اقتراح بضريبة خاصة على دمغة الذهب بدلا من ‘‘المبيعات‘‘

تم نشره الخميس 25 كانون الثّاني / يناير 2018 01:08 صباحاً
اقتراح بضريبة خاصة على دمغة الذهب بدلا من ‘‘المبيعات‘‘
صائغ يعرض حليا ذهبية

المدينة نيوز :- قال أمين سر نقابة الحلي والمجوهرات، ربحي علان “إن النقابة اتفقت أمس مع اللجنة الحكومية المخصصة لبحث موضوع الضريبة على الذهب، باستبدال ضريبة المبيعات التي فرضت مؤخرا بقيمة 5 % بضريبة خاصة على الدمغة”.
وكانت الحكومة قررت مؤخرا، فرض ضريبة المبيعات بمقدار 5 %، على المجوهرات كافة، بما فيها الذهب والفضة والألماس، والمجوهرات المختلفة، التي كانت معفاة سابقا.وفق الغد 
وبين علان، في تصريح لـ”الغد”، أن اللجنة الحكومية المشكلة من مدير عام المواصفات والمقاييس حيدر الزبن، مدير عام ضريبة الدخل والمبيعات بشار صابر، والمستشار المالي في وزارة المالية حسام أبوعلي، أبدت موافقتها على اقتراح النقابة بفرض ضريبة خاصة على الدمغة للذهب المستورد بقيمة 1700 دينار للكيلو المستورد، و750 دينارا للكيلو المحلي لحماية المنتج المحلي.
وأشار الى أن هذا الاتفاق المبدئي بانتظار الموافقة النهائية من وزير المالية بعد عرضها على مجلس الوزراء، ومن المتوقع صدور القرار بها الأحد المقبل.
وأضاف علان، أنه سيتم أيضا فرض مبلغ 250 دينارا كرسوم فحص على كل كيلو سبائك ذهبية مستوردة.
وأوضح، أن تلك الرسوم جميعها ستحقق المبلغ الذي تتوقع الحكومة الحصول عليه من قطاع الذهب والمجوهرات بدل رفع ضريبة المبيعات والمقدر بنحو 20 مليون دينار.
وأكد علان، أن تلك الرسوم سيتحملها المستورد والمصنع للمجوهرات، في حين أن التاجر والمستهلك سيتقاسمان تحمل النسبة الأقل والتي تتعلق بالتكلفة وتقدر بنحو 1.75 دينار للغرام المستورد، و75 قرشا للغرام المحلي.
وبحسب آخر إحصائية لنقابة تجار الحلي والمجوهرات، فقد بلغت مشتريات الأردنيين من الذهب المحلي والمستورد في العام الماضي نحو 11 طنا.