تفاصيل حملة الحوثيين العسكرية على شركات الصرافة

تم نشره الأربعاء 10 كانون الثّاني / يناير 2018 10:22 صباحاً
تفاصيل حملة الحوثيين العسكرية على شركات الصرافة
الحوثيون استولوا على الملايين بعملات مختلفة

المدينة نيوز :- اقتحمت ميليشيات الحوثي الإيرانية عددا من شركات الصرافة في العاصمة اليمنية صنعاء ونهبت أموالها، مساء الثلاثاء، حسبما أفادت مصادر "سكاي نيوز عربية".
ونفذت الميليشيات عملياتها، مدعومة بأطقم عسكرية ومدرعات تابعة لجهاز الاستخبارات الموالي لها.

وأبرز المؤسسات المنهوبة مصرف الكريمي، وشركات سويد والصيفي والعامري.

وحسب مصادرنا، أزالت الميليشيات كاميرات المراقبة في محال الصرافة، قبل الاعتداء على الموظفين ونهب أموال تقدر بالملايين بمختلف العملات، والاستيلاء على أجهزة كمبيوتر، ثم إغلاق المؤسسات.

وبررت ميليشيات الحوثي عملية الاقتحام ونهب الأموال بـ"تلاعب الشركات بأسعار العملة المحلية مقابل أسعار العملات الأجنبية".

وبحسب مصادر في صنعاء، فإن هذا الإجراء سيتم على جميع شركات الصرافة.

الحوثيون يعتدون على معلمات بمدرسة في صنعاء

وأكدت المصادر أن حملة نهب المصارف في صنعاء "جاءت بناء على أوامر من رئيس المكتب التنفيذي لميليشيات الحوثي عبد الكريم الحوثي"، عم عبد الملك الحوثي زعيم المتمردين.

وأوكلت مهمة التنفيذ لبلال الحوثي، الذي عين رئيسا لجهاز الاستخبارات الخاصة بميليشيات الحوثي.

وتخشى شركات أخرى من أن خطوة اقتحام المصارف بداية مصادرة الحوثيين لأموال المستثمرين في مناطق سيطرتهم.

ومنذ بدابة الانقلاب تمارس ميليشيات الحوثي عمليات ابتزاز بحق شركات وتجار، وفرضت مبالغ طائلة عليهم دفعها كـ"مجهود حربي"، وفي حالة تقاعسهم عن الدفع توقف الميليشيات نشاطهم.

وفي وقت سابق أعلنت الغرفة التجارية في صنعاء رفض إجراءات الحوثيين.