أرادت انتشال أسرتها من الفقر.. فعرضت عذريتها في مزاد على الإنترنت

تم نشره الثلاثاء 30 كانون الثّاني / يناير 2018 09:01 مساءً
أرادت انتشال أسرتها من الفقر.. فعرضت عذريتها في مزاد على الإنترنت
فتاة

المدينة نيوز :- لم تجد المراهقة البرازيلية روزالي بينهو، البالغة من العمر 19 عاما، وسيلة لانتشال أسرتها من الفقر الذي يعيشون به، سوى عرض عذريتها للبيع على الإنترنت، ليتمكن الشخص الذي سيعرض أعلى سعر لها من قضاء 12 ساعة معها.

أنشأت المراهقة البرازيلية موقعا على الإنترنت ونشرت به عدد من الصور لها والتي لا يظهر وجهها بها، وعرضت من خلالها عذريتها للبيع، بسعر مبدئي يصل إلى 256 ألف جنيه إسترليني.

وقالت المراهقة البرازيلية إنها أقدمت على هذا الفعل من أجل الانتقال للعيش مع أسرتها في مدينة أكبر، وشراء منزل لوالدتها، إضافة إلى سداد أقساط كليتها، وبدء عمل خاص بها يساعدها على ألا تخاف من الأمور المادية مرة أخرى.

وأضافت الفتاة أنها لم تخبر أسرتها وصديقها عما أقدمت على فعله، موضحة أن الكثير من الأشخاص سيتحدثون عنها ولكنها لا تهتم بكلامهم والذي لن يساعدها على شراء المنزل وسداد الديون، موضحة أن هناك فتيات أخريات سبق وقمن بهذا الفعل وهذا ما شجعها على القيام به.

وأوضحت أنها حصلت على الكثير من العروض وصل بعضها إلى 50 ألف يورور، وستستمر في الحصول على العروض حتى انتهاء المزاد في الأسبوع الأول من شهر مايو، موضحة أنها تأمل أن يرسى المزاد على مبلغ 850 الف يورو، ليكون هذا هو الانجاز الأهم في حياتها حتى الأن.

ولفتت إلى أنها لم تضع أي شوط للشخص المشارك في المزاد سوى ألا يكون لديه أي مرض تناسلي، وأنها لا يهمها أي شيء آخر العمر والعرق والمظهر والدين وغيره من الأمور الأخرى.