الملك يفتتح المنتدى الاقتصادي العالمي

تم نشره السبت 20 أيّار / مايو 2017 10:02 صباحاً
الملك يفتتح المنتدى الاقتصادي العالمي
الملك عبدالله الثاني

المدينة نيوز :- افتتح جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، السبت أعمال الجلسات الرسمية للمنتدى الاقتصادي العالمي، لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منطقة البحر الميت .

ويشارك في المنتدى عدد من رؤساء الدول وأكثر من 1100 شخصية من قادة الأعمال والسياسيين، وممثلي مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الدولية والشبابية من أكثر من 50 دولة.
وسيلقي ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني الكلمة الرئيسية في الجلسة الافتتاحية لأعمال المنتدى، الذي يستضيف الأردن اجتماعاته بالشراكة والتعاون بين المنتدى الاقتصادي العالمي وصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية.
ويركز اجتماع المنتدى على محاور رئيسية تشمل: تحفيز الريادة والإبداع عبر التقنية الحديثة، وبناء اقتصادات تضمن مشاركة الجميع، والجهود الإغاثية والدبلوماسية الضرورية لمواجهة تحديات المنطقة.
ويشارك في المنتدى جلالة الملك فيليب السادس، ملك مملكة إسبانيا، والرئيس العراقي فؤاد معصوم، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس جمهورية مقدونيا جورجي إيفانوف، ورئيس كوسوفو هاشم ثاتشي، ورئيس النيجر محمد يوسفو، والرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس، ورئيس وزراء جورجيا جيورجي كفيركاشفيلي، إضافة إلى حضور وزاري على المستوى العربي والدولي.
وهذه هي المرة التاسعة التي تستضيف فيها منطقة البحر الميت أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي من أصل 16 اجتماعا على مستوى منطقة الشرق الأوسط.
ومن أبرز فعاليات المنتدى لهذا العام جلسة بعنوان "أردن الريادة والإبداع"، والتي ستشهد مشاركة عدد من الشباب الأردنيين من أصحاب مشاريع ومبادرات وحلول إبداعية كمتحدثين في الجلسة، التي ستسلط الضوء على الآفاق والفرص المتاحة أمام الشباب، لتمكينهم من تحقيق إبداعاتهم. كما ويناقش المشاركون، في اجتماعات المنتدى، كيفية تسخير التكنولوجيا لتوليد فرص عمل جديدة، وتشجيع ريادة الأعمال، وتحفيز النمو الشامل.
ومن المحاور التي سيتناولها المنتدى على مدار يومين، تأثيرات الثورة الصناعية الرابعة على المجتمعات واقتصاداتها، بصفتها المرحلة الأحدث في تطور الاقتصاد العالمي، والتي تعد بحجم كبير من الفرص الناتجة عن التطور التكنولوجي والمعلوماتي في عدة قطاعات اقتصادية.
وسيتم خلال المنتدى، إطلاق مبادرة لتسليط الضوء على الشركات الناشئة من خلال التعاون مع مؤسسة التمويل الدولية، لاختيار مائة شركة عربية ناشئة، تطور حلولا إبداعية في مجالاتها.
وقد تم اختيار الشركات العربية المائة الناشئة، من ضمنها 21 شركة أردنية، من قبل لجنة تضم مجموعة من رجال ورواد الأعمال في الشرق الأوسط ومدراء تنفيذيين في مؤسسات دولية.
وتعمل الشركات الأردنية الناشئة التي تم اختيارها في قطاعات المدفوعات الإلكترونية، والرعاية الطبية، والتعليم الإلكتروني، والصناعات الإبداعية، والترجمة، والدعاية والإعلان.

وفي كلمة لجلالة الملك فيليب السادس، ملك إسبانيا، في الجلسة الافتتاحية، عبر عن شكره وتقديره للأردن، بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، على الدعوة للمشاركة في أعمال المنتدى، قائلا "إن جلالة الملك عبدالله الثاني شريك فاعل ولدينا علاقات تاريخية وثيقة مع العائلة الهاشمية، ونقدر عاليا جهود جلالته في استضافة اجتماعات المنتدى على مستوى المنطقة والعالم".

وأشار إلى أهمية الكلمة التي ألقاها سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، وقال "إنها فرصة للإصغاء إلى سموه، ونقدر معاني مشاركة الأمير الشاب للأجيال كيفية العمل وتحقيق الأمل في المستقبل".

