ذبحتونا: مشروع قانون الجامعات خصخصة للجامعات الرسمية

تم نشره الإثنين 29 كانون الثّاني / يناير 2018 01:10 مساءً
ذبحتونا: مشروع قانون الجامعات خصخصة للجامعات الرسمية
ذبحتونا

المدينة نيوز:- حذرت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" من خطورة التعديلات المقترحة على قانون الجامعات الأردنية ,ورأت الحملة أن معظم التعديلات المتعلقة بالجامعات الخاصة صبت في صالح أصحاب الجامعات الخاصة على حساب البعدين الأكاديمي والعلمي.
واعتبرت الحملة أن أهمية مشروع قانون الجامعات الذي يناقشه مجلس النواب حالياً، وقانون التعليم العالي الذي كان المجلس قد أقره قبل أيام، تكمن في أنه يأتي في وقت تسعى فيه الحكومة لرفع يدها عن الجامعات الرسمية تحت غطاء "استقلالية الجامعات" ، وفي ظل التراجع الكبير الذي تشهده مخرجات التعليم ونوعيته، وهو الأمر الذي كانت الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي قد أشارت إلى خطورته، دون أ، تضع يدها على أدوات علاجه.
وأكدت "ذبحتونا" أن قانون التعليم العالي ومشروع قانون الجامعات، جاءا استكمالاً لقانون ال2009 الذي عزز من صلاحيات أصحاب الجامعات الخاصة وتدخلهم في شؤون هذه الجامعات، ابتداءً من خلال تركيبة مجالس الأمناء وطريقة تسمية أعضائها، مروراً بشطب فقرة تمنع وجود مكاتب أو مقرات لأصحاب الجامعة داخل الحرم الجامعي، إضافة إلى شطب أية رقابة مالية لمجلس التعليم العالي على هذه الجامعات الخاصة.
ولفتت الحملة إلى أن قانون الجامعات الأردنية –ككافة قوانين الجامعات السابقة- لم يأت على ذكر أي مادة تتعلق بالحريات الطلابية، وحق الطلبة في وجود تمثيل طلابي لهم. وتركها لمزاجية إدارات الجامعات المسكونة في معظمها بالهاجس الأمني، والتي تقوم بالاستفراد بالطالب فتفصل لأتفه الأسباب وتقيد الحريات الطلابية وتجمد الاتحادات الطلابية ... الخ. وليس أدل على ذلك من غياب التمثيل الطلابي المنتخب في السواد الأعظم من جامعاتنا والكليات المتوسطة.