القفز والركض.

وأيضا تمارين الساقين، فجمال الساقين من علامات الأنوثة عند النساء، مما يجعل الكثيرات يعتين بهذا الجزء الهام من الجسد.

 



أرسل خبر

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :
يمكنك أيضا قراءة X

الحكومة تخفض دعم الأحزاب إلى 2.5 مليون دينار


اقرأ المزيد