السويد: إعلان أمريكا القدس عاصمة لإسرائيل يهدد السلام

تم نشره الخميس 07 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 11:18 مساءً
السويد: إعلان أمريكا القدس عاصمة لإسرائيل يهدد السلام
وزيرة الخارجية السويدية

المدينة نيوز :- حذرت السويد، العضو الحالي في مجلس الأمن الدولي، من أن "العمل الأحادي الجانب بشأن القدس يعرض السلام والاستقرار في المنطقة وخارجها للخطر".

جاء ذلك في تعليق لوزيرة الخارجية السويدية مارجوت والستروم على تويتر، في أعقاب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقالت "إنه من الأهمية بمكان حماية الوضع الخاص للقدس كما هو منصوص عليه فى قرارات الأمم المتحدة واحترام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو). الموقف الواضح للاتحاد الأوروبي حول القدس هى أنها قضية مرتبطة بتسوية الوضع النهائي وعاصمة مستقبلية لدولتين".

كانت السويد قد اعترفت في عام 2014 بدولة فلسطين، مما أدى إلى تدهور العلاقات مع إسرائيل.

واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، بالقدس عاصمة لإسرائيل رسميا. وزعم أن هذه الخطوة تصب في مصلحة عملية سلام، مُشيرا إلى أنها تدفع قدما إلى اتفاق سلام مستدام بين الجانبين، بحسب قوله.

وأشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بإعلان ترامب، وقال إن "أي اتفاق سلام يجب أن يتضمن القدس عاصمة للدولة العبرية"، وفق زعمه.

ويتوقع أن تؤجج تلك الخطوة التوتر والاضطرابات في منطقة الشرق الأوسط.

ولا يعترف المجتمع الدولي بسيادة إسرائيل على كل القدس التي تضم مواقع إسلامية ويهودية ومسيحية مقدسة، كما أن الفلسطينيين يطالبون بالمدينة عاصمة لدولة مستقلة معترف بها دوليًا على أساس حدود 1967.

ويذكر ان مئات من الجالية الفلسطينية في السويد خرجت احتجاجا على قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمةلاسرائيل.

وكالات 




مواضيع ساخنة اخرى