غوتيريس: القدس احدى قضايا الحل النهائي ونرفض التدابير الانفرادية

تم نشره الأربعاء 06 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 11:32 مساءً
غوتيريس: القدس احدى قضايا الحل النهائي ونرفض التدابير الانفرادية
انطونيو غوتيريس

المدينة نيوز :- قال امين عام الامم المتحدة انطونيو غوتيريس ان القدس من قضايا الحل النهائي خلال المفاوضات المباشرة بين الطرفين على أساس قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة ذات الصلة.

وقال غوتيريس في بيان قرأه بنفسه على الصحفيين المعتمدين بالمنظمة الدولية، انه و"منذ اليوم الأول بصفتي أمينا عاما للأمم المتحدة، دأبت على التصدي لأي تدابير انفرادية من شأنها أن تعرض للخطر احتمال السلام بالنسبة للإسرائيليين والفلسطينيين." واضاف "ان القدس هي قضية نهائية يجب حلها من خلال المفاوضات المباشرة بين الطرفين على أساس قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة ذات الصلة، مع مراعاة الشواغل المشروعة لكل من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي." وقال "بصفتي الأمين العام للأمم المتحدة، سأبذل كل ما في وسعي لدعم الزعماء الإسرائيليين والفلسطينيين للعودة إلى مفاوضات هادفة وتحقيق هذه الرؤية لتحقيق سلام دائم لكلا الشعبين."بترا 



مواضيع ساخنة اخرى