إحذروا علامات إلتهاب المسالك البولية.. قد ينتشر للكليتيْن!

تم نشره الثلاثاء 09 كانون الثّاني / يناير 2018 06:19 مساءً
إحذروا علامات إلتهاب المسالك البولية.. قد ينتشر للكليتيْن!

المدينة نيوز :- إلتهاب المسالك البولية الذي يحدث في المثانة أو مجرى البول ليس خطراً في البداية، ولكن في حال عدم الإسراع إلى معالجته فإنه قد ينتشر إلى الكليتين ويسبّب مشكلات أكثر جدّية. فهل تعلمون ما أبرز علاماته؟

يمكن للبكتيريا التي تدخل المثانة أو مجرى البول أن تنبع من النشاط الجنسي، أو التنظيف غير الصحيح من فتحة الشرج إلى مجرى البول، أو حصى الكِلى، أو مشكلات البروستات.

في حين أنّ النساء أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المسالك البولية بما أنّ مجرى البول لديهنّ يكون أقصر، وبالتالي فإنّ البكتيريا تستطيع التحرّك بشكل أسرع من خلاله، إلّا أنّ الرجال ليسوا بمعزل عنه. ناهيك عن أنّ خطر هذه المشكلة يتصاعد بعد انقطاع الطمث.

كذلك، فإنّ مرضى السكري يرتفع لديهم احتمال معاناة إلتهاب المسالك البولية لضعف جهازهم المناعي وزيادة فرص التسبب بالإلتهاب.

إكتشفوا أبرز علامات إلتهاب المسالك البولية، واستشيروا طبيبكم لمعرفة إذا كانت الأعراض التي تواجهونها مرتبطة مباشرةً بهذا الإلتهاب:

التوجّه إلى الحمّام باستمرار

إذا كنتم بحاجة إلى دخول الحمّام طوال اليوم والليل، فذلك قد يُشير إلى إلتهاب المسالك البولية. يرجع السبب إلى أنّ العدوى البكتيرية تُهيّج المثانة فتدفعكم إلى دخول الحمّام أكثر من الطبيعي. يُذكر أنّ التبوّل مع هذا النوع من الإلتهابات يعني عادةً أنّ البول يخرج بقطرات صغيرة وقد تواجهون أحياناً تسريبات.

الشعور بالحرق أثناء التبوّل

تدخل البكتيريا أحياناً مجرى البول من دون التسبب بالتهاب المسالك البولية، الأمر الذي قد يؤدي إلى الحرق. عندها لا بدّ من الحرص على رصد هذا الشعور خلال اليوم. إذا حصل مرّات عديدة وترافق مع أعراض أخرى، لا بدّ من استشارة الطبيب.

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

(سينتيا عواد - الجمهورية)