مقتل 17 من القوات الموالية للحكومة الأفغانية في ولاية بلخ

تم نشره الأحد 21st كانون الثّاني / يناير 2018 11:08 صباحاً
مقتل 17 من القوات الموالية للحكومة الأفغانية في ولاية بلخ
الشرطة الأفغانية

المدينة نيوز :- أعلن مسؤولون أفغان، اليوم الأحد مقتل 17 عنصرًا من قوات "الانتفاضة الشعبية" الموالية للحكومة، وقائد شرطة محلي في هجوم لطالبان بولاية بلخ(شمال).

ونقلت قناة "طلوع نيوز" المحلية عن سراج الدين عابد، حاكم مقاطعة شولغارا، قوله "إن الحادث وقع ليلة أمس السبت، عندما هاجم مسلحون من طالبان حفلًا كان يقام في قرية بوزبي الواقعة في نفس المقاطعة".

وأضاف المسؤول ان "الهجوم أسفر عن مقتل 17 من أفراد الانتفاضة الشعبية، وقائد شرطة محلي".

وأوضح حاكم المقاطعة أن مضيف الحفل كانت له صلات بحركة طالبان، لافتًا أن المضيف(لم يذكر اسمه) كان غادر المنطقة قبل وقوع هجوم طالبان.

من جهته أكّد عبد الرزاق قادري، رئيس فرع الأمن بشرطة ولاية بلخ، وقوع الضحايا جراء الهجوم.

وقال، بحسب "طلوع نيوز"، إن أمن القرية كان تحت سيطرة "قوات الانتفاضة الشعبية".

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم، وفق القناة ذاتها.

وتعمل قوات الانتفاضة الشعبية تحت إشراف وزارة الداخلية، بحسب وكالة أسوشييتد برس.

ونقلت أسوشييتد برس عن عبد الرزاق قادري أن أفراد قوات الانتفاضة كانوا مجتمعين داخل أحد المنازل عندما اقتحمه مسلحون من طالبان واقتادوا الأفراد بداخله إلى الخارج وقتلوهم جميعًا.

وأضاف المسؤول أن من بين القتلى كان أحد كبار إحدى القبائل، ويشغل منصب قائد شرطة محلي(لم يذكر اسمه).

المصدر : الاناضول