بالفيديو .. النائب الأعور : الوضع حساس وكل من يدعو لثورة في الأردن يجب إعدامه

تم نشره الثلاثاء 17 كانون الثّاني / يناير 2017 06:09 مساءً
بالفيديو .. النائب الأعور : الوضع حساس وكل من يدعو لثورة  في الأردن يجب إعدامه
النائب فيصل الأعور يتحدث في اجتماع للجنة الحريات- المدينة نيوز

المدينة نيوز - بتول دانو تيكا :- طالب نواب بالضرب بيد من حديد  كل من يبحث عن إثارة الفتنة وفي الاردن .

وأكد نواب اجتمعوا في لجنة النزاهة  الوطنية برئاسة النائب سليمان الزبن الإثنين  بأن تكون حرية التعبير مصانة ، ولكن بشرط أن لا تمس أمن البلد ، لأن أمن الأردن خط أحمر عند الجميع .

ودفع نواب باتجاه أن يكون القضاء هو الحاسم في قضايا التعبير عن الراي .

من جهته ، طالب النائب فيصل الأعور في كلمة غاضبة بإعدام كل من يدعو إلى ثورة  وإثارة الفتن  في الاردن ، وذلك لأن أمن الأردن مقدس ولا يجوز العبث به .

ويجيء حديث الأعور خلال اجتماع اللجنة بعد تلاوة الزبن بعض فقرات مما كتبه موقوفون وفسر أنه دعوة صريحة للعصيان في الأردن  .

كما وتحدث بعض النواب عن أن هناك اجتماعات جرت في منزل أحد الموقوفين للتحضير لعصيان مما دفع الاجهزة الأمنية للتحرك .

وقال الأعور : إن حرية التعبير مصانة ، وإن كل إنسان فاسد يقول حق التعبير غير مصان ، ولكن حق الوطن مقدس ، وهناك أمر مهم ، وهو أن من يطالب بالثورة ، فهذا شخص يجب إعدامه .

 وقال : ما بصير إحنا بهيك ظروف نجامل بعض ، حق الوطن مقدس ، ومقدم على أي حق آخر ، اللي بطالب بالثورة إحنا مش لازم  نتهاون معه .. أنا بطالب طالما في قضاء ، فإن القضاء سلطة ، ويجب احترام هذه السلطة .

 وذلك في معرض حديثه عن توقيف عدد من الأشخصاص اتهموا بإثارة الفتن والدعوة لتقويض أمن الأردن .

 

شاهدوا الفيديو :