شخصيات سورية تقاطع وأخرى تحضر مؤتمر سوتشي

تم نشره الإثنين 29 كانون الثّاني / يناير 2018 01:37 مساءً
شخصيات سورية تقاطع وأخرى تحضر مؤتمر سوتشي
وصول وفود تشارك بمؤتمر سوتشي الذي تنطلق فعالياته اليوم

المدينة نيوز:- أفادت مصادر بامتناع نحو خمسين شخصية من معارضة شمال سوريا عن المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي الروسية، في وقت تشارك شخصيات سورية أخرى بعضها يمثل معارضة الداخل.
وأوضح مراسل الجزيرة في سوتشي عبد العظيم محمد أن قرار عدم المشاركة -لتلك الشخصيات التي تمثل جانبا من معارضة الشمال- يرجع لعدم الاستجابة لمطالب مقدمة إلى الجانب الروسي.

واشترطت هذه المعارضة وقف القصف على إدلب وذلك خلال اجتماع عقد أمس الأحد في أنقرة، وضم شخصيات سياسية وعسكرية برعاية تركية للبحث في تفاصيل المشاركة بالمؤتمر.

وأعطت تركيا تطمينات للمعارضة بأنها لن تمارس أي ضغوط عليها في المؤتمر، وأبلغت وفد المعارضة بأن روسيا وافقت على مطالبته بتغيير شعار المؤتمر الذي كان يضم علم النظام السوري فقط.

وقال مراسل الجزيرة إن العدد النهائي للشخصيات الحاضرة في المؤتمر يقارب ثلاثمئة موزعة بين أنقرة (ما بين خمسين وسبعين شخصية) وجنيف (خمسين شخصية) والقاهرة (29 شخصية) ودمشق (44 شخصية من معارضة الداخل بالإضافة إلى عدد آخر يمثل مقربين من النظام).

رؤساء الكتل
وكان مراسل الجزيرة أحمد العساف قد قال في وقت سابق إن الدفعة الأولى من وفد النظام -والتي تتضمن ممثلين عن حزب البعث- قد وصلت في انتظار وصول دفعة ثانية.

ووفق وكالة الأناضول للأنباء سيعقد رؤساء الكتل السورية المشاركة اجتماعا أوليا مساء اليوم، على أن تكون الجلسة الافتتاحية الرسمية غدا الثلاثاء.

ووصل المبعوث الخاص لـ الأمم المتحدة إلى سوريا ستفان دي ميستورا الاثنين إلى سوتشي للمشاركة في أشغال الحوار الوطني السوري.

وقالت وكالة إنترفاكس الروسية نقلا عن وثائق رسمية إن دي ميستورا سيرأس لجنة ستتشكل خلال المؤتمر لوضع مسودة دستور جديد لسوريا.

معارضة المؤتمر
وكانت الهيئة العليا للمفاوضات لقوى الثورة والمعارضة قررت الجمعة الماضية عدم المشاركة في مؤتمر سوتشي، بيد أن مراسل الجزيرة قال إن بعض أعضاء الهيئة سيحضرون بصفة شخصية.

وقد تأسفت روسيا لإعلان الهيئة العليا للمفاوضات عدم مشاركتها، وقالت إنها تعول على أن تغير المعارضة موقفها مشيرة إلى أن دعوة المشاركة لا تزال قائمة.

وبالإضافة إلى هيئة المفاوضات برئاسة نصر الحريري، أعلن أكثر من أربعين فصيلًا في المعارضة رفض المؤتمر ونتائجه.

وضمن هذا السياق، عُقدت الأحد في عدد من المحافظات السورية مؤتمرات متزامنة رافضة لمؤتمر الحوار الذي دعت له موسكو، حيث أكد المجتمعون مقاطعتهم للمؤتمر، ورفضهم التام لمخرجاته.

على صعيد متصل، تعقد الدول الضامنة لمسار أستانا (تركيا وروسيا وإيران) اليوم اجتماعات تقنيا تحضيريا، في مستهل مؤتمر الحوار السوري في سوتشي.

وتعقد الدول الضامنة اجتماعها التقني قبل انطلاق مؤتمر الحوار السوري، ومن المنتظر أن تكون الفعاليات الأساسية للحوار غدا الثلاثاء.

المصدر : وكالات,الجزيرة