لفستان ريما فقيه أثناء عمادة ابنتها قصته أيضًا!

تم نشره الخميس 11 كانون الثّاني / يناير 2018 11:37 صباحاً
لفستان ريما فقيه أثناء عمادة ابنتها قصته أيضًا!

جي بي سي نيوز:- احتفلت قبل أيام ملكة جمال أميركا السابقة اللبنانيّة الأصل ريما فقيه صليبي، بعمادة ابنتها "بيبي ريما" وسط الأهل والأصدقاء، وحضرت الحفل النجمة مايا دياب وهي صديقة مقرّبة من ريما وزوجها، وأيضاً هادي شرارة ودانييلا رحمة، حيث تألّقت ريما فقيه بفستان خطف الأنفاس من تصميم نجا سعادة، أضافت إليه ريما لمسة متميّزة من مجوهرات "إيفان توفنكجيان".

فستان ريما فقيه

اختارت ريما فقيه أن تتألق بفستان من مجموعة المصمّم نجا سعادة، غير أن هذا الفستان لم يصمَّم خصيصاً لها فحسب بل حوّله نجا سعادة من فستان صمّمه ضمن مجموعة الـCatwalk على عارضة ذات مقاس 36 الى فستان يليق على ريما فقيه الحامل في شهرها السابع كما حرص على أن لا يشوب التصميم أيّ شائبة وأن يحافظ الفستان على إطلالته المتميّزة لا بل أن يلفت الأنظار إلى تألّق ريما.

وهكذا جرى العمل على تحويل الفستان خلال 24 ساعة فقط والمفاجأة هي أن فريق عمل نجا لم يستطع إنهاء العمل على الفستان في الأتيلييه بحيث أكمل حياكته في السيّارة في طريقهم لتسليمه إلى ريما، ليكون أول فستان ينفّذه نجا سعادة بهذه السرعة وخلال 24 ساعة فقط.

تصميم الفستان

وحول الفستان كشف المصمّم نجا سعادة أنه مصنوع من التول الحرير الأبيض الذي وُضع على طبقات، كي لا يستعمل بطانة، كما استُعمل تول جديد اسمه Point D’Esprit يوضع فوق تول الحرير ليوحي بأن الفستان منقّط، ثم استُعمل قماش الدانتيل الشانتييه الفرنسي الذي انشغل على طريق الأنكوستريه وعلى اليد، أما التطريز فكان عبارة عن ورد زهري وأخضر يتوسطه اللون الأحمر الداكن "البوردو" وهو من الحرير، طُرّز يدوياً، وأضاف نجا أن هذا الفستان تطلّب تصميمه الكثير من الوقت، حتى الأزرار كانت من دانتيل الشانتييه وهو مؤلف من قطعتين، الفستان والكاب فوقه المشغول بنفس طريقة الفستان حرصاً على أن يكون خفيف الوزن وسهلاً على المشي. وما ميّز الفستان أيضاً هو جوانبه المشغولة بقطع قماش من الدانتيل الذي شغل يدوياً، كل قطعة على حدة، مما جعل الفستان يحافظ على رقته ونعومته وجماله.

يُذكر أن ريما فقيه ما زالت في لبنان وسوف تخوض التجربة الجماليّة من جديد، حيث تسلّمت مهام منصب رئيسة لجنة ملكة جمال لبنان، على أن تتسلم الطلبات شخصياً وستعمل كمُنتج مُنفّذ بالتعاون مع قناة الـMtv اللبنانيّة لتنفيذ هذا المشروع.

 

(نواعم)