استشهاد فتى برصاص الاحتلال في الضفة

تم نشره الثلاثاء 30 كانون الثّاني / يناير 2018 07:37 مساءً
استشهاد فتى برصاص الاحتلال في الضفة
شبان فلسطينيون في مواجهات مع الاحتلال (أرشيف)

المدينة نيوز :- قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن فتى فلسطينياً (16 عاماً)، استشهد برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات في قرية المغير، شمال شرق رام الله في الضفة الغربية المحتلة.

وأضافت الوزارة في بيان لها "استشهد الفتى ليث هيثم أبو نعيم (16 عاماً) متأثراً بجروح خطيرة أصيب بها في قرية المغير شمال شرق رام الله".

وقال رئيس مجلس محلي المغير فرج النعسان، "اقتحم جيش الاحتلال البلدة ووقعت مواجهات، أطلقوا النار على الولد من مسافة قريبة، وأصابوه في عينه وخرجت الرصاصة من رأسه تم نقله إلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله".

وأضاف "الولد طالب في المدرسة في الصف الحادي عشر".

ولم يصدر بيان من جيش الاحتلال الإسرائيلي حول مقتل الفتى.

وكانت اندلعت مواجهات عنيفة بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال، التي اقتحمت القرية، وسط إطلاق قنابل الغاز السام بشكل عشوائي، ورد الشبان بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة على قوات الاحتلال.

وباستشهاد الفتى أبو نعيم، يرتفع عدد الشهداء منذ بداية العام الحالي إلى 8 شهداء، أربعة منهم في عمر 16 سنة.
المصدر : رويترز



مواضيع ساخنة اخرى