سماجات ثلجية

تم نشره الأحد 21st كانون الثّاني / يناير 2018 12:23 صباحاً
سماجات ثلجية
رمزي الغزوي

وزير التربية والتعليم أعلن أن امتحان التوجيهي في موعده. وقال في رسالة بأنه يعلم أن بعضاً من الطلبة يتمنون لو أن الثلجة مسكت ليؤجل الإمتحان. في الرسالة نلمس أننا (كلنا وليس الطلبة فقط) دائماً ما نبحث عما يعطل ويؤجل ويؤخر حياتنا ومشاريعنا، ولهذا ترانا نتعلق بأي شيء يمنحنا هذا المبرر، حتى لو كان ثلجة باهتة، أو رائحة موجة كسيحة.
الخميس الماضي لم يكن يوم دوام (نصف كم) في غالبية وزاراتنا ودوائرنا كعادته، بل كان أقل (ربع كم). فحين يجتمع يوم نهاية الأسبوع (الذي يسمى في أدبيات تراخينا جحش الأسبوع لأن الجميع يقفزون عنه)، حين يجتمع الخميس برائحة موجة فهذا وقت خصب للتطنيش والتأجيل والهروب المبكر.  
لم تعلن دائرة الأرصاد عن ثلج متراكم، ولكن منصات أعلام الزعبرة والتهويل والفزعات الهيلمية جعلت حياتنا وكأننا في حالة حرب مع عاصفة تقتلعنا من جذورنا. 
والموسف أن التلفزيون الأردني وملحقاته قد شاركوا في الترويج لتلك الزعبرة بتقارير تخلو من أي مضمون إخباري. وإلا ما معنى أن نقدم تقارير عن جرافة تحاول كشط قشرة ثلج لا يتجاوز سمكها إنشا واحدا.  
لا معنى لتكرار مشاهد نقل المرضى وإسعافهم، ولا معنى لنقل صور فتح الطرق والشوارع بالجرافات، إنه حشو اعلامي لا يجدي نفعاً. نحتاج أن يكون تعاملنا طبيعياً مع العواصف والموجات الثلجية، لا أن (نكركب) حياتنا كلما دق الكوز بالجرة.
اللجة مش مليحة على حد قول أمي: «الثلج مش غريب عنا، طول عمرها بتثلج ع الساكت، فبلاش كل هالهوبرة وعرض سيارات الإسعاف والتهويش ع الخبز والبطاطا الحلوة. كل مرة يهرب المنخفض بسبب رعونتنا وطيشنا على شبر مي». (البَركة تحتاج إلى الهدوء).
بلدان كثيرة تصل فيها درجات الحرارة إلى العشرينيات تحت الصفر والثلوج إلى أكثر من متر ومع هذا تبقى عجلة الحياة دائرة بكل سلاسة. ونحن يعرقلنا خبر موجة غير ثلجية أو ظلها.
أتوق ليوم تصبح فيه هذه الموجات والعواصف شيئاً عادياً لا تأخذ كل مساحة فكرنا واعلامنا وتشاغل حياتنا وتنسينا قضايانا وأنفسنا وأعمالنا. فالأمطار والثلوج تسقط في فصل الشتاء. أي أن هذا ليس خبرا يكون مانشيتا رئيسا في منصاتنا الإعلامية.
بالغنا في تعاطينا مع ثلجة لم تمسك؛ لكننا نسينا أن نحمد الله على نعمة أمطار خير عمت أراضينا: الحمد لله.

الدستور 2018-01-21



مواضيع ساخنة اخرى
عاشت طفولتها في الأردن.. من هي الوزيرة النمساوية التي يعتزم بوتين حضور زفافها؟ عاشت طفولتها في الأردن.. من هي الوزيرة النمساوية التي يعتزم بوتين حضور زفافها؟
الاوقاف: نستقبل ملاحظات الحجاج على واتساب الاوقاف: نستقبل ملاحظات الحجاج على واتساب
تاجر اردني يقبل البيع بالليرة التركية تاجر اردني يقبل البيع بالليرة التركية
امن الدولة تسند 5 تهم للمتورطين بحادثة السلط الارهابية امن الدولة تسند 5 تهم للمتورطين بحادثة السلط الارهابية
العضايلة : الأردن يتطلع لأن يكون مركزا للخدمات اللوجستية لإعادة إعمار سوريا العضايلة : الأردن يتطلع لأن يكون مركزا للخدمات اللوجستية لإعادة إعمار سوريا
النجاح في امتحان الكفاية في اللغة العربية شرطاً للحصول على وظيفة معلم النجاح في امتحان الكفاية في اللغة العربية شرطاً للحصول على وظيفة معلم
العثور على مواد كيماوية متفجرة في احدى المغارات وعمليات التمشيط مستمرة العثور على مواد كيماوية متفجرة في احدى المغارات وعمليات التمشيط مستمرة
حرب الأردن على الإرهاب: المقاربات الأمنية وحدها لا تدحر الفكر المتطرف حرب الأردن على الإرهاب: المقاربات الأمنية وحدها لا تدحر الفكر المتطرف
نيت فلكس تصور أول مسلسل عربي في الاردن نيت فلكس تصور أول مسلسل عربي في الاردن
بالصور- السعودية : حادث سير لحافلة حجاج اردنيين بالصور- السعودية : حادث سير لحافلة حجاج اردنيين
شقيق الشهيد الدماني: كلنا مشاريع شهداء للوطن شقيق الشهيد الدماني: كلنا مشاريع شهداء للوطن
الرزاز :سيبقى الأردن دوماً سيفاً صارماً على عنق الإرهاب الغاشم .. صورة الرزاز :سيبقى الأردن دوماً سيفاً صارماً على عنق الإرهاب الغاشم .. صورة
الشهيد قوقزة توفي قبل ان يرى طفلته الاولى الشهيد قوقزة توفي قبل ان يرى طفلته الاولى
الملكة رانيا : لشهداء الواجب الرحمة الملكة رانيا : لشهداء الواجب الرحمة
تفاصيل رسمية حول عملية السلط الأمنية تفاصيل رسمية حول عملية السلط الأمنية
النسور : الموت للقتلة المجرمين مهما كان انتماؤهم النسور : الموت للقتلة المجرمين مهما كان انتماؤهم