جاءت لتكحّلها فأعمتها.. هذه قصة إيزابيل مع التجميل

تم نشره الأحد 21st كانون الثّاني / يناير 2018 08:09 مساءً
جاءت لتكحّلها فأعمتها.. هذه قصة إيزابيل مع التجميل
ايزابيل

المدينة نيوز :- تحاول النساء دائما الظهور بمظهر يجذب انتباه الآخرين، إلا أن عواقب التزيّن تكون وخيمة في بعض الأحيان، وقد تعمي المتزيّنة وتحرمها نعمة النظر لبرهة أو لأيام.

وهذا ما حدث لمواطنة كندية أرادت تطويل رموش عينيها لتبدو أكثر جاذبية.

فبعد يومين على التطويل، تورم جفنا إيزابيل خان ذات الـ20 عاما بسبب الحساسية، وقالت للأطباء والصحفيين: "كانت طفلتي نائمة بجانبي ولكني لم أتمكن من رؤيتها وكنت أعاني من صعوبة في الابتلاع والتنفس".

ليست هذه المرة الأولى التي تخضع فيها إيزابيل لعملية تطويل الرموش فقد كانت تخضع لها السنة الماضية مرتين في الشهر.

واتضح أن صالون التجميل استخدم نوعا جديدا من المادة اللاصقة للرموش تتحسس منها إيزابيل لذلك بعد هذه الحادثة أعلنت صاحبة الصالون أن تطويل الرموش قد يسبب الحساسية، لذلك يمكن إجراء فحص أولي قبل العملية للتأكد من عدم وجود الحساسية لدى الراغبين في ذلك.

وعلى الرغم من معالجة إيزابيل بمضادات الحساسية إلا أنها تقول "أصبحت عيناي أسوأ وظهر تحت إحداها كيس بمادة سائلة: "هذا فظيع. ومع ذلك تؤكد إيزابيل أنها ستستمر في تطويل رموشها، لأنها لا تحب الطبيعية".

(روسيا اليوم)