ورشة حول فرص الصناعات الغذائية الأردنية بالسوق الكندية

تم نشره الإثنين 29 كانون الثّاني / يناير 2018 07:16 مساءً
ورشة حول فرص الصناعات الغذائية الأردنية بالسوق الكندية
جانب من الحضور

المدينة نيوز :- نظمت جمعية المصدرين الأردنيين اليوم الاثنين وبالتعاون مع مركز ترويج التجارة الكندي ورشة عمل حول "الفرص المتاحة لقطاع الصناعات الغذائية الاردني في السوق الكندية ضمن اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين البلدين".

وستكون الورشة التي يشارك فيها 40 شركة اردنية على مدى يومين، الأولى في سلسلة ورش يليها تنظيم بعثة تجارية إلى كندا خلال شهر نيسان المقبل، تليها بالإضافة للمشاركة الأردنية بمعرض الأغذية الكندي الذي سيقام في الثاني من ايار المقبل.

ودعا رئيس الجمعية المهندس عمر أبو وشاح خلال افتتاحه الورشة بحضور رئيس غرفة صناعة عمان العين زياد الحمصي أمين عام هيئة الاستثمار فريدون حرتوقة الى استغلال الفرص المتاحة ضمن اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين الاردن وكندا لتعزيز وزيادة الصادرات الوطنية للسوق الكندية.

واشار ابو وشاح إلى أهمية تعزيز الصادرات بين الاردن وكندا في ضوء اتفاقية التجارة الحرة، مبينا ان الجمعية لها دور فاعل في مساعدة مصدري الأغذية المصنعة في دخول السوق الكندية.

وأكد ابو وشاح أنه بالإمكان الاستفادة من اتفاقية التجارة مع كندا لتعزيز الصادرات بين البلدين، والوصول بحجم هذه التجارة إلى ارقام أكبر، مبينا أنه في العام 2016 تجاوز حجم الصادرات الأردنية إلى كندا 69 مليون دولار مقابل 55 مليون دولار مستوردات.

وبين أبو وشاح أن الجمعية تحرص على دعم ومساعدة الشركات الاردنية خصوصا التي تعمل في مجال الصناعات الغذائية لدخول السوق الكندي وذلك من خلال المشاركة في معرض سيال الغذائي منذ عام 2012 والذي ينظم بالتناوب في مدينتي مونتريال وتورونتو.

وقال إن وزارة الصناعة والتجارة والتموين لعبت دورا هاما في تعزيز قطاع الصادرات في الأردن، مؤكدا اهمية هذا اللقاء للتباحث في الفرص المتاحة في السوق الكندي للأغذية المصنعة بموجب اتفاقية التجارة الحرة الكندية الأردنية.

ووقع الأردن وكندا في 28 حزيران من العام 2009 أربع اتفاقيات تعاون ثنائي بين البلدين، بهدف تأسيس علاقات اقتصادية مميزة في مختلف المجالات، خصوصا التجارية منها، وتشمل اتفاقية للتجارة الحرة، وثلاث اتفاقيات تعاون في مجالات الاستثمار والعمل والبيئة.

وتسهم اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين في رفع مستوى التبادل التجاري على مستوى السلع بين البلدين إلى جانب إيجاد فرص تصديرية جديدة للمنتجات الأردنية في الأسواق الخارجية من خلال ما تسمح به من إمكانية تكامل المنشأ مع الدول التي ترتبط مع كل من الأردن وكندا باتفاقيات تجارة حرة.

بدوره، اكد السفير الكندي لدى المملكة بيتر ماكدوغال اهمية تعزيز وتنشيط العلاقات الاقتصادية والتجارية والارتقاء بها الى المستويات السياسية المميزة التي تربط البلدين.

وقال ان السفارة على استعداد لتقديم المساعدة من اجل تنمية وتنشيط الاعمال بين البلدين داعيا مجتمع الاعمال الى ضرورة استغلال الفرص المتاحة.

وخلال افتتاح أعمال الورشة اكدت المدير التنفيذي لنادي صاحبات الاعمال والمهن سناء خصاونة ومدير عام شركة امين قعوار ناديا شاهين اهمية تعزيز دور سيدات الاعمال وتمكين قدراتهن الاقتصادية وزيادة المشاركة في سوق العمل.

--(بترا)