جلسة نقاشية حول كسب التأييد في الأردن

تم نشره الأربعاء 31st كانون الثّاني / يناير 2018 01:22 مساءً
جلسة نقاشية حول كسب التأييد في الأردن
الاردن

المدينة نيوز:- عقد منتدى كسب التأييد والمجتمع المدني اليوم الأربعاء جلسة نقاشية حول النظام البيئي لكسب التأييد في الاردن، بمشاركة عدد من الخبراء للحديث عن الدور المجتمعي في كسب التأييد.

وتطرقت المدربة في كسب التأييد هالة مراد خلال الجلسة إلى الضغط المجتمعي وآلياته ومراحله، وكيفية اتباع النهج القائم على حقوق الإنسان، وكيفية الارتقاء بمستوى خدمات المجتمع، مشيرة إلى مراحل حملة كسب التأييد، وهي: الضغط المجتمعي، والذي يتمثل بالتأثير المباشر على صناع القرار، والبدء بالتوعية، ونقل الخبرات والمعرفة للآخرين، وتحليل الواقع الموجود (معلومات وبيانات)، وإنشاء شبكات محلية (تشكيل تحالفات، آليات التواصل المباشر)، والحشد المجتمعي.

من جهته، أشار المدرب في المنصة العالمية للمدربين عبد السميع عبدالله الى أهمية النشاط الإبداعي للحفاظ على المساحات المفتوحة في الحوار المجتمعي، واختراق المساحات المغلقة، فيما عرض لأساليب كسب التأييد في الاتصال والتنظيم والتعليم ورفع الوعي والضغط.

بدورها، استعرضت الممثلة عن منظمة ضحايا التعذيب نور زاده استراتيجيات كسب التأييد وخطوات الاستراتيجية الفعالة، فيما تحدث الناشط الحقوقي المحامي معاذ المومني عن الفضاء القانوني في عملية حملة كسب التأييد، وأهمية موافقة الحاكم الإداري للمباشرة بإجراءات الحملة، وكيفية اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة لإنجاح مثل هذه الحملات.

وكانت مديرة مشروع بناء قدرات الجمعيات في إقليم الشمال أريج مهداوي قدمت في بداية الجلسة شرحا حول المشروع والمبادرات والجمعيات المتعاونة مع المشروع.

من جانبه، أكد ممثل الاتحاد الاوروبي في عمان إبراهيم العافية أهمية الجمعيات المنفذة لمشروع بناء قدرات الشمال، وضرورة التعاون معها وربطها مع الجهات الحكومية لدعمها، فيما تطرقت مديرة مكتب منظمة العون والتعاون التقني "اكتد" في الأردن هناليا فريحان الى دور الجمعيات في تحسين أوضاع المجتمع المحلي، داعية الى تعزيز الشراكة مع المؤسسات والمنظمات الدولية.

يذكر أن "اكتد" عملت في مشروع تمكين اربع جمعيات في شمال المملكة، بدعم من الاتحاد الاوروبي."بترا"