الأردنيات يسقطن نصف قضايا الخلع عام 2016

تم نشره الثلاثاء 23rd كانون الثّاني / يناير 2018 10:41 صباحاً
الأردنيات يسقطن نصف قضايا الخلع عام 2016
صورة تعبيرية

المدينة نيوز :- "أم أحمد" سيدة في الخامسة والخمسين من العمر، عانت طوال سنوات زواجها من الإضطهاد والإذلال والتلويح لها بأنها إن أصرت على طلب الطلاق ستحرم كلياً من أطفالها ولن تعلم أين مكانهم، بل وهددها بأنه سيأخذهم ويغادر البلاد إلى غير رجعه، وهكذا مضى من العمر معظمه. زوج مدمن على الكحول، عنيف، قاسي المعامله، وإهانات مستمره. وهي فقيرة الحال ولا دخل لها ولا تملك من أمرها شيئاً، كما لا تعرف أين تذهب إلى أن جاء نص المادة 114 من قانون الأحوال الشخصية لعام 2010 (طلب التفريق للإفتداء) فرأت فيه طاقة الفرج، وذهبت إلى المحكمه لتخلع زوجها عارضة مبدأ التقسيط لمهرها المقدم أو التأجيل لحين ميسره، وطبعاً لم تجد هذه الإقتراحات نفعاً فعادت صاغرة لزوجها الذي أمعن بإذلالها كنتيجة لمحاولتها طلب فسخ عقد الزواج.
وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" الى أن نص الفقرة (ب) من المادة 114 من قانون الأحوال الشخصية تنص على أنه :"إذا أقامت الزوجة بعد الدخول أو الخلوة دعوى تطلب فيها التفريق بينها وبين زوجها وبينت بإقرار صريح منها أنها تبغض الحياة معه وأنه لا سبيل لإستمرار الحياة الزوجية بينهما وتخشى أن لا تقيم حدود الله بسبب هذا البغض إفتدت نفسها بالتنازل عن جميع حقوقها الزوجية وردت عليه الصداق الذي استلمته حاولت المحكمة الصلح بين الزوجين فإن لم تستطع أرسلت حكمين لموالاة مساعي الصلح بينهما خلال مدة لا تتجاوز ثلاثين يوماً فإن لم يتم الصلح حكمت المحكمة بفسخ عقد الزواج بينهما."
وعلى الرغم من أن هذا النص يحقق العدالة ويسهم في حل مشكلات عديدة، ولكن الإبقاء على شرط إعادة الزوجة مهرها المعجل المقبوض كاملا ودفعة واحدة وقبل صدور قرار المحكمة بالفسخ، ينظر اليه على أنه شرط تعجيزي لا يستفيد منه سوى النساء الميسورات حالاً ، أما النساء الفقيرات فإنهن في الغالب يعجزن عن الوفاء بآداء مهورهن كاملة، وبشكل مسبق لصندوق المحكمه، كما أنهن غالباً ما يفتقرن إلى الموارد المالية للإنفاق على معيشتهن ومعيشة أطفالهن، ويبقين رهينة الحاجة المادية، بحيث يضطررن إلى الرضوخ والإستمرار في إطار زواج لا يحقق المودة والرحمة والسعادة والإستقرار، وفي المقابل يشاهدن مثيلاتهن يحصلن على قرارات بالتفريق بسبب ملائتهن المالية، وهذا يعكس تمييزاً بين النساء بسبب الوضع الاقتصادي، وهو تمييز محظور بموجب مختلف المرجعيات المعتمدة. خاصة ونحن نعلم أن نسبة كبيرة من النساء هن نساء فقيرات.
وتضيف "تضامن" بأنه وفي مقابل ذلك كله، ترك المجال للزوج لتطليق زوجته، وكثيراً ما يكون طلاقاً تعسفياً دون إلزامه بدفع المهر المؤجل والتعويض المحكوم به دفعة واحدة، مما يعد تمييزاً لا سند له، لذلك نرى ومن باب العدالة والمساواة إعطاء المرأة نفس الحق في التقسيط. وفقاً لحالها وحتى لا يكون فقرها سبباً في عبودية من نوع جديد، فكثيراً ما تترك المرأة حقوقها وتتخلى عن دعواها رغم تحقق شروطها، لعدم مقدرتها على دفع المهر دفعة واحدة، وفي ذلك ظلم لا يقبله ضمير عادل ومنصف.
