بعد تهديدات ليبرمان.. ماذا طلب الأسد من روسيا؟ (فيديو)

تم نشره الثلاثاء 21st آذار / مارس 2017 10:14 صباحاً
بعد تهديدات ليبرمان.. ماذا طلب الأسد من روسيا؟ (فيديو)
رئيس النظام السوري بشار الأسد
المدينة نيوز :-  اعتبر رئيس النظام السوري بشار الأسد أن بإمكان روسيا "أن تلعب دورا مهما" بين سوريا وإسرائيل، بعيد إطلاق صواريخ سورية على طائرات إسرائيلية.

وقال الأسد في مقابلة مع صحافيين روس: "أعتقد أنه يمكن لروسيا أن تقوم بدور مهم في هذا الصدد".

وردا على سؤال حول تهديدات وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرلمان قال الأسد حسب نص المقابلة الذي نقلته وكالة الأنباء السورية (سانا): "الدفاع عن حدودنا حق لنا، وواجب علينا، إذا لم نفعل ذلك كمسؤولين عندما نستطيع فعله فينبغي أن يلومنا الشعب السوري وأن يحملنا المسؤولية عن ذلك"، مضيفا: "أعتقد أنه يمكن لروسيا أن تلعب دورا مهما في هذا الصدد، وسياسة روسيا برمتها تستند إلى القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن، وبالتالي يمكنهم مناقشة نفس القضايا مع الإسرائيليين طبقا لهذه المعايير.. كما يمكنهم لعب دور لمنع إسرائيل من مهاجمة سورية مرة أخرى في المستقبل".

وكانت إسرائيل أغارت الجمعة على موقع سوري قرب تدمر، ما دفع القوات السورية إلى إطلاق صاروخ باتجاه الطائرات الإسرائيلية اعترضه صاروخ إسرائيلي.

واستدعت وزارة الخارجية الروسية الجمعة السفير الإسرائيلي للبحث في هذا التطور، وأكد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أن القصف استهدف أسلحة "متطورة" كانت ستنقل إلى حزب الله.

وتأتي تصريحات الأسد غداة تصريحات لوزير الدفاع الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان هدد فيها بتدمير أنظمة الدفاع الجوي السورية في حال أطلقت مرة جديدة صواريخ باتجاه الطائرات الإسرائيلبية.

ولم يستبعد الأسد الطلب من روسيا دعما غير جوي إذا اضطر لذلك وقال: "كان الدعم الروسي بوساطة الغارات الجوية كافيا كي يتقدم الجيش السوري على مختلف الجبهات وبشكل أساسي في حلب وتدمر كما تعرفون. أنا متأكد أنه إذا شعرنا معا “أعني المسؤولين السوريين والروس والمسؤولين العسكريين في كلا البلدين” بأننا بحاجة للمزيد من الدعم لإلحاق الهزيمة بالإرهابيين.. فإنهم سيفعلون ذلك. لكن حتى هذه اللحظة.. فإن مستوى الدعم جيد وكاف", بحسب عربي21.

وفيما يتعلق بالدستور المقترح من روسيا قال الأسد: "مستعدون لمناقشة أي شيء، بما في ذلك الدستور.. بالنسبة لنا كحكومة فإن موقفنا واضح جدا، وهو اننا مستعدون لمناقشة هذا الأمر بالتفصيل، لكننا نؤيد الفكرة كعناوين رئيسية بالطبع".