ندوة تؤكد وصاية الهاشمين على المقدسات بالقدس

تم نشره الأحد 04 شباط / فبراير 2018 02:13 مساءً
ندوة تؤكد وصاية الهاشمين على المقدسات بالقدس
القدس

المدينة نيوز:- دعا متحدثون في ندوة "بيت المقدس مابين الماضي والحاضر" نظمها حزب الحياة، الى دعم موقف الاردن المدافع عن القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية فيها، وتعزيز الوصاية الهاشمية على المسجد الاقصى واقامة مؤتمر اسلامي للتأكيد عليها.

وطالبوا خلال الندوة التي عقدت بمقره مساء امس، وتحدث فيها باحثين واساتذة العلوم السياسية والتاريخ الدكتور ابراهيم حراحشة من جامعة العلوم التطبيقية والدكتور وليد العويمر والدكتور خالد عياد من جامعة مؤتة، وامين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس الدكتور عبدالله كنعان، بدعم الاردن سياسيا وماديا، لأن الاردن يشكل رأس الحربة في الدفاع عن القضية الفلسطينية والقدس.

كما دعوا خلال الندوة التي ادارتها مساعد امين عام الحزب امين السر ابتسام راجح، الى دعم الشعب الفلسطيني ومقاومته في مواجهة الاحتلال الصهيوني وخططه التوسعية، التي لن تتوقف عند حد معين، مالم تجد من يوقفها.

وقال امين عام الحزب الدكتور عبدالفتاح الكيلاني في كلمته التي افتتح بها الندوة، ان القدس تعتبر محور الصراع مع العدو الصهيوني، وان الحديث عنها يعني الحديث عن القضية الفلسطينية، والتي شهدت تراجعا في السنوات الاخيرة الى ان جاء قرار الرئيس الامريكي دونالد ترمب باعتبار القدس عاصمة للاحتلال الصهيوني.

واكد ضرورة الابقاء على جذوة القضية الفلسطينية متقدة، وفي صدارة اهتمام العالم العربي والاسلامي حتى يعود الحق لاهله.

من جانبه دعا الدكتور الحراحشة الى دعم الشعب الفلسطيني الذي يدافع عن الامة العربية والاسلامية.

وقال انه في حال حسم الصهاينة الوضع في فلسطين فانهم سينطلقون بتوسيع نفوذهم على حساب الدول العربية.

ومن ناحيته قال الدكتور عبدالهادي ان أمن القدس يتعلق بالامن الوطني للاردن وان اي ضرر يلحق بها يصيب الاردن، وان السياسة الخارجية الاردنية تولي القدس اهمية كبيرة لما لها من روابط وثيقة في المنطلقات الدينية والسياسية.

اما الدكتور عياد فدعا الاردن والسلطة الفلسطينية الى البحث عن اساليب غير تقليدية لتعزيز الوصاية الهاشمية على المسجد القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية فيها.

ومن جانبه قال الدكتور كنعان في معرض تعقيبه على المتحدثين ان الاردن هو البلد الوحيد الذي يولي القضية الفلسطينية وقضية القدس الاهمية ويقف وحيدا في مواجهة المخططات الصهيونية، ويشكل خط الدفاع الاول عن العرب في مواجهة المشروع الصهيوني.

ودار خلال الندوة حوار شارك فيه مؤسس الحزب ظاهر العمرو ورئيس المجلس المركزي للحزب اديب عكروش وعدد من كوادر الحزب والحضور، تم خلاله التأكيد على ضرورة دعم الموقف الاردني المدافع عن القدس والقضية الفلسطينية.