وتطالب "تضامن" بإجراء تعديلات على نص المادة 114 من قانون الأحوال الشخصية الأردني لعام 2010، تتضمن السماح للنساء اللاتي يطلبن التفريق للإفتداء بتقسيط المهور المعجلة المدفوعة مسبقاً لأزواجهن، حتى لا نشاهد مزيداً من المآسي كتلك التي تعرضت لها "أم أحمد".
النساء يسقطن أكثر من نصف قضايا الإفتداء عام 2016
أكد التقرير الإحصائي السنوي لعام 2016 والصادر عن دائرة قاضي القضاة في الأردن الى أن إجمالي قضايا الإفتداء المسجلة في المحاكم الشرعية بمحافظات المملكة خلال الأعوام (2012-65) بلغت 3644 قضية مدورة وجديدة، فصل منها 1190 قضية وبنسبة 32.6%، وأسقط منها 1588 قضية وبنسبة 43.5% فيما بلغ عدد القضايا المدورة 866 قضية.
وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" الى أن عام 2016 شهد 152 قضية إفتداء مدورة و 512 قضية جديدة، تم الفصل في 302 قضية في حين تم إسقاط 328 قضية أخرى وبنسبة وصلت الى 52% من مجمل القضايا البالغة 630 قضية، وتم تدوير 32 قضية أخرى.
وعلى مستوى المحافظات، فقد إحتلت محافظة العاصمة المركز الأول بعدد قضايا الإفتداء المدورة والجديدة خلال عام 2016 حيث وصل الى 437 قضية وتلتها محافظة الزرقاء (75 قضية) ومحافظة إربد (48 قضية) ومحافظة المفرق (28 قضية) ومحافظة العقبة (22 قضية) ومحافظة البلقاء (20 قضية) ومحافظة معان (15 قضية) ومحافظة الكرك (7 قضايا) ومحافظة مادبا (5 قضايا) ومحافظة جرش (4 قضايا) ومحافظة الطفيلة (قضيتان) وأخيراً محافظة عجلون قضية إفتداء واحدة مدورة.
والتفريق للإفتداء وفقاً لنص المادة 114 من قانون الأحوال الشخصية الأردني رقم 36 لعام 2010 هو طلب الزوجة التفريق قبل الدخول وإيداع ما قبضته من مهرها وما أخذته من هدايا وما أنفقه الزوج من أجل الزواج، وإمتنع الزوج عن ذلك فتبذل المحكمة جهدها في الصلح بينهما فإن لم يصطلحا أحالت الأمر الى حكمين لموالاة مساعي الصلح بينهما خلال مدة ثلاثين يوماً، فإذا لم يتم الصلح تحكم المحكمة بفسخ العقد بين الزوجين بعد إعادة ما قبضته الزوجة من مهر ومن هدايا وما أنفقه الزوج من أجل الزواج، وذلك وفق الفقرة (أ) من المادة 114، وإذا إختلفا في مقدار الهدايا ونفقات الزواج جعل تقدير ذلك الى الحكمين.
وتضيف "تضامن" بأن الفقرة الثانية من نفس المادة تشير الى حال قيام الزوجه برفع دعوى التفريق للإفتداء بعد الدخول وبعد الخلوة، وبينت بإقرار صريح أنها تبغض الحياة معه ولا سبيل لإستمرار الحياة الزوجية بينهما وتخشى أن لا تقيم حدود الله بسبب هذا البغض، وإفتدت نفسها بالتنازل عن جميع حقوقها الزوجية وردت عليه الصداق الذي إستلمته، تحاول المحكمة الصلح بين الزوجين فإن لم تستطع أرسلت حكمين لموالاة مساعي الصلح بينهما مدة لا تتجاوز ثلاثين يوماً، فإن لم يتم الصلح حكمت المحكمة بفسخ عقد الزواج بينهما.
