'قاصر من جهنم'.. فشلت في خنق 'طفلة كرداسة' فأنهت حياتها بمساعدة والديها

تم نشره الأربعاء 31st كانون الثّاني / يناير 2018 11:02 صباحاً
'قاصر من جهنم'.. فشلت في خنق 'طفلة كرداسة' فأنهت حياتها بمساعدة والديها

المدينة نيوز:- كشف مصدر أمني مسؤول بمباحث الجيزة عن مفاجأة في جريمة مقتل الطفلة يُسر في منطقة كرداسة منذ 18 يومًا.

جهود البحث والتحري التي قادها ضباط المباحث تحت إشراف اللواء إبراهيم الديب مدير مباحث الجيزة، واللواء محمد عبد التواب مدير المباحث الجنائية، دلت أن مرتكبي الواقعة هم طليقة عم الطفلة "نورا"، 16 سنة، ووالدها "ياسر"، ووالدتها، بالاشتراك مع خالها، إذ استدرجوا الطفلة من أمام منزلها، وخنقوها حتى الموت، وألقوا جثتها بمكان العثور عليها.

وقال المصدر، في تصريحات لمصراوي، إن التحريات أشارت إلى أنها لم تكن المحاولة الأولى، إذ شرعت المتهمة الرئيسية "طليقة عم الطفلة" في خنقها منذ شهر.

أضاف المصدر، الذي رفض نشر اسمه، أن المتهمة فشلت في تنفيذ خطتها، إلا أن الطفلة أخبرت والدها بما حدث، وتبين وجود سحجات بمنطقة الرقبة، لكنه لم يحرر أي محضر بالواقعة آنذاك.

تحريات المقدم إسلام سمير، رئيس مباحث كرداسة، أن عم الطفلة "طليق المتهمة" كان بصدد إتمام زيجته الثانية بعد نحو 4 أيام من اكتشاف الواقعة، وأن المتهمة اختارت توقيت ارتكاب الجريمة بدافع منعه من الزواج بعد طلاقهما.

مصادر المعلومات السرية أكدت أن المتهمة "حامل في الأشهر الأولى"، وأنها خططت لتنفيذ جريمتها بعد طلاقها الذي حدث في جلسة عرفية بين أسرتي العائلتين؛ بسبب سوء سلوكها.

وألقت مأمورية بقيادة العقيد حسام أنور، مفتش مباحث شمال أكتوبر، والمقدم محمد علي، وكيل الفرقة، القبض على المتهمة ووالديها، ومواجهتهم بالتحريات وأقوال والد الطفلة.

بدوره، أكد حسين عصام، والد الطفلة، أن طفلته لم يكن لها أي ذنب في انفصال شقيقه عن المتهمة، خاصة أنها لم تتجاوز الـ 3 سنوات.

وطالب "عصام"، في تصريحات هاتفية لمصراوي، بتوقيع أقصى عقوبة على الجناة وهي الإعدام قائلا: "حسبي الله ونعم الوكيل في اللي حرمني من بنتي".