الأونروا وزيارة «بـنس» المشؤومة

تم نشره الخميس 18 كانون الثّاني / يناير 2018 12:32 صباحاً
الأونروا وزيارة «بـنس» المشؤومة
حازم عياد

استبق نائب الرئيس الامريكي مايك بنس زيارته الى المنطقة بتقليص الدعم المقدم للاونروا من 120 مليون دولار بداية هذا العام الى 60 مليون دولار، متسببا بتسريح 100 موظف من العاملين بالاونروا، في حين قال موقع «والا» الصهيوني أن عدد من تم تسريحهم في الاردن وحدها يبلغ 200 موظف.
زيارة بنس للمنطقة مشؤومة ولا تبشر بخير؛ إذ تشير بوضوح الى استهتار وازدراء الادارة الامريكية للشعب الفلسطيني وحقوقه، وزيارة نائب الرئيس الامريكي لن تقدم الا التهديد والوعيد لدول المنطقة في حال لم تسلم القدس الى الصهاينة؛ فبنس بات مبعوثا امريكيا لفرض املاءات واشنطن السياسية لا على الشعب الفلسطيني بل على دول المنطقة، مسلحا بملايين الدولارات والبنسات.
المفوض العام للاونروا «بيير كريتيبول» في بيان له، ناشد المجتمع الدولي بتقديم الدعم للاونروا بعد الاجراء الامريكي الاخير؛ اجراء هدد مستقبل نصف مليون طالب فلسطيني في 700 مدرسة، ومئات المرضى المنتفعين بالمراكز الصحية، كما هدد 30 ألف موظف.
كريتيبول نبه على حجم التدهور فيما تقدمه الفيدرالية الامريكية؛ فأمريكا قدمت العام الماضي 350 مليون دولار؛ ما يعني ضرورة تحرك المجتمع الدولي لتعويض النقص الناجم عن السياسات العدائية لأمريكا تجاه الشعب الفلسطيني؛ إذ يعد الرد الحقيقي على السياسات العدوانية لأمريكا.
من الواضح ان بنس لم يأت للمنطقة كمبعوث سلام إنما مبعوث للابتزاز واثارة الفوضى والتوتر؛ فهو يحمل في جعبته مجموعة من الاملاءات لدول المنطقة التي سيزورها، وعلى رأسها القبول بصفقة القرن لتصفية القضية الفلسطينية، وتسليم القدس ومسجدها للمحتل الصهيوني، مستعينا بلغة الصفقات والعقارات التي يتقنها؛ فالمال مقابل القدس صيغة سخيفة ورخيصة، ولا تدع مجالا للشك حول طبيعة الادارة وسياساتها وتوجهاتها اليمينة المتطرفة. 
الادارة الامريكية أفصحت بالاجراءات المتبعة وعلى رأسها نقل السفارة عن مستوى العداء والكراهية الذي تكنه للشعب الفلسطيني، معلنة رغبتها في تصفية قضيتهم لصالح الكيان الاستعماري اسرائيل؛ ما يجعل محاورتها وشرعنة تحركاتها الدبلوماسية مضيعة للوقت؛ فالادارة الامريكية تؤكد وفي كل مناسبة وكل محفل أنها لا تصلح كوسيط سلام او حتى قائد ومعزز للاستقرار في المنطقة.
الاستماع للادراة الامريكية لم يعد ذا جدوى كما يروج البعض، فقد قدم بنس ومن قبله الادارة الامريكية ادلة دامغة على انها لا تملك للمنطقة رؤية الا الرؤية اليمينية الانجيلية المتصهينة؛ ما يتطلب عملا حقيقيا لمواجهة الاجراءات اليمينية الامريكية المتطرفة لا الاستماع للرواية الانجيلية المهوسة التي قدمتها هيلي في الامم المتحدة، والتي قابلها العالم في اروقة الامم المتحدة بالامتعاض، والتصويت بالرفض المطلق؛ وهو الصوت الذي يجب الاستماع له والاستثمار فيه ليتحول الى فعل على الارض لمواجهة الابتزاز الامريكي.

السبيل 2018-01-18



مواضيع ساخنة اخرى
عاشت طفولتها في الأردن.. من هي الوزيرة النمساوية التي يعتزم بوتين حضور زفافها؟ عاشت طفولتها في الأردن.. من هي الوزيرة النمساوية التي يعتزم بوتين حضور زفافها؟
الاوقاف: نستقبل ملاحظات الحجاج على واتساب الاوقاف: نستقبل ملاحظات الحجاج على واتساب
تاجر اردني يقبل البيع بالليرة التركية تاجر اردني يقبل البيع بالليرة التركية
امن الدولة تسند 5 تهم للمتورطين بحادثة السلط الارهابية امن الدولة تسند 5 تهم للمتورطين بحادثة السلط الارهابية
العضايلة : الأردن يتطلع لأن يكون مركزا للخدمات اللوجستية لإعادة إعمار سوريا العضايلة : الأردن يتطلع لأن يكون مركزا للخدمات اللوجستية لإعادة إعمار سوريا
النجاح في امتحان الكفاية في اللغة العربية شرطاً للحصول على وظيفة معلم النجاح في امتحان الكفاية في اللغة العربية شرطاً للحصول على وظيفة معلم
العثور على مواد كيماوية متفجرة في احدى المغارات وعمليات التمشيط مستمرة العثور على مواد كيماوية متفجرة في احدى المغارات وعمليات التمشيط مستمرة
حرب الأردن على الإرهاب: المقاربات الأمنية وحدها لا تدحر الفكر المتطرف حرب الأردن على الإرهاب: المقاربات الأمنية وحدها لا تدحر الفكر المتطرف
نيت فلكس تصور أول مسلسل عربي في الاردن نيت فلكس تصور أول مسلسل عربي في الاردن
بالصور- السعودية : حادث سير لحافلة حجاج اردنيين بالصور- السعودية : حادث سير لحافلة حجاج اردنيين
شقيق الشهيد الدماني: كلنا مشاريع شهداء للوطن شقيق الشهيد الدماني: كلنا مشاريع شهداء للوطن
الرزاز :سيبقى الأردن دوماً سيفاً صارماً على عنق الإرهاب الغاشم .. صورة الرزاز :سيبقى الأردن دوماً سيفاً صارماً على عنق الإرهاب الغاشم .. صورة
الشهيد قوقزة توفي قبل ان يرى طفلته الاولى الشهيد قوقزة توفي قبل ان يرى طفلته الاولى
الملكة رانيا : لشهداء الواجب الرحمة الملكة رانيا : لشهداء الواجب الرحمة
تفاصيل رسمية حول عملية السلط الأمنية تفاصيل رسمية حول عملية السلط الأمنية
النسور : الموت للقتلة المجرمين مهما كان انتماؤهم النسور : الموت للقتلة المجرمين مهما كان انتماؤهم