عودة الرجل الأخضر

تم نشره الثلاثاء 09 كانون الثّاني / يناير 2018 01:14 صباحاً
عودة الرجل الأخضر
رمزي الغزوي

منذ أن بدأت الكتابة في هذه الزاوية، وأنا أتمترس خلف معنى جليلٍ أحاول أن أتمثله، ولا أخرج عن دائرته، ما استطعت السبيلا: (من لا يستحسن الحسن، لا يستقبح القبيح). ولهذا أؤمن أن الحق الذي أجيزه لنفسي بانتقاد أي لطخة سوداء أراها في حياتنا ومسؤولينا، يتوجب علي أن ألتزم به، حينما أرى شيئاً يستحق الثناء. 
قبل أن أشكر وزارة الزراعة على خطوتها المنصفة، حتى ولو جاءت متأخرة، بحق الرجل الأخضر، أجد مناسباً أن أشيد بجوانب مضيئة وجدتها في الوزارة، التي اراها وزارة سيادية، الأمر الذي يجعلنا نربي الأمل، بأن القادم أجمل. 
عاينت عن كثب مهرجان الزيتون الثامن عشر الذي ينظمه المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي، فكان بؤرة لامعة تستحق التقدير؛ فالزيت دمنا الثاني. المهرجان عمل على تجذير المفهوم العملي لحب الأرض وخيراتها. ووجدت أن أكثر من 400 مزارع من ذوي الدخل المحدود نالهم دعم منه، وأن مبيعات السيدات الريفيات قارب النصف مليون دينار؛ ما يؤشر إلى وعي حيوي بدأنا نلمسه في نهج الوزارة. 
وبحركة تنظيمية رائدة قامت بفصل الجانب الإرشادي عن مهام المركز الوطني للبحث، وهي خطوة متأخرة سنوات طويلة. فالمركز يعد الذراع العلمية والتقنية للوزارة، ويجب تمتين هذا الجانب لا مشاغلته بقضية الإرشاد التي تستطيع أن تقوم بها مديريات أخرى. 
وللمرة الأولى في تاريخنا يتم حبس معتد على ثروتنا الحرجية. وقد وجدت أن اليد الطولى كانت لوزير الزراعة شخصياً بمثابرته على تطبيق القانون واعتبار القضية قضية حياة أو موت.    
قبل أكثر من سنتين نُقل مدير الحراج، المهندس محمد الشرمان إلى وظيفة مستشار في إحدى مديريات الزراعة. فوقفت ضد هذه الحركة في حينها؛ لأنني شعرت بأنها تريد أن تقصي الرجل، الذي يشهد له بالنشاط وعلو الهمة. وطالبت بالتراجع عن القرار، وإنصاف الرجل، كي لا تشيع فينا سمة بغيضة، أن من يعمل بجد لا يكون مصيره سوى التهميش والإقصاء، أو أن يغدو مستشاراً لا يستشار. 
من قبل كنت أطلقت على الشرمان لقب (الرجل الأخضر)، ليس لأنه أول من ارتدى زي رجال الحراج (الطوافين)، بل لأنه يرى الشجرة أعزَّ عليه من يمينه، وأقرب من ولده، يعرف قيمتها، ووزنها، وحين يحدثك عن الأشجار، ستقرأ بصوته معنى جذورنا الضاربة في حب الأرض والحياة.
اليوم أجدني شاكرا للوزارة لإنصافه الرجل بإعادته إلى هذه المديرية الحصن، مطالبا لها بمزيد من الصلاحيات كي يستطيع رجالها (الجيش الأخضر) أن يبقوا على ما تبقى من غاباتنا.

الدستور 2018-01-09



مواضيع ساخنة اخرى
توقيف سيدة حملت مسدساً داخل محكمة بعمان واسناد تهمتين لها توقيف سيدة حملت مسدساً داخل محكمة بعمان واسناد تهمتين لها
مصدر حكومي ينفي التقارب مع إخوان الأردن مصدر حكومي ينفي التقارب مع إخوان الأردن
وثائق .. لينا عناب : نسبة ارتفاع غير مسبوقة في الدخل السياحي وثائق .. لينا عناب : نسبة ارتفاع غير مسبوقة في الدخل السياحي
تقرير الأمم المتحدة حول الأردن يتناول ‘‘الإرهاب‘‘ والزواج المبكر تقرير الأمم المتحدة حول الأردن يتناول ‘‘الإرهاب‘‘ والزواج المبكر
ما هو وضع من اكمل سن الشيخوخة ولم يكمل مدة الاشتراك بالضمان ما هو وضع من اكمل سن الشيخوخة ولم يكمل مدة الاشتراك بالضمان
معبر "نصيب" بين سورية والاردن شريان للاقتصاد اللبناني معبر "نصيب" بين سورية والاردن شريان للاقتصاد اللبناني
ضبط 12907 مخالفة استخدام الهاتف النقال اثناء القيادة في ثاني ايام الحملة المرورية ضبط 12907 مخالفة استخدام الهاتف النقال اثناء القيادة في ثاني ايام الحملة المرورية
14 بالمئة نسبة الطلبة الوافدين بالجامعات الاردنية 14 بالمئة نسبة الطلبة الوافدين بالجامعات الاردنية
ما هو الوعد الذي قطعته الحكومة ؟؟ صورة ما هو الوعد الذي قطعته الحكومة ؟؟ صورة
مجهولون يسرقون 18 ألف دينار من مطعم في الزرقاء مجهولون يسرقون 18 ألف دينار من مطعم في الزرقاء
الكرك : مسامحة اهل قاتل والسماح لهم بالعودة لبيوتهم بعد جلوهم منها الكرك : مسامحة اهل قاتل والسماح لهم بالعودة لبيوتهم بعد جلوهم منها
5 آلاف شاحنة جاهزة للتبادل التجاري بين الأردن وسورية 5 آلاف شاحنة جاهزة للتبادل التجاري بين الأردن وسورية
ما حقيقة زيادة قيمة المخالفات المرورية ؟؟ ما حقيقة زيادة قيمة المخالفات المرورية ؟؟
بالصور : اصابة رجل أمن في حادث تصادم بعمان بالصور : اصابة رجل أمن في حادث تصادم بعمان
"أمن الدولة": السجن لمتهمين حاولوا القاء قنابل على رجال أمن "أمن الدولة": السجن لمتهمين حاولوا القاء قنابل على رجال أمن
الصحة: ما يتم تداوله عن مرض جديد بأسم SOL عار عن الصحة الصحة: ما يتم تداوله عن مرض جديد بأسم SOL عار عن الصحة