وأكد الملك فيليب حرص بلاده على تعزيز التعاون بين دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من ناحية، وأوروبا من ناحية أخرى، خصوصا في مواجهة التحديات، مشددا على أهمية تحرير التجارة بين الدول، مشيرا إلى الأزمة الاقتصادية التي واجهتها بلاده في السنوات الماضية، وقدرتها على تجاوزها.

ولفت إلى أهمية دور الشباب في التنمية الاقتصادية، وقال "نتطلع باهتمام لدور الشباب ونخاطبهم "بأن هناك أملا، وسنقوم بمسؤولياتنا وسنعمل أفضل ما لدينا", وفق ما اوردت بترا.

وأعرب عن تقديره لجهود المملكة على استضافة العدد الأكبر من اللاجئين السوريين، ودورها في تحقيق السلام والتطور المستدام، مؤكدا أن الأردن يعد مثالا على التعاون البناء مع المجتمع الدولي.

وفي مجال التعاون الاقتصادي، أكد الملك فيليب استعداد الشركات الإسبانية للتعاون في مجالات الطاقة والبنية التحتية ومعالجة المياه في المنطقة، وقال "نريد تهيئة الظروف للقطاع الخاص لنكون قادرين على المشاركة في التنمية الاقتصادية والتشارك بالتالي في الازدهار"، مشيرا الى أن "منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هي منطقة الإمكانات الكبيرة، لذلك علينا أن نحقق تقدما في مجال تحقيق السلام ومكافحة الإرهاب".

وفي كلمة للرئيس العراقي فؤاد معصوم أعرب عن شكره وتقديره للأردن وجلالة الملك عبدالله الثاني على الجهود التي بذلت لتوفير الأجواء الملائمة لعقد المنتدى، الذي يعود بالنفع على جميع دول المنطقة.

وأضاف، ان العراق حقق انتصارا على الإرهاب، "ونطمح أن تتكلل الانتصارات باستكمال تحرير الموصل وآخر معاقل داعش في نينوى، وأن يتم طي صفحة تنظيم داعش قبل نهاية العام الحالي".

وأكد الرئيس معصوم أن "على العراقيين الاستعداد للعمل لمعركة البناء والإعمار، والتي لا تقل أهمية عن الحرب ضد الإرهاب والتطرف"، مشيرا إلى أن بلاده تضع عمليات إعادة الإعمار ضمن أولوياتها، إلى جانب أعادة النازحين إلى مدنهم.

وأشار، بهذا الصدد، إلى أن العراق وضع خططا طموحة وشاملة لإعادة الاستقرار، بمساعدة المجتمع الدولي خصوصا البنك وصندوق النقد الدوليين، مؤكدا أهمية استمرار تقديم الدعم للعراق لضمان تسريع إنجاز مشروعات إعادة الإعمار وتعزيز النظام الديمقراطي وتبسيط الإجراءات ومكافحة الفساد وإدخال التكنولوجيا في العمل وبناء الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وقال إن العراق مفتوح أمام المستثمرين، وأن القانون يقدم مزايا وضمانات لهم لحماية استثماراتهم، مشيرا إلى حرص بلاده على المشاركة مع دول العالم لتحسين الاقتصاد وضمان بيئة داعمة للحريات وحقوق الإنسان وضمان مشاركة أكبر للمرأة في الحياة العامة والنشاطات الاقتصادية.

من جانبه، قال رئيس جمهورية النيجر، محمد يوسفو إن استضافة المملكة للمنتدى المخصص للشرق الأوسط وشمال أفريقيا يؤكد التزام الأردن بالتعاون الدولي وتعزيز السلام والتنمية في المنطقة والعالم.

وأضاف، ان تهيئة ظروف التحول للأجيال المستقبلية تتطلب توفير الأمن والسلام في المنطقة وإنهاء النزاعات، داعيا إلى الاستفادة من الأفكار الطموحة التي يطرحها المشاركون في المنتدى وكذلك من التجارب العالمية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وفي كلمة لرئيس المنتدى الاقتصادي العالمي البروفسور كلاوس شواب، قال إن حجم المشاركة في أعمال المنتدى العام الحالي يؤكد ثقة قطاع الأعمال في منطقة الشرق الأوسط ومستقبلها، لاسيما وأن الكثير من الشباب الرياديين يشاركون إلى جانب القادة السياسيين ومجتمع الأعمال.

