المهمة المستعجلة!

تم نشره الأربعاء 10 كانون الثّاني / يناير 2018 12:46 صباحاً
المهمة المستعجلة!
محمد أبو رمان

حادثة الاعتداء على المستثمر (من قبل بعض البلطجية) التي أشار إليها رئيس الوزراء (أول من أمس) في اجتماع مجلس الوزراء، لسيت استثناء، أو أمراً غريباً، عن واقع مقلق ما يزال قيد الإنكار من قبل الحكومة والجهات المعنية، والمقصود هنا التنمّر على القانون من قبل فئات اجتماعية.
لا أعلم إن كان الرئيس يعرف بأنّ هنالك العديد من المصانع والشركات التي تعمل في مناطق مختلفة من الأطراف (في البادية وبعض المحافظات) تدفع رشوة غير مباشرة لسكّان في تلك المناطق أو متنفّذين (بعضهم نواب وأعيان)، تحت عناوين وهمية وخادعة، من أجل ضمان السلامة وعدم الاعتداء من قبل بعض قطّاع الطرق والبلطجية والمتنمّرين على الدولة والقانون.
إذا رغب الرئيس يمكن أن يعقد لقاءً مع بعض هؤلاء المستثمرين، ليعلم منهم كيف تجري الأمور المخجلة في كثير من الأحيان، وكيف أنّ هنالك ابتزازاً وتلاعباً بالمستثمرين، وتراخياً في التعامل مع الظاهرة، حتى باتت ضمن حزمة "الحقوق المكتسبة" للبعض، وهذا المصطلح هو أسوأ ما استُدخل على الثقافة الأردنية خلال الأعوام الماضية، وهو – أي الحقوق المكتسبة- بمثابة الاسم الحركي للاسترضاء والتنمّر على القانون وابتزاز الآخرين.
صحيح أنّ الدولة – كما ذكر الرئيس- بدأت بمعالجة الظاهرة في بعض المجالات، لكن ذلك ما يزال عملاً جزئياً، منقوصاً، أولاً، وموسمياً، ثانياً، أي يشتد في لحظات ويتراخى في أخرى. والأصل أصبحت ظاهرة الخاوات والعطوات من قبل شركات ومستثمرين في مناطق، لضمان سلامة ممتلكاتهم واستثماراتهم.
القصة ليست فقط في الأطراف، بل في عمّان نفسها، إذ يتوارى أصحاب السوابق والبلطجية وراء شركات وأسماء وهمية، ويبتزون شركات ومطاعم ليدفّعوها "خاوات" غير رسمية، بعناوين وهمية، ورواتب ليست صحيحة، وتضطر الشركات للرضوخ في كثير من الأحيان لهؤلاء، لأنّ هنالك ثغرات في القانون، وطلباً للسلامة، وعدم الدخول في دوّامات من المشكلات مع هؤلاء الأشخاص.
تحدّث الملك في لقائه أمس مع النواب عن ظاهرة التطاول على القانون، وعن الواسطات والمحسوبيات، وهو الموضوع نفسه الذي أفرد له الورقة السادسة، ويتغلغل في العديد من المفاصل، ومنها انتشار الرشوة في الأوساط الإدارية الوسطى والدنيا، بصورة غير مسبوقة في الأردن، كل ذلك ضمن حزمة الإصلاح الإداري الذي تحدّثنا عنه، ورفعته الحكومة شعاراً لها.
جيد أن يشكل الرئيس لجنة تضم عدداً من الوزراء، لكنّ ذلك لا يكفي، لأنّ المعني بالموضوع أيضاً هي الأجهزة الأمنية جميعاً، التي تعرف تماماً هؤلاء البلطجية ولديها سجل واضح وإدراك عميق بالظاهرة المذكورة، وهي القادرة على الإمساك بمفاتيح الأمور.
من المطلوب تحصين الأجهزة الأمنية، قانونياً وإدارياً، ليس التحصين المطلق، فهذا ضد منطق القانون نفسه، بل التحصين التشريعي والإعلامي والاجتماعي الجيّد، الذي يؤدي إلى تمكين الأمن من الضرب بيد من حديد ضد هؤلاء الخارجين على القانون والبلطجية والزعران، وبعضهم أصبح يركب سيارات فاخرة ويمتلك ثروات من وراء هذا المنهج الفاسد، وهم معروفون بالاسم للأجهزة الأمنية، كما حدث عندما قام بعضهم بالاعتداء على أحد الشباب في محافظة الزرقاء قبل شهور، وتمّ إلقاء القبض عليهم.
العنوان الرئيس لجذب الاستثمارات هو دولة القانون والأمن، ولا يمكن أن يتم ذلك إلاّ باقتلاع هذه الظاهرة من جذورها، وهو أمر ممكن بل ضرورة وطنية، فالمطلوب توافر الإرادة الصارمة لإنجاز هذه المهمة.

