فعاليات اقتصادية: الشأن الاقتصادي بقمة اولويات الملك

تم نشره الإثنين 29 كانون الثّاني / يناير 2018 07:45 مساءً
فعاليات اقتصادية: الشأن الاقتصادي بقمة اولويات الملك
الملك عبدالله الثاني

المدينة نيوز :-استذكرت غرفة تجارة عمان الانجازات الاقتصادية التي حققها الاردن بعهد جلالة الملك عبدالله الثاني وتنفيذ سياسات لتوزيع مكاسب التنمية على عموم المملكة لدعم محركات النمو ورفع مستوى معيشة المواطن.

وقال رئيس الغرفة العين عيسى حيدر مراد "ان جلالة الملك وضع الشأن الاقتصادي بقمة اولوياته ووجه الحكومات لمعالجة التحديات والعقبات التي تؤثر على بيئة الأعمال وجذب الاستثمارات ذات القيمة المضافة لتوفير فرص العمل للأردنيين ومواجهة قضيتي الفقر والبطالة".

واضاف في بيان اصدره بمناسبة عيد ميلاد جلالته، ان الاردن موطن الامن والاستقرار وبوابة تجارية لدول العالم ويمتلك فرصة كبيرة لاستقطاب الاستثمارات لتوفر مخزون كبير من الفرص الاقتصادية والمشروعات الاستراتيجية الكبرى تتركز بقطاعات حيوية.

واشار الى جهود جلالته في المحافل الدولية آخرها المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس، بالإضافة الى توقيع المملكة اتفاقيات تجارية مع مختلف التكتلات الاقتصادية العربية والعالمية ما أسهم بدخول المنتجات الوطنية للكثير من الأسواق الخارجية تعدادها اكثر من مليار مستهلك.

وقال ان الأردن استطاع بجهود جلالته بناء شبكة علاقات اقتصادية قوية مع مختلف التكتلات الاقتصادية العالمية بالإضافة لاحتضان المنتديات العالمية والفعاليات الاقتصادية بخاصة المنتدى الاقتصادي العالمي لدورات متعددة رغم الظروف غير المستقرة التي تشهدها بعض دول المنطقة.

واضاف العين مراد ان الاردن قادر على تجاوز التحديات الاقتصادية الضاغطة جراء ظروف المنطقة غير المستقرة لكنها تحتاج لتضافر جهود الجميع ورص الصفوف خلف قيادة جلالة الملك ودعم جهوده في جذب الاستثمارات ومعالجة المعيقات التي تواجه بيئة الاعمال بالمملكة.

واكد ان القطاع التجاري بمختلف مؤسساته وقطاعاته أثبت قدرته على تحمل مسؤولياته الوطنية بكل إخلاص وكفاءة واقتدار واسهم في نهضة وتطور الاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل وتوطين الاستثمارات وتلبية احتياجات السوق المحلية من السلع والبضائع بكل الظروف.

بدوره، قال رئيس جمعية المصدرين الاردنيين المهندس عمر ابووشاح، ان القطاع الصناعي حقق انجازات رائدة ووصلت منتجات الصناعة الوطنية لأسواق عالمية بعهد جلالة الملك عبدالله الثاني رغم التحديات الصعبة التي واجهته بالسنوات الاخيرة جراء احداث المنطقة.

واضاف في بيان بمناسبة عيد ميلاد جلالته، إن الصادرات الوطنية شهدت تطورا كبيرا، بفضل جهود جلالة الملك في تجسيد شراكة اقتصادية وتجارية مميزة مع العديد من دول العالم ووصلت لأكثر من مليار مستهلك حول العالم.

واضاف ان الجانب الاقتصادي يستحوذ على اهتمام جلالته كون تطوير الاقتصاد هو الحل الأمثل لمعالجة المشكلات التي تعاني منها المملكة وفي مقدمتها الفقر والبطالة وتعزيز مكانة الاردن كدولة واعدة في المنطقة، قادرة على استقطاب الاستثمارات المختلفة من خلال المزايا والحوافز التي تم توفيرها في اطار سياسة الاصلاح وتحفيز النمو الاقتصادي.

واشار الى ان المرحلة الحالية تتطلب التركيز على زيادة الصادرات الوطنية وفتح اسواق جديدة غير تقليدية ووضع استراتيجية تصديرية شاملة وتوفير الدعم اللازم للشركات الصغيرة والمتوسطة من اجل المشاركة في المعارض المتخصصة وتمكينها من الترويج لمنتجاتها.

واكد ابووشاح ان القطاع الخاص بمختلف قطاعاته شريك رئيس في تطوير الوضع الاقتصادي ويقع على عاتقه ترجمة السياسات والبرامج الى حقائق ومعطيات على أرض الواقع من خلال زيادة الاستثمارات وتوسيعها وزيادة الصادرات وتنشيط بيئة الاعمال وتوفير فرص العمل.

--(بترا)