وأضاف ان الشباب لديهم اصرار على أن يكونوا مشاركين في تحمل المسؤولية، وعلينا كقادة سياسيين وقادة أعمال أن نصغي لهم، لافتا إلى أهمية المبادرات التي سيتم إطلاقها خلال اجتماعات المنتدى، والتي تركز على تعزيز الريادية وتمكين الشركات الناشئة في المنطقة.

وحضر الجلسة الافتتاحية الرئيسية للمنتدى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس جمهورية مقدونيا جورجي إيفانوف، ورئيس كوسوفو هاشم ثاتشي، ورئيس جمهورية النيجر محمد يوسفو، ورئيس جمهورية قبرص نيكوس أناستاسيادس، ورئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل، ورئيس وزراء جورجيا جيورجي كفيركاشفيلي، إضافة إلى حضور وزاري على المستوى العربي والدولي.

كما حضرها عدد من أصحاب السمو الأمراء، ورئيس الوزراء، ورئيس مجلس النواب، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين.

ويستضيف الأردن اجتماعات المنتدى، وللمرة التاسعة في منطقة البحر الميت، بالشراكة والتعاون بين المنتدى الاقتصادي العالمي وصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية.



مواضيع ساخنة اخرى
وفاة ستينية دهساً والعثور على جثة داخل شاحنة وفاة ستينية دهساً والعثور على جثة داخل شاحنة
تفاصيل مروعة / الطفلة التي عنفها عمها  : كان يضربني يوميا ويطفئ سجائر في جسمي وانام في الحمام تفاصيل مروعة / الطفلة التي عنفها عمها : كان يضربني يوميا ويطفئ سجائر في جسمي وانام في الحمام
طائرات بدون طيار لمراقبة الغابات والأحراج طائرات بدون طيار لمراقبة الغابات والأحراج
مصادر رسمية: اتفاقيات التعاون السعودي الأميركي تخدم مصالح الأردن مصادر رسمية: اتفاقيات التعاون السعودي الأميركي تخدم مصالح الأردن
الاشغال الشاقة لشاب اعتدى على طفلة ..واعطاها ربع دينار وتركها الاشغال الشاقة لشاب اعتدى على طفلة ..واعطاها ربع دينار وتركها
بالفيديو / مواطن للملقي بعد صلاة الجمعة : " الناس بتوكل من الحاويات " بالفيديو / مواطن للملقي بعد صلاة الجمعة : " الناس بتوكل من الحاويات "
بالفيديو شاهد : مطاردة ثور هائج في المفرق بالفيديو شاهد : مطاردة ثور هائج في المفرق
استقرار حالة الطفلة المعنّفة على يد عمها في الزرقاء استقرار حالة الطفلة المعنّفة على يد عمها في الزرقاء
أردني يسرق محل ذهب في الكويت أردني يسرق محل ذهب في الكويت
انتحار ثلاثيني بواسطة لفحة بمنزل مهجور في المفرق انتحار ثلاثيني بواسطة لفحة بمنزل مهجور في المفرق
الاصلاح النيابية : تصريحات الصفدي عن القدس منزلق خطير وعليه الاعتذار الاصلاح النيابية : تصريحات الصفدي عن القدس منزلق خطير وعليه الاعتذار
شخصيات عشائرية أردنية تجتمع بالرئيس الإسرائيلي بالقدس شخصيات عشائرية أردنية تجتمع بالرئيس الإسرائيلي بالقدس
يحدث في الأردن : مبنى حكومي من أربعة طوابق فيه موظف واحد  فقط يحدث في الأردن : مبنى حكومي من أربعة طوابق فيه موظف واحد فقط
استياء واسع بعد زيارة شخصيات عشائرية أردنية لإسرائيل استياء واسع بعد زيارة شخصيات عشائرية أردنية لإسرائيل
سيناريو "تفخيخ" السويداء والدروز بتنظيم الدولة يقلق الأردن والخطر الأكبر مجازفة بشار بملف "سد اليرموك" سيناريو "تفخيخ" السويداء والدروز بتنظيم الدولة يقلق الأردن والخطر الأكبر مجازفة بشار بملف "سد اليرموك"
ولي العهد: وادي رم أفضل مكان لممارسة رياضة التسلق ولي العهد: وادي رم أفضل مكان لممارسة رياضة التسلق