ندوة بالبلقاء بعنوان "محاربون على اسوار القدس "

تم نشره الإثنين 29 كانون الثّاني / يناير 2018 12:09 مساءً
ندوة بالبلقاء بعنوان "محاربون على اسوار القدس "
تعبيرية

المدينة نيوز:- نظم منتدى الوسطية للفكر والثقافة بالتعاون مع مديرية ثقافة البلقاء ندوة حوارية بعنوان "محاربون على اسوار القدس " بحضور امين عام وزارة الثقافة الدكتور هزاع البراري والتي اقيمت مساء أمس بقاعة بلدية السلط الكبرى.

وعرض وزير الاعلام السابق الدكتور سمير مطاوع، تجربته الشخصية كمؤرخ لحرب 1967 ودوره في التاطير للوثائق المتصلة بهذا الموضوع ومقابلتة لجون جلوب، حيث قدم سردا للاحداث مما فتح الباب للمزيد من البحث والاستقصاء لاهمية الموضوع الذي يؤرخ لحقبه مهمة من تاريخ الاردن وبطولات الجيش العربي.

كما تحدث الدكتور غازي ربابعة استاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية، حول دور الجيش الاردني وبطولاتة في كل من معارك القدس 1948 و1967 وقد ابرز الدور المهم الذي سطره رجال الجيش العربي من خلال تسليط الضوء على معركة باب الواد في حرب 1948 والتي تمكن خلالها الجيش العربي من قتل 800 جندي اسرائيلي، واسر عدد آخر، وبشهادة المؤرخين العسكريين الاسرائليين الذين اعترفوا بهذا العدد.

وقال مدير ثقافة محافظة البلقاء جلال ابو طالب، ان الجيش العربي الهاشمي شارك في جميع المعارك التي اندلعت بين العرب واسرائيل للدفاع عن القدس وفلسطين، وقدم قوافل الشهداء في معارك اللطرون وباب الواد والقدس والجولان وتل الذخيرة، واختلطت دماء الخلف بدماء السلف الذين سجلوا اروع البطولات في يرموك العز وحطين ومؤتة والكرامة.

وقال ان الرعاية الهاشمية للقدس والمسجد الأقصى المبارك تجسدت باربعة إعمارات متميزة وعظيمة للمسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة في إطار عنايتهم الشاملة للمدينة المقدسة.

ويعزز الإعمار الهاشمي في المدينة الهوية العربية الإسلامية في شقيها العمراني بإعادة بناء واستدامة المقدسات فيها وتقديم الدعم المالي والمعنوي بما يسهم في الإبقاء على أهلها صامدين.

و قال رئيس المنتدى احيا عربيات ان هذه الندوة ابرزت بطولات الجيش العربي الاردني والتي تستحق ان تكون صفحةمضيئة في تاريخ البلد المرابط بقيادتة الهاشمية .

وفي نهاية الندوة كرم منتدى الوسطية كوكبة من المحاربين القدامى الذين استبسلوا على اسوار القدس والذين لا زالوا على العهد يلبون نداء الوطن في اي وقت .بترا