تابعونا:
طالعوا أخر الأخبار السياسية على موقع www.jbcnews.net


شراشف طبية تقي من التقرحات الجلدية
شراشف طبية

شراشف طبية تقي من التقرحات الجلدية

2016-12-01 10:12

المدينة نيوز :- تمكّن صناعيٌّ تركي في ولاية دنيزلي (غرب) بالتعاون مع كلية هندسة النسيج بجامعة باموق قلعة، من صناعة ملاءات (شراشف) فريدة من نوعها ، تقي من حدوث تقرحات جلدية عند المرضى الملازمين للفراش لفترات طويلة.

وتحدث الصناعي التركي "عيسى دال" للأناضول عن قصة صناعته للملاءات، فقال إنها بدأت عام 2011، عندما جذبه في أحد المعارض التي زارها، نوع من أنواع الألياف الصناعية، فقام بتحليلها ودراستها، وبدأ بعدها بالمرحلة الثانية وهي التعاون مع كلية هندسة النسيج بجامعة باموق قلعة، من أجل صناعة ملاءات طبية تقي من القروح الجلدية التي تحدث نتيجة لزوم المريض للفراش لفترة طويلة.

وتمكن دال، بعد دعم الهيئة التركية للأبحاث العلمية والتقنية (توبيتاك) من صناعة المنتج الجديد، لتبدأ بعدها مرحلة التجريب التي انتهت بنجاح بعد ثلاثة سنوات من تجريبها في المستشفيات والفنادق والمنازل، لتحصل على ثقة مستخدميها ورضاهم.

وبعد مضي فترة الاختبار، أكد الصناعي التركي أنهم بدأوا على الفور بصناعة المنتج الجديد، بكميات كبيرة، بعد كمية الطلبات التي انهالت لشراء المنتج الجديد من الدول الأجنبية.

وبين دال أنهم وقعوا عقودا لبيع الملاءات الطبية، مع كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، وسويسرا والنمسا وهولندا وفرنسا وكافة الدول الإسكندنافية وروسيا وإسرائيل والصين.

وأكد دال أن المنتج هو الأول من نوعه في العالم، و أوضح أن نعومة القماش الذي صنعت منه الملاءات، تقي من حدوث تقرحات جلدية في المواضع التي لا تصلها الدماء في جسم الإنسان المريض.

وأشار أن من بين أسباب الإقبال على المنتج الجديد، سعره المناسب كونه أول منتج من هذا النوع، وهو أرخص بـ 3-5 مرات عن أقرب منتج يؤدي نفس الوظيفة.

وقال: "نوعية القماش تمنع التعرق، ولها خاصية امتصاص سريع في حال تعرق مستخدمها لأسباب طبية، في الأصل هذا النوع من القماش يمكن استخدامه في مجالات كثيرة، إلا أننا بدأنا بالمجال الطبي نظرًا لأهميته على صعيد صحة الإنسان".

ولفت أنَّ المنتج الجديد حاز على جائزة من مجلس المصدرين الأتراك، بمسابقة "أبطال التصدير غير المعروفين" في مجال التعاون الصناعي-الجامعي.

وقال دال: " نوعية القماش تصنف ضمن فئة "النسيج التقني"، وقيمته تفوق القماش العادي المصنوع من القطن وخيوط البوليستر بـ 20 ضعفا"، موضحًا أنهم صدّروا حتى اليوم 15 ألف ملاءة لخارج البلاد.

ومن جانب آخر، أوضح الطبيب الجراح عضو هيئة التدريس في كلية الطب بجامعة باموق قلعة، أردال جوشكون، أنَّ التقرحات الجلدية، تحدث عند المصابين بالشلل أو الغيبوبة، في المناطق التي يكون فيها العظم قريبا من الجلد، ولمنع ذلك تستخدم فرش تسمح بمرور الهواء ، إلا أن بقاء المريض لفترة طويلة يتسبب في تعرقه وتؤدي لحدوث تخرشات في الجلد.

وقال جوشكون: "جربنا الملاءات الجديدة في المستشفى لفترة عامين، بالفعل حصلنا على نتائج مبهرة، الملاءات الجديدة مصنوعة من ألياف خاصة، تمتص السوائل أولا، وتسمح ثانيا، بفضل الفقاعات الهوائية التي تحتويها، بمرور الهواء في المناطق التي تتعرض للضغط أثناء النوم دون حركة ولفترات طويلة".



أرسل خبر

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

يمكنك أيضا قراءة X

درجات حرارة منخفضة ولا جزم بتساقط الثلوج


اقرأ المزيد