اغتيال في "عش الزوجية".. امرأة تقتل زوجها لرجولته المفرطة وأخري تقتله لقصه شعرها

تم نشره الثلاثاء 23rd كانون الثّاني / يناير 2018 02:04 مساءً
اغتيال في "عش الزوجية".. امرأة تقتل زوجها لرجولته المفرطة وأخري تقتله لقصه شعرها

المدينة نيوز:- انتشرت في الفترة الأخيرة جرائم القتل بين الأزواج، وبالأخص قتل الزوجات لأزواجهن، فمنهم من قتلته لأجل كرامتها، وأخرى لأجل المتعة الحرام.. وترصد "أهل مصر" في هذا الصدد أبرز جرائم قتل الزوجات لأزواجهن.

قتلت زوجها لقصه شعرها بالإسكندرية
تعود الواقعة بتلقى قسم شرطة الرمل، إخطارا بوفاة شخص داخل شقته بشارع ذكى عبد الجواد بمنطقة أبو سليمان.
واتضح في المعاينة أن الشقة محل البلاغ بالطابق الأول علوي ووجود جثة قاطنها المدعو"هـ.أ.ع" 38 عاما، منجد، جالسا بأرضية حجرة نومه، وبه عدة طعنات متفرقة بالبطن والصدر.

وفي التحقيقات اتهم أخيه، زوجة المتوفى بقتل شقيقه لوجود خلافات زوجية بينهما وهربت بعد الحادث، وتمكن ضباط وحدة مباحث قسم ثانى الرمل من ضبط المتهمة، واعترفت بارتكاب الواقعة.

وأضافت أثناء التحقيق معها، بأن يوم الحادث قام زوجها، بضربها وإحداث إصابات متعددة بالجسم، وقص شعر رأسها "زيرو" لشكه فى سلوكها، مشيرة إلى أنها قامت بإحضار سكين وانهالت عليه طعنا فى البطن والصدر انتقاما منه بعد حلقه شعرها.


زوجة تقتل زوجها لرجولته المفرطة بالعمرانية
تلقى قسم شرطة العمرانية بلاغًا من مستشفى "أم المصريين" بوصول "و.س" 38 عامًا، سائقًا، مصاب بطعنات بالرقبة ووصل إلى المستشفى متوفى. 

واعترفت الزوجة "م.ع" بقتل زوجها بطعنه بسكين المطبخ في رقبته دفاعًا عن النفس، "حيث إنه كان معها لساعات طويلة، وأصابها بإعياء شديد، وفي كل مرة ترفض فيها معاشرته كان يضربها، وهذه المرة ضربها بعنف.


زوجة تقتل زوجها بمساعدة عشيقها بمطروح
ادعت زوجة بمطروح بهجوم لصوص على بيتها، ثم قام بحبسها فى حجرتها، وتعدى على زوجها بعصا شوم وقتله، وسرقة مصوغاتها.

واكتشفت الأجهزة الأمنية لعبة الزوجة "هناء"، ما جعل الزوجة تعترف باتفاقها مع عشيقها على قتل الزوج "ناصر" صاحب شركة مقاولات حتى يخلو لهم الجو لممارسة حبهم الحرام.

وتم عمل محضر بالواقعة وبالعرض على النيابة، طلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، التي توصلت إلى أن زوجة المجني عليه ترتبط بعلاقة عاطفية بأحد الأشخاص، ويقوم بالتردد عليها بمسكنها في فترات غياب زوجها.

كما توصلت التحريات إلى أنه كان بصحبتها في نفس يوم الوفاة، وبمواجهتها بما جاء بالتحريات أقرت بصحتها وأضافت أنها متزوجة من المجني عليه منذ حوالي 3 سنوات رغما عنها، ما دفعها للارتباط عاطفيا بـ"أحمد.غ.م"، 25 عامًا، فران، ومقيم بمركز مغاغة.

وتطورت هذه العلاقة إلى معاشرتها معاشرة الأزواج، وظهرت عليها علامات الحمل منذ 3 أشهر، ما أدى إلى شك زوجها في سلوكها، كما أضافت أنها استغلت توجه زوجها إلى المسجد لأداء فريضة الصلاة، وحضر إليها المتهم بمنزلها، وحال عودة زوجها فوجئ به برفقتها، وتعدى عليهما بالضرب، وخشية افتضاح أمرهما قاما سويًا بكتم أنفاسه، والاعتداء عليه بجسم صلب "حجر" على رأسه، ما أدى إلى حدوث إصابته، التي أودت بحياته.



مواضيع ساخنة اخرى