اجتماع للجنة الفنية لمشروع البنية التحتية الوطنية للبيانات المكانية

تم نشره الإثنين 05 شباط / فبراير 2018 04:41 مساءً
اجتماع للجنة الفنية لمشروع البنية التحتية الوطنية للبيانات المكانية
المركز الجغرافي الملكي الأردني

امدينة نيوز :- عقدت اللجنة الفنية لمشروع البنية التحتية الوطنية للبيانات المكانية اجتماعا اليوم برئاسة مدير عام المركز الجغرافي الملكي الأردني العميد الدكتور عوني الخصاونة لتحديد مسؤوليات الوزارات والمؤسسات المعنية بهذا المشروع .

ويأتي هذا الاجتماع استكمالا لإجراءات المركز الجغرافي في تنفيذ الخطة الاستراتيجية الوطنية وصولا إلى نظام معلومات جغرافي وطني متكامل يجسد الرؤية الملكية السامية بضرورة التحول الالكتروني، الهادف إلى الارتقاء بأداء المؤسسات الوطنية وتطوير خدماتها الأساسية.

واكد الخصاونة أهمية اللجنة في دعم مشاريع البنية التحتية والخدمات التي تقدمها البوابة الجيومكانية، وتسهيل وتنسيق عملية تبادل البيانات والمعلومات الجغرافية بين مختلف الجهات الحكومية لدعم أصحاب القرار بكل سهولة ويسر.

وشدد على أهمية التعاون بين المؤسسات الحكومية وربطها مع بعضها البعض للمشاركة في تبادل البيانات والمعلومات لرفد هذا النظام بالمعلومات كل حسب طبيعة عملها واختصاصها، مشيراً إلى أن هذا المشروع يمثل خطوة في الاتجاه الصحيح لتحقيق المصلحة الوطنية التي من شأنها الحد من الازدواجية وتحقيق التنمية المستدامة للبلاد,وفق بترا .

واطلعت اللجنة على عرض قدمه المركز الجغرافي يوضح طبيعة عمل البوابة الجيومكانية والعمليات التي تجرى فيها، إضافة إلى الخدمات التي يقدمها مستكشف الأردن الجغرافي الذي من خلاله تعرض البيانات المتوفرة على البوابة الجيومكانية من معالم نقطية وشوارع وغيرها، وإمكانية البحث في هذه المعلومات المكانية من خلال المستكشف . وتم خلال الاجتماع تحديد مسؤوليات المؤسسات المعنية في رفد البوابة الجيومكانية بالبيانات اللازمة، والخدمات التي يمكن تقديمها من خلال هذا النظام والتي من شأنها تحسين الخدمات الحكومية الالكترونية بالمملكة.

وخرجت اللجنة بعدة توصيات سيتم عرضها على اللجنة التوجيهية لاتخاذ القرارات والإجراءات المناسبة .

وحضر الاجتماع مندوبون عن وزارات التخطيط والبلديات والأشغال العامة والاتصالات والصحة والداخلية، وأمانة عمان ودائرة الإحصاءات العامة ودائرة الأراضي والمساحة والأمن العام والدرك ومركز القيادة والسيطرة والدفاع المدني وإدارة الأزمات والكوارث.