قصة لا يعرفها الأردنيون عن رفع الخبز " حقيقة صادمة "

تم نشره الأحد 07 كانون الثّاني / يناير 2018 10:27 مساءً
قصة لا يعرفها الأردنيون عن رفع الخبز  "  حقيقة صادمة  "
خبز - ارشيفية

المدينة نيوز - خاص -  :- يترقب الأردنيون رفع الدعم عن الخبز بمزيد من التحسب لما ستؤول اليه اوضاعهم الاقتصادية خلال عام 2018.

ولما كانت وزارة الصناعة والتجارة قد شرحت للشعب الأردني آلية تلقي الدعم من خلال وزيرها يعرب القضاة " المدينة نيوز نشرت ذلك بالفيديو " فإن ما يجب ان تجيب عليه الوزارة هو الاسئلة غير المجاب عليها بخصوص الأموال المترتبة على المطاحن والمخابز والتي تحجم هذه الجهات عن تسديدها بسبب عدم قيام الوزارة بتحصيلها او حتى تحصيل قيمة الغرامات المتحققة عليها والتي تعود لسنوات سابقة .

وكشف تقرير رقابي :  بان هناك اكثر من 6 ملايين دينار مستحقة على المخابز والمطاحن لم تسدد منذ العام 1995 وحتى الآن ، بينما وصلت المبالغ المترتبة على المطاحن والمخابز لصالح الوزارة الى 37464773 دينار اي 37 مليون دينار واذا اضيف عليها الملايين الستة فان المبلغ سيصبح 43 مليون دينار  حقوق للوزارة على المطاحن والمخابز .

والسؤال الذي يطرح نفسه : لماذا لم تحصل الوزارة الـ 43 مليون دينار المكدسة على المخابز والمطاحن بدل ان ترفع الدعم عن الخبز ليصبح الكيلو ب37 قرشاً.

هذا السؤال لن تتمكن الوزارة ولا الوزير القضاة من الاجابة عليه وستكتفي بشرح آلية دعم الخبز فقط ليمضي الأمر وكأن شيئاً لم يكن وفق ما علق مراقبون .

اي ان المعادلة هي كالتالي :  الحكومة سترفع الدعم عن الخبز من أجل 50 مليون دينار " هذا اذا كان المبلغ حقيقياً بينما للحكومة على المخابز والمطاحن نفس المبلغ تقريبا ً ولا تستطيع تحصيله فوجدت ان اقصر الطرق للتعويض هو جيوب المواطنين كما علق احدهم .

وبناءا على التقرير الذي اطلعت عليه المدينة نيوز فان السؤال موجه للقضاة مباشرة : هل هناك 43 مليون ديونا على المخابز والمطاحن معالي الوزير ام ان التقرير الرسمي الذي اطلعت عليه المدينة نيوز كتبه اشخاص من الخيال العلمي .

لا نعتقد بأن معاليه سيتحدث عن هذه المبالغ خلال مؤتمره الصفحي الذي سيعقده الاثنين واذا فعل فان عليه الاجابة عن كل ما طرح اعلاه .