فيديو: الفيتامين B17 ممنوع لأنه يعالج السرطان!

تم نشره الإثنين 05 شباط / فبراير 2018 10:58 صباحاً
فيديو: الفيتامين B17 ممنوع لأنه يعالج السرطان!

المدينة نيوز:- الفيتامين B17 هو الشكل المركّز من بذور المشمش التي تقدم فوائد صحية لا تحصى إن تمّ استعمالها بالشكل المناسب.
قلة قليلة يعرفون ان الجمعية الأمريكية الطبية وجمعية السرطان الأمريكية وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية حاولوا أن يمنعوا الناس عن كتابة الكتب ووإنتاج الأفلام عن الفيتامين B17 المذهل بقدراته كمضاد للسرطان.

لقد أوقفوا أشخاصاً لقيامهم بإخبار الآخرين برأيهم في الموضوع في اجتماعات عامة.
لقد لاحقوا أيضاً أطباء طبقوا هذا العلاج بهدف إنقاذ حياة مرضاهم.
"كنت مريضة مصابة بالسرطان مدة سنتين. إذا كنتم تريدون إنقاذ حياتكم، يجب أن تأخذوا زمام المبادرة في يدكم.
قوموا بأبحاثكم ! يمكنكم أن تبدأوا بكتاب عالم من دون سرطان لمؤلفه G. Edward Griffin على Amazon، المكان الوحيد الذي تستطيعون أن تشتروا فيه الفيتامين B17 ( عبر الأنترنت ).
المرة الوحيدة التي تراجع فيها السرطان عندي هي عندما كنت تحت تأثير B17. عندما أوقفت تناوله بسبب خوفي من “السيانيد cyanide ” الموجود في هذا الفيتامين، عاد السرطان.
بعد أن اكتشفت أن الB17 هو مستحضر مركز مستخلص من نواة المشمش، تعلمت أنه لا يشكل أي خطر إذا تم تناوله بجرعات مدروسة.
لهذا رفضت العلاج الكيميائي ( الذي هو أشد خطراً بكثير من ال B17 قطعاً ) بعد مرور شهرين بدون العلاجات التقليدية نهائياً،
بدأت بتناول ال B17 في خلال 10 أسابيع من تناوله بمعدل 500 ملغ مرتين في اليوم، وقد قضى الB17 على 5 آورام.
وأنا الآن ” نظيفة من السرطان”.

” اسمي ساندي، وقهرت السرطان بواسطة فيتامين. وكما يقول الدكتور Krebs، تستطيعون أنتم أيضاً.
لقداستعملته بمعدل 500 ملغ مرتين في اليوم، وقد قضى على 5 أورام. كان لدي 5 أورام فإذن أنا تحررت من السرطان.
أنا أم لأربع أولاد وقد حاربت السرطان لمدة سنتين مع الكثير من جلسات العلاج الكيميائي، وكنت أبقى كل مرة أسبوعاً بكامله في المستشفى،
ثم أعود إلى المنزل مريضة، وكان يجب أن أتحمل هذا، ثم أتت 5 أورام إضافية، وكان يجب أن أخضع لجلسات علاج أكثر، وقلت لا، انتهى هذا، انتهى.
ثم حصلت على هذا الفيتامين المسمى B17، قام بتأمينه لي معالج بالطب الطبيعي، ثم حصلت عليه عن طريق Amazon بسعر أرخص بكثير، وأنا أريد فقط أن أخبر العالم كله. شاهدت الكثير من الألم والمعاناة، شاهدت الكبار والأطفال يعانون خلال السنتين الأخيرتين ولا أريد أن يعاني أحد من جديد، وأنا رويت قصتي بالضبط.
أنا لست طبيباً، أنا لا أبيع هذا المنتج، أنا لا أعرف الناس الذي يبيعونه، والفيتامين B17 لا يملك موافقة ال FDA.
إذن إذا كنتم مصابين بالسرطان، خذوا زمام الأمور بأيديكم، قوموا بأبحاثكم كل ما أعرفه أنني شفيت من السرطان بفضل فيتامين، وأريد أن يعرف الناس حتى يتحرروا هم أيضاً من السرطان.