حشد عسكري تركي على الحدود مع سوريا بعد "خفض التوتر" بإدلب

تم نشره الأحد 17 أيلول / سبتمبر 2017 07:00 مساءً
حشد عسكري تركي على الحدود مع سوريا بعد "خفض التوتر" بإدلب
مدرعات عسكرية تركية على الحدود مع سوريا

المدينة نيوز:-  أفاد شهود عيان بوصول عدد من الآليات العسكرية والمدرعات التركية إلى الحدود مع سوريا بعد أيام قليلة من توصل الدول الضامنة بأستانا "6" لاتفاق بخصوص منطقة خفض التصعيد الرابعة في إدلب.

ووصلت القافلة التركية -المكونة من 18 مدرعة ناقلة للأفراد- إلى منطقة قريبة على الحدود مع سوريا تحت حماية أمنية مشددة.

وقد تمركزت القوات التركية بمنطقة "المخيم القديم" القريب من مدينة الريحانية الواقعة على الجهة المقابلة لمعبر باب الهوى في ريف إدلب الشمالي.

وبينما لم تعرف بعد وجهة هذه القوات العسكرية ولا طبيعة المهام الموكلة إليها، توقع ناشطون وشخصيات من المعارضة السورية أن يكون هذا التحرك العسكري تنفيذا لبنود ما اتفق عليه بمفاوضات أستانا "6" بالعاصمة الكزاخية يومي 14 و15 سبتمبر/أيلول الحالي، ومن ذلك إنشاء منطقة خفض التصعيد الرابعة في إدلب.

وقال مراسل الجزيرة في إدلب أدهم أبو الحسام إن الأنباء متضاربة حول طبيعة المهام التي ستقوم بها هذه القوات الأيام القادمة، ولفت إلى أن ردود فعل الناشطين السوريين تفيد بأن الدخول المحتمل لتلك القوات للأراضي السورية يأتي لتنفيذ مخرجات أستانا التي نصت على نشر حوالي خمسمئة جندي كمراقبين عسكريين بالمنطقة.

وأشار إلى أن وصول هذه القوات العسكرية تزامن مع ما نشر في بعض وسائل الإعلام التركية عن استعداد الجيش التركي وحوالي 25 ألف مقاتل من الجيش السوري الحر للبدء بعملية عسكرية في ريف إدلب.

وكانت الخارجية التركية قد أعلنت في بيان الجمعة أن قوات مراقبة من تركيا وروسيا وإيران ستنتشر على حدود تلك المنطقة تنفيذا لنص البيان الختامي لـ مفاوضات أستانا "6" الذي أكد على تحديد مناطق خفض التصعيد بسوريا كإجراء مؤقت لستة أشهر، على أن تنشر الدول الضامنة قوات بتلك المناطق، كما دعا الأطراف إلى الإفراج عن المعتقلين كإجراء للثقة.

وأشار البيان التركي إلى إعلان منطقة لخفض التوتر (خالية من الاشتباكات) في سوريا تشمل محافظة إدلب ومحيطها، موضحا أن مراقبين من الدول الثلاث الضامنة سينتشرون في نقاط التفتيش والمراقبة بالمناطق المؤمنة التي تشكل حدود منطقة خفض التوتر في إدلب.

 وأفاد أن المهمة الأساسية لقوات المراقبة هي الحيلولة دون وقوع اشتباكات بين النظام والمعارضة، ومراقبة الخروقات المحتملة لوقف إطلاق النار.

المصدر: الأناضول .الجزيرة 

 



مواضيع ساخنة اخرى
هذا ما  تحضره حكومة الملقي للأردنيين هذا ما تحضره حكومة الملقي للأردنيين
أردنية تتعرض للضرب في برلين لانها عرضت ملابس اسلامية بجانب ملابس داخلية أردنية تتعرض للضرب في برلين لانها عرضت ملابس اسلامية بجانب ملابس داخلية
أب يقتل ابنه  في ناعور أب يقتل ابنه في ناعور
الأمن يدفن قاتل الربابعة في معان الأمن يدفن قاتل الربابعة في معان
الدميسي للمدينة نيوز : سنسقط الحكومة هذه المرة ان اقتربت من الفئات الدنيا الدميسي للمدينة نيوز : سنسقط الحكومة هذه المرة ان اقتربت من الفئات الدنيا
دراسة صينية تؤكد حاجة عمان لـ‘‘المترو‘‘ دراسة صينية تؤكد حاجة عمان لـ‘‘المترو‘‘
الإفتاء تعطي الزوجة الحق أن تلجأ للقضاء لطلب مهرها المؤجل بسبب فقر زوجها الإفتاء تعطي الزوجة الحق أن تلجأ للقضاء لطلب مهرها المؤجل بسبب فقر زوجها
عطلة مرتقبة للاردنيين بمناسبة السنة الهجرية عطلة مرتقبة للاردنيين بمناسبة السنة الهجرية
رغم اعتراض الأردن.. هبوط أول طائرة إسرائيلية في مطار “رامون” رغم اعتراض الأردن.. هبوط أول طائرة إسرائيلية في مطار “رامون”
الانتربول يطلب استفسارات بشأن الكردي..ووفد أردني لمتابعة إجراءات إصدار النشرة الانتربول يطلب استفسارات بشأن الكردي..ووفد أردني لمتابعة إجراءات إصدار النشرة
اربد: لحظات من العنف والقهر عاشتها طفلة..جار لذويها هتك عرضها داخل سيارته اربد: لحظات من العنف والقهر عاشتها طفلة..جار لذويها هتك عرضها داخل سيارته
لجنة تحقيق بانفصال رأس جنين عن جسده في مستشفى "الصافي" لجنة تحقيق بانفصال رأس جنين عن جسده في مستشفى "الصافي"
الحبس سنة لشرطي حاول تهريب سورية من مخيم الازرق..تفاصيل الحبس سنة لشرطي حاول تهريب سورية من مخيم الازرق..تفاصيل
مشروع قانون ضريبة ‘‘الدخل‘‘ الجديد يخفض الإعفاءات الضريبية للنصف.. تفاصيل مشروع قانون ضريبة ‘‘الدخل‘‘ الجديد يخفض الإعفاءات الضريبية للنصف.. تفاصيل
أحد أخطر تجار المخدرات بقبضة الأمن - ( تفاصيل و صور) أحد أخطر تجار المخدرات بقبضة الأمن - ( تفاصيل و صور)
الملك وولي العهد يحضران عشاء عمل في منزل رئيس الوزراء الكندي الملك وولي العهد يحضران عشاء عمل في منزل رئيس الوزراء الكندي