وفاة القيادي في حماس عماد العلمي

تم نشره الثلاثاء 30 كانون الثّاني / يناير 2018 09:41 صباحاً
وفاة القيادي في حماس عماد العلمي
القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عماد العلمي

المدينة نيوز :- توفي القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عماد العلمي صباح الثلاثاء متأثرًا بإصابته بطلق ناري في الرأس أثناء تفقده سلاحه الشخصي قبل ثلاثة أسابيع بمنزله في مدينة غزة.

وأفاد المتحدث باسم الحركة حازم قاسم لوكالة "صفا" بوفاة العلمي (62 عامًا) صباح اليوم في مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة.

وكانت حركة حماس أعلنت في 9 يناير الجاري إصابة العلمي بطلق ناري في الرأس أثناء تفقده سلاحه الشخصي بمنزله في مدينة غزة، ووصفت حالته بالحرجة حينها.

أما وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة فأكدت أن التحقيقات أثبتت إصابة العلمي بطلق ناري في رأسه عن طريق "الخطأ" أثناء تفقده سلاحه الشخصي.

ومكث العلمي في قسم العناية المركزة بالمستشفى 21 يومًا قبل أن تُعلن وفاته اليوم.

والقيادي عماد خالد نامق العلمي وُلد في مدينة غزة في 16 فبراير 1956، وتلقى تعليمه الأساسي في مدارس القطاع، بينما تربى دعويًا ودينيًا على يد الشيخ المؤسس أحمد ياسين، وفق حماس.

والتحق العلمي بصفوف حماس في سن مبكرة، وكان من الناشطين في العمل الإعلامي للحركة منذ تأسيسيها.

حصل العلمي على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة الإسكندرية في جمهورية مصر العربية بناءً على نصيحة من الشيخ ياسين، وتزوج وأنجب ستة من الأبناء.

اعتقل بين عامي 1988 و1990م بتهمة التنظيم والتحريض من خلال اللجنة الإعلامية لحركة حماس، وأبعدته قوات الاحتلال من قطاع غزة عام 1994.

واصل العلمي نشاطه في إطار حركة "حماس" بعد إبعاده، وتنقل بين عدة دول عربية، وكان له دور فعّال في دعم القضية الفلسطينية والانتفاضة في مراحلها كافة.

عمل العلمي ممثلًا لحركة حماس في إيران، ثم غادر إلى سوريا، وفي عام 2012 عاد إلى غزة واستقر فيها.

انتخبته حركة حماس نائبًا لإسماعيل هنية رئيس الحركة في قطاع غزة عام 2013، وفي مايو 2017 اعتذر عن خوض الانتخابات الداخلية لحماس لظروف صحية.

أصيب "أبو همام" بقصف إسرائيلي خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة صيف 2014 وبترت قدمه.



مواضيع ساخنة اخرى