عودة الهدوء لغرب درعا بعد قصف صاروخي إسرائيلي

تم نشره السبت 03rd شباط / فبراير 2018 02:33 مساءً
عودة الهدوء لغرب درعا بعد قصف صاروخي إسرائيلي
قصف إسرائيلي على مدينة درعا السورية (أرشيف)

المدينة نيوز :- ساد الهدوء اليوم السبت عدة قرى تسيطر عليها جبهة النصرة في الريف الغربي لمحافظة درعا السورية، بعد قصف صاروخي إسرائيلي لهذه القرى القريبة من الحدود الإسرائيلية أمس الجمعة، استمر حتى المساء.

وقالت مصادر سورية معارضة لـ24 إن "القصف الإسرائيلي كان يستهدف التمهيد لتقدم مجموعات سورية مسلحة يعتقد أنها مدعومة من إسرائيل ولا تنتمي للجيش السوري الحر، لطرد مقاتلي النصرة من قرى عدوان وتل جموع والمقرز والقريبة من الحدود الإسرائيلية، ضمن معركة اسمتها هذه المجموعات بـ(الفاتحين) ضمن غرفة عمليات (أهل الأرض)".

وأوضحت المصادر أن القصف الصاروخي الإسرائيلي كان مصدره من سفوح تل الفرس الحدودية، حيث استهدفت الصواريخ مناطق عدوان وتل جموع، مشيرة إلى أن بلدة تل جموع وقعت فيها 4 صواريخ، فيما استهدف بلدة عدوان 3 صواريخ.

وأشارت إلى أن المجموعات المسلحة وخلال هذا القصف قامت باستهداف حاجز لجبهة النصرة في قرية المقرز، فيما نفت جبهة النصرة في بيان لها وقوع أي أضرار تذكر، ولم تحقق هذه المجموعات أي تقدم يذكر، فيما علل أحد قادة هذه المجموعات عدم النجاح في التقدم بغياب الترتيب للمعركة بشكل جيد.

وتتقاسم أغلب مناطق محافظة درعا فصائل الجيش السوري الحر وقوات النظام السوري والميليشيات الشيعية والإيرانية المسانده له، بيد أن هناك تواجداً ولو ضعيفاً لجبهة النصرة وجيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم داعش في غرب درعا بالقرب من الحدود الإسرائيلية.

المصدر : 24