شقم: مشروع "الثقافة الأردنية" من المشاريع الأساسية في خطة التنمية

تم نشره الأحد 14 كانون الثّاني / يناير 2018 07:06 مساءً
شقم: مشروع "الثقافة الأردنية" من المشاريع الأساسية في خطة التنمية
وزير الثقافة نبيه شقم

المدينة نيوز :–اعتبر وزير الثقافة نبيه شقم مشروع مدن الثقافة الأردنية أحد المشاريع الأساسية في خطة التنمية الثقافية للوزارة التي أقرها مجلس الوزراء استجابة للمبادرة الملكية السامية بدعم الثقافة والفنون ووضع محور التنمية الثقافية على سلم الأولويات باعتباره أحد أولويات الدولة الأردنية.

وبين ان المشروع في مرحلته الأولى نفذ أكثر من خمسة آلاف فعالية ثقافية، وأصدر أربعمئة كتاب جديد، وامتدت فعالياته على مساحة الوطن.

وقال في بيان صحافي بمناسبة إعلان الوزارة اليوم لـ 3 ألوية من 3 أقاليم لتكون مدن الثقافة الأردنية للعام الحالي 2018 ان الوزارة قررت هذا العام اطلاق المرحلة الثانية من المشروع على مستوى ألوية المحافظات عدا ألوية القصبات بتعليمات جديدة، وترشح لهذه المسابقة من خلال المجالس ستة ملفات مقدمة من ألوية : الرمثا، عين الباشا، وذيبان، وبصيرا، والشوبك، والأغوار الجنوبية.

وأوضح ان لجنة اختيار مدن الثقافة الأردنية للعام 2018 اختارت بالإجماع: لواء الرمثا، ولواء عين الباشا، ولواء الأغوار الجنوبية.

وبين شقم أهمية استمرار المشروع في مدن مراكز الألوية في تحقيق أهداف في إدامة الفعل الثقافي، وتعزيزه على مساحة الوطن، وتأهيل وتدريب وتنمية مهارات الكوادر الثقافية الوطنية ومؤسساتها لتلبية حاجاتها الثقافية وصولاً إلـى التغير المنشود الذي يحصن أجيالنا وينمي قدراتــــــهم لاستشـراف المستقبل.

واشار الى ان المشروع يهدف إلى إبراز ما تزخر به المدينة الأردنية كجزء لا يتجزأ من المملكة من تراث متنوع وتثمين رصيدها الثقافي ومخزونها الحضاري وتطوير وتأهيل مؤسساتها ومواردها الثقافية، وتوفير البيئة الملائمة للإبداع، والتأكيد على دور الثقافة باعتبارها ركيزة أساسية من ركائز التنمية المستدامة وتشجيع المؤسسات الوطنية على المساهمة في نشر الوعي الثقافي والنهوض بالحركة الثقافية بين مختلف فئات المجتمع.

وأشاد شقم بجهود لجنة الاختيار التي تكونت من نخبة من أصحاب الرأي والخبرة، والدور الكبير للمحافظين والحكام الإداريين ورؤساء وأعضاء مجالس اللامركزية في المحافظات، وللوسط الثقافي الأردني في المملكة على الدور الذي يضطلع به في التوعية، والتنوير، والتنمية وتحمل مسؤولياته الوطنية على أحسن وجه.

يذكر ان مراحل تنفيذ هذا المشروع الذي صدر بتعليمات خاصة وفقاً لقانون رعاية الثقافة النافذ، وبدأ تطبيق مسابقة مدينة الثقافة الأردنية منذ العام 2007 في مدينة إربد، وحط رحاله في محافظات المملكة كافة في السلط، والكرك ، والزرقاء، ومعان، ومأدبا، وعجلون، والطفيلة، وجرش، والعقبة، وفي المحطة الاخيرة المفرق في عام 2017.

--(بترا)