فطر 'سحري' يحارب الاكتئاب و'الجروح النفسية العميقة'

تم نشره الأربعاء 10 كانون الثّاني / يناير 2018 12:23 مساءً
فطر 'سحري' يحارب الاكتئاب و'الجروح النفسية العميقة'

المدينة نيوز:- أشارت أبحاث جديدة إلى أنه يمكن معالجة الاكتئاب بشكل فعال اعتمادا على فطر "سحري"، دون "تخفيف" المشاعر مثل ما تقوم به مضادات الاكتئاب.

وتقول الأبحاث إن هذا الدواء "غير المشروع" فعال للمرضى الذين يعانون من أعراض خطيرة ولا يتحسنون بالأدوية.

ووجدت الدراسة أن غالبية المرضى الذين تناولوا الفطر أفادوا بأن أعراض الاكتئاب لديهم قد انخفضت، ويقول الخبراء إنه يمكن أن يكون "علاجا جيدا للجروح النفسية العميقة".

ولكن من المثير للاهتمام، أن المسح الضوئي كشف أن المادة الموجودة في الفطر لم تضعف منطقة الدماغ التي تساعد على معالجة ردود الفعل العاطفية.

ولذلك، يقول الخبراء أن مادة "سيلوسيبين"، وهي مركب كيميائي مهلوس يوجد في أكثر من 200 نوع من أنواع فطر المشروم، يمكن أن يحقق فوائد مماثلة لمثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، حيث أن هذه المثبطات هي فئة من المركبات التي تستخدم عادة كمضادات اكتئاب، وذلك بتمكين المصابين من "إعادة الاتصال مع عواطفهم".

والاكتئاب هو مرض شائع في جميع أنحاء العالم، مع أكثر من 300 مليون مصاب، وهو السبب الرئيس للإعاقة والموت.

وقال مؤلف الدراسة لور روزمان، طالب دكتوراة في كلية إمبريال لندن: "أعتقد أن الفطر السحري يحمل القدرة على علاج الجروح النفسية العميقة، وأعتقد أنه من خلال التحقيق في آلياته العصبية والنفسية، يمكننا أن نفهم سبب هذه الإمكانات".

وكان فريق روزمان مهتما بشكل خاص بمنطقة الدماغ المعروفة باسم "اللوزة"، والتي ترتبط بالمعالجة العاطفية والكشف عن التهديدات.

وقد ذكرت العديد من الدراسات أن الاكتئاب يرتبط مع ردود أكثر سلبية مثل الحزن والخوف والعواطف على الوجوه.

وللحصول على أحدث النتائج، خضع 20 مريضا يعانون من الاكتئاب الرئيس لجلستي علاج بمساعدة "السيلوسيبين" وأجرى المشاركون في الدراسة فحص الدماغ قبل العلاج الأول وبعد الدورة الثانية، وخلال عمليات المسح تم عرض صور للوجوه مع تعبيرات خوف وسعادة وأخرى محايدة.

وبعد تناول العلاج، أفاد غالبية المرضى بأن اعراض الاكتئاب لديهم تحسنت، ووجدت دراسات سابقة، من قبل الباحثين أنفسهم، أن الفطر السحري، يعمل على "إعادة" تشكيل دوائر الدماغ التي تعاني من الاكتئاب، وقد أبلغ المرضى عن استمرار التحسينات لمدة تصل إلى خمسة أسابيع بعد العلاج.

ولاحظ الباحثون زيادة استجابة "اللوزة" بعد الخضوع للعلاج بمادة "سيلوسيبين"، وقال روزمان إن "العلاج بمساعدة سيلوسيبين قد يخفف الاكتئاب عن طريق زيادة الاتصال العاطفي، على عكس مضادات الاكتئاب الأخرى التي يتم انتقادها لأنها قد تصيب المرضى بالانهيار العاطفي العام".



مواضيع ساخنة اخرى
عاشت طفولتها في الأردن.. من هي الوزيرة النمساوية التي يعتزم بوتين حضور زفافها؟ عاشت طفولتها في الأردن.. من هي الوزيرة النمساوية التي يعتزم بوتين حضور زفافها؟
الاوقاف: نستقبل ملاحظات الحجاج على واتساب الاوقاف: نستقبل ملاحظات الحجاج على واتساب
تاجر اردني يقبل البيع بالليرة التركية تاجر اردني يقبل البيع بالليرة التركية
امن الدولة تسند 5 تهم للمتورطين بحادثة السلط الارهابية امن الدولة تسند 5 تهم للمتورطين بحادثة السلط الارهابية
العضايلة : الأردن يتطلع لأن يكون مركزا للخدمات اللوجستية لإعادة إعمار سوريا العضايلة : الأردن يتطلع لأن يكون مركزا للخدمات اللوجستية لإعادة إعمار سوريا
النجاح في امتحان الكفاية في اللغة العربية شرطاً للحصول على وظيفة معلم النجاح في امتحان الكفاية في اللغة العربية شرطاً للحصول على وظيفة معلم
العثور على مواد كيماوية متفجرة في احدى المغارات وعمليات التمشيط مستمرة العثور على مواد كيماوية متفجرة في احدى المغارات وعمليات التمشيط مستمرة
حرب الأردن على الإرهاب: المقاربات الأمنية وحدها لا تدحر الفكر المتطرف حرب الأردن على الإرهاب: المقاربات الأمنية وحدها لا تدحر الفكر المتطرف
نيت فلكس تصور أول مسلسل عربي في الاردن نيت فلكس تصور أول مسلسل عربي في الاردن
بالصور- السعودية : حادث سير لحافلة حجاج اردنيين بالصور- السعودية : حادث سير لحافلة حجاج اردنيين
شقيق الشهيد الدماني: كلنا مشاريع شهداء للوطن شقيق الشهيد الدماني: كلنا مشاريع شهداء للوطن
الرزاز :سيبقى الأردن دوماً سيفاً صارماً على عنق الإرهاب الغاشم .. صورة الرزاز :سيبقى الأردن دوماً سيفاً صارماً على عنق الإرهاب الغاشم .. صورة
الشهيد قوقزة توفي قبل ان يرى طفلته الاولى الشهيد قوقزة توفي قبل ان يرى طفلته الاولى
الملكة رانيا : لشهداء الواجب الرحمة الملكة رانيا : لشهداء الواجب الرحمة
تفاصيل رسمية حول عملية السلط الأمنية تفاصيل رسمية حول عملية السلط الأمنية
النسور : الموت للقتلة المجرمين مهما كان انتماؤهم النسور : الموت للقتلة المجرمين مهما كان انتماؤهم