الدُمى الجنسية.. هل ستكون وسيلة لحل المشاكل الاجتماعية؟

تم نشره الأربعاء 07 شباط / فبراير 2018 10:11 صباحاً
الدُمى الجنسية.. هل ستكون وسيلة لحل المشاكل الاجتماعية؟
المدينة نيوز:- تعمل إحدى الشركات المصنعة للدمى الجنسية في الصين، على تركيب أول دمية جنسية "ذكية"، تستطيع أن تتحدث، تشغل الموسيقى، وتُحضّر الحمام من أجلك.

وتقول صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن شركة "Exdoll" الموجودة في مدينة داليان الساحلية، تعمل على تصنيع 400 روبوتًا شهرياً، بتكلفة 400 دولار أمريكي للنسخة الواحدة.

وتضيف الصحيفة أن النموذج "الذكي" الحالي يُدعى "Xiaodie" ويصل سعره إلى 4000 دولار تقريبًا، ويأتي مُجهزًا بنظام حديث يشبه كثيرًا "Siri" الموجود في أجهزة آيفون، مما يسمح لها بالتحدث، وتصفح الإنترنت، واستخدام مختلف التطبيقات التي تعتمد على تواجد خاصية "واي فاي".

وتأمل الشركة الصينية - بحسب الصحيفة - أن تطور تلك الدُمى وتُكسبها قدرات جديدة، أن تتابع من في الغرفة بعينيها، وأن تجعل منها أداة قادرة على تبديد الوحدة في حالة كبار السن وذوي الإعاقات.

وتقول الشركة إن تلك الروبوتات من الممكن أن يتم إعادة برمجتها على القيام بوظائف المساعدة الطبية، وموظفي الاستقبال.

وتتابع الصحيفة، "عندما زار مراسل وكالة "أ ف ب" مصنع الشركة، حيّاه أحد المبرمجين وسأل إحدى الدمى الآلية العمياء والتي تجلس في المصنع على كرسي: "ما اسمك؟"، لتجيب عليه الدُمية (اسمي Xiaodie)، ولكن بإمكانك أن تدعوني حبيبتك إذا أردت، ولكن إذا كنتُ غير سعيدة لن أرد عليك".

ويقول أحد مديري الشركة، وو شينجليانج، إنه بإمكان منتجات شركته أن تحل المشكلة الاجتماعية الناتجة عن زيادة عدد الذكور عن الإناث، حيث يزيد الذكور بما يقارب 33.6 مليون شخص عن الإناث، في الدولة البالغ عدد سكانها 1.4 مليار نسمة، فالصين لديها نقص في عدد النساء، وهذا أحد أسباب زيادة الطلب على تلك الدمى، ولكنها ليست لمجرد الجنس".

ويتابع "وو"، الذي تصله طلبات تلك الدمى من الرجال الأكبر سنًا والأصغر وكذلك المتزوجين "نُصمم تلك الدمى لتكون قادرة على تكوين حوار بناء مع مستخدمها، وتساعد في الأعمال المنزلية، ومن الممكن أن تعمل في وقت لاحق كمساعدات طبية أو كموظفي استقبال، وتستطيع الدمية Xiaodie أن تبحث على الإنترنت وترد عليك كما لو كنت تتعامل مع Siri المتواجدة في أجهزة آيفون ولكن مخصصة للجنس.

ويضيف، بإمكان Xiaodie أن تطفئ أجهزة المنزل الإلكترونية وتشغلها، وأيضًا أن تتبع الأوامر الصوتية التي تعطيها لها، بمبلغ يقارب 4000 دولار، وهي أغلى قليلًا من الدمية الجنسية العادية التي يصل ثمنها لـ 400 دولار فقط.

وتأمل الشركة في أن تُدخل الذكاء الاصطناعي على جميع روبوتاتها المستقبلية.
 

 "وكالات" 



مواضيع ساخنة اخرى
بعد يومين من الشغب .. عودة الاوضاع الى طبيعتها في عجلون بعد يومين من الشغب .. عودة الاوضاع الى طبيعتها في عجلون
بالصور : حريق سيارة تابعة لصندوق المعونة الوطنية في عجلون بالصور : حريق سيارة تابعة لصندوق المعونة الوطنية في عجلون
اليمن : احباط تهريب كميات كبيرة من نباتات مخدرة الى الاردن اليمن : احباط تهريب كميات كبيرة من نباتات مخدرة الى الاردن
الغـذاء والـدواء تحذر من منتج غير مجاز في الاردن الغـذاء والـدواء تحذر من منتج غير مجاز في الاردن
ترجيح تشغيل 100 حافلة عمومية بعمان الشهر المقبل ترجيح تشغيل 100 حافلة عمومية بعمان الشهر المقