ماذا بعد منع صلاة الجمعة في الأقصى ؟

تم نشره السبت 15 تمّوز / يوليو 2017 02:31 مساءً
ماذا بعد منع صلاة الجمعة في الأقصى ؟
د.فطين البداد

مخطئ من يظن أن الهجوم الذي استهدف الشرطة الأسرائيلية في القدس صباح الجمعة سيمر - إسرائيليا -  مر السحاب .

 لماذا نقول ذلك ؟ .

 لأننا نعرف وندرك بأن الإحتلال المجرم لن يدخر وسيلة دعائية وتبريرية لانتهاز هذه الفرصة لفرض قيود جديدة على المسجد الأقصى وعلى الصلاة فيه بدعوى أن ساحاته شهدت ولأول مرة هجوما مسلحا راح ضحيته رجال شرطة .

ومن يعرف استراتيجية الإحتلال  يدرك بأن لسان حال نتنياهو هذا الأوان هو " رب ضارة نافعة " ولنا في تجارب التاريخ أمثلة تروى ومن يبحث عنها يجدها .

وإذا كنا نعي أهداف الإحتلال ومقاصده في القدس التي لن يتخلى عنها بالمطلق لأسباب عقدية متجذرة في لب الفكر الصهيوني ،  أيا كانت خطوة الإحتلال القادمة بعد الهجوم ، وهي جد خطيرة (سأذكركم بها ومن على هذا المنبر) فإننا في الوقت نفسه بتنا نخاف على الأقصى والقدس مرتين : الأولى تلك المخاوف التي تعرفونها منذ الإحتلال ، والثانية هذه التي هي بعد منع صلاة الجمعة ولعدة ايام  .

والمؤسف أن العرب والمسلمين استمرأوا هذا الهوان لدرجة مخزية ، فبعد أن كان مجرد إطلاق اسم " جبل الهيكل " على بيت المقدس يلهب الشوارع والدول والحكام ، بات إغلاق المسجد تماما ومنع الصلاة حدثا عاديا  ،  لأن كثيرين اعتقدوا أن هذا المنع يشبه منع من هم أقل من خمسين عاما من الصلاة ، بعد أن " تعودوا " عليه بالتدريج ، ولم يع هؤلاء بأن هذا المنع الذي جرى الجمعة ، كان شاملا وتم إخلاء كل المسجد وباحاته  بالقوة ، وهي المرة الأولى التي تمنع فيها صلاة الجمعة منذ خمسة عقود  .

إنها فرصة ذهبية للإحتلال  ليضرب ضربته ويتخذ خطوات عملية في التقسيم ، سواء للصلاة وزمانها ، أم للمكان وحدوده ، أو مما لا نعلم ، وهو ما يحيي مخاوف لا سبيل لدرء خطرها إلا بأمة حية وشعوب وحكام واعية ، فالأردن لا  يقوى على الإستمرار في المواجهة وحيدا بينما تغط الأمة في سبات وشخير  .

ورغم أن  كل الشرائع السماوية والوضعية تبيح للشعب المحتل الدفاع عن نفسه وأرضه ومقدساته ، إلا أن الإحتلال سينجح  في تسويق " مظلوميته " المزعومة أمام العالم ،  لإن لوبياته وإعلامه وقواه الفاعلة  في الغرب جاهزة للتصدي والفعل والإنجاز ، وسط برود وشلل عربي وإسلامي لم يشهد له التاريخ مثيلا في الذل والضعف والإنحطاط .

ورحم الله الصحابي الجليل عمر بن معد يكرب حين قال : 

لقد أسمعت لو ناديت حيا  / ولكن لا حياة لمن تنادي

ولو نار نفخت بها أضاءت/   ولكن أنت تنفخ في رماد

د. فطين البداد



مواضيع ساخنة اخرى
الحكومة تعتزم اقتراض مليار دولار من الأسواق العالمية الحكومة تعتزم اقتراض مليار دولار من الأسواق العالمية
أردني يلجأ الى ألمانيا من الكويت.."معلومات واسرار حساسة" أردني يلجأ الى ألمانيا من الكويت.."معلومات واسرار حساسة"
البحث الجنائي يحذر من اسلوب جرمي جديد ..تفاصيل البحث الجنائي يحذر من اسلوب جرمي جديد ..تفاصيل
قرار بزيادة مدة الترفيع سنة لمن دون رتبة ملازم ثاني في الاجهزة الامنية قرار بزيادة مدة الترفيع سنة لمن دون رتبة ملازم ثاني في الاجهزة الامنية
بالصور .. هذا هو الشاب الذي توفى بعد فوز الوحدات .. بعيار ناري خاطئ بالصور .. هذا هو الشاب الذي توفى بعد فوز الوحدات .. بعيار ناري خاطئ
فيديو مروع ... حدث يقود سيارة فينهي حياة شاب دهساً ويصطدم بمركبتين فيديو مروع ... حدث يقود سيارة فينهي حياة شاب دهساً ويصطدم بمركبتين
ليالي أكثر برودة بانتظار الأردنيين خاصة مع نهاية الاسبوع ليالي أكثر برودة بانتظار الأردنيين خاصة مع نهاية الاسبوع
تحويل ١٥ نزيلا من مثيري شغب سواقة إلى أمن الدولة تحويل ١٥ نزيلا من مثيري شغب سواقة إلى أمن الدولة
هكذا رحل الدكتور هشام خريم رسام الكاريكاتير في المدينة نيوز هكذا رحل الدكتور هشام خريم رسام الكاريكاتير في المدينة نيوز
بالبث المباشر..لحظة تعرض شاب لحادث سير مروع في شارع الأردن بالبث المباشر..لحظة تعرض شاب لحادث سير مروع في شارع الأردن
اعتقال عمال أردنيين في إيلات بعد طعن فتاة إسرائيلية "عارية" بفندق اعتقال عمال أردنيين في إيلات بعد طعن فتاة إسرائيلية "عارية" بفندق
تشكيلات أكاديمية واسعة في الجامعة الأردنية (أسماء) تشكيلات أكاديمية واسعة في الجامعة الأردنية (أسماء)
مشهد لايليق بالجامعة الأردنية (فيديو) مشهد لايليق بالجامعة الأردنية (فيديو)
آخر كلمات قصي ضحية الـ " 5 دنانير ".."أنا اليوم رح أموت ترحمي علي.. ترحمي علي يا أختي" آخر كلمات قصي ضحية الـ " 5 دنانير ".."أنا اليوم رح أموت ترحمي علي.. ترحمي علي يا أختي"
عمان :السجن لشخص واقع جارته المتزوجة برضاها ..تهديدها عبر رسائل نصية عمان :السجن لشخص واقع جارته المتزوجة برضاها ..تهديدها عبر رسائل نصية
هذا ما  تحضره حكومة الملقي للأردنيين هذا ما تحضره حكومة الملقي للأردنيين