الغد   2018-01-10



مواضيع ساخنة اخرى
هل يجوز الاشتراك في الشاة الواحدة على سبيل الاضحية ؟؟ هل يجوز الاشتراك في الشاة الواحدة على سبيل الاضحية ؟؟
ما حكم تكفير المسلمين وقتلهم بسبب ذلك ؟؟ ما حكم تكفير المسلمين وقتلهم بسبب ذلك ؟؟
الملك : " وحيـنَ يدعـونا النِـدا نَصيــحُ يا خَيـلُ اركبـي " الملك : " وحيـنَ يدعـونا النِـدا نَصيــحُ يا خَيـلُ اركبـي "
اهل متوفي في الزرقاء يغلقون بيت العزاء للمطالبة بمعرفة القاتل اهل متوفي في الزرقاء يغلقون بيت العزاء للمطالبة بمعرفة القاتل
للأردنيين : معلومات يجب ان تعرفوها قبل شراء الاضحية للأردنيين : معلومات يجب ان تعرفوها قبل شراء الاضحية
عاشت طفولتها في الأردن.. من هي الوزيرة النمساوية التي يعتزم بوتين حضور زفافها؟ عاشت طفولتها في الأردن.. من هي الوزيرة النمساوية التي يعتزم بوتين حضور زفافها؟
الاوقاف: نستقبل ملاحظات الحجاج على واتساب الاوقاف: نستقبل ملاحظات الحجاج على واتساب
تاجر اردني يقبل البيع بالليرة التركية تاجر اردني يقبل البيع بالليرة التركية
امن الدولة تسند 5 تهم للمتورطين بحادثة السلط الارهابية امن الدولة تسند 5 تهم للمتورطين بحادثة السلط الارهابية
العضايلة : الأردن يتطلع لأن يكون مركزا للخدمات اللوجستية لإعادة إعمار سوريا العضايلة : الأردن يتطلع لأن يكون مركزا للخدمات اللوجستية لإعادة إعمار سوريا
النجاح في امتحان الكفاية في اللغة العربية شرطاً للحصول على وظيفة معلم النجاح في امتحان الكفاية في اللغة العربية شرطاً للحصول على وظيفة معلم
العثور على مواد كيماوية متفجرة في احدى المغارات وعمليات التمشيط مستمرة العثور على مواد كيماوية متفجرة في احدى المغارات وعمليات التمشيط مستمرة
حرب الأردن على الإرهاب: المقاربات الأمنية وحدها لا تدحر الفكر المتطرف حرب الأردن على الإرهاب: المقاربات الأمنية وحدها لا تدحر الفكر المتطرف
نيت فلكس تصور أول مسلسل عربي في الاردن نيت فلكس تصور أول مسلسل عربي في الاردن
بالصور- السعودية : حادث سير لحافلة حجاج اردنيين بالصور- السعودية : حادث سير لحافلة حجاج اردنيين
شقيق الشهيد الدماني: كلنا مشاريع شهداء للوطن شقيق الشهيد الدماني: كلنا مشاريع شهداء للوطن