وتشير "تضامن" الى أن النساء دائماً يملن للصلح خاصة في القضايا المرفوعة من قبلهن خاصة إذا كان هنالك مجال للإصلاح والتوفيق، إلا أنهن يضطررن الى إسقاط الدعاوى في حال عدم تمكنهن من إيداع مهورهن المعجلة لصندوق المحكمة كشرط لإصدار أحكام التفريق للإفتداء، وهذا ما تؤكد عليه البيانات الصادرة عن دائرة قاضي القضاة، حيث فاق عدد القضايا المسقطة خلال خمس سنوات (1588 قضية) عدد القضايا المفصولة (1190 قضية) وذلك على الأغلب نتيجة للصلح بين الزوجين، أو نتيجة لعدم قدرتهن دفع مهورهن المعجلة دفعة واحدة.



مواضيع ساخنة اخرى
قبول استقالة عصام الروابدة من الديوان الملكي قبول استقالة عصام الروابدة من الديوان الملكي
الأردن :  خبر خاص بالعاطلين عن العمل الأردن : خبر خاص بالعاطلين عن العمل
عمان : القبض على مطلوب "خطير" بحقه قضايا سرقة واغتصاب واختلاق الجرائم عمان : القبض على مطلوب "خطير" بحقه قضايا سرقة واغتصاب واختلاق الجرائم
"الأمن" يكشف ملابسات سرقة مكتب بريد في اربد واضرام النار فيه "الأمن" يكشف ملابسات سرقة مكتب بريد في اربد واضرام النار فيه
قرار حكومي يوقف علاج 1400 مريض بمركز الحسين للسرطان قرار حكومي يوقف علاج 1400 مريض بمركز الحسين للسرطان
بالفيديو  : تعرف على طريقة التقديم للتجنيد في الأمن العام الكترونياً بالفيديو : تعرف على طريقة التقديم للتجنيد في الأمن العام الكترونياً
قطع رأسها أولاً! اعترافات قاتل "الأردنية" التي وُجدت جثتها في حقيبتين بأميركا قطع رأسها أولاً! اعترافات قاتل "الأردنية" التي وُجدت جثتها في حقيبتين بأميركا
شاهد بالفيديو :  طارق خوري يكتفي بآية من سورة الرعد ردا على رفع الأسعار شاهد بالفيديو : طارق خوري يكتفي بآية من سورة الرعد ردا على رفع الأسعار
بالفيديو : شاهد كيف أغضب أبو السيد رئيس الحكومة بسبب راتب ابنه وكيف رد الملقي بالفيديو : شاهد كيف أغضب أبو السيد رئيس الحكومة بسبب راتب ابنه وكيف رد الملقي
بالفيديو : شاهد كلمة محمد القضاة الساخنة التي هاجم فيها الملقي وفريقه بالفيديو : شاهد كلمة محمد القضاة الساخنة التي هاجم فيها الملقي وفريقه
بالصور:القبض على المتورطين في ارتكاب قضايا سلب صيدلية ومحلين تجاريين بالصور:القبض على المتورطين في ارتكاب قضايا سلب صيدلية ومحلين تجاريين
الحسنات: هيكلة الجيش ستكفل تعديل سلم الرواتب الحسنات: هيكلة الجيش ستكفل تعديل سلم الرواتب
صورة : ضبط زيتون "بلاستيكي "  بداخله حبوب مخدرة صورة : ضبط زيتون "بلاستيكي " بداخله حبوب مخدرة
كاتبها : البصق على وجوه الحرامية ولصوص المال العام  في الأردن كاتبها : البصق على وجوه الحرامية ولصوص المال العام في الأردن
الأمن العام يفتح باب التجنيد لحملة شهادة البكالوريوس..(التفاصيل) الأمن العام يفتح باب التجنيد لحملة شهادة البكالوريوس..(التفاصيل)
مطلوبون لمحكمة امن الدولة (أسماء) مطلوبون لمحكمة امن الدولة (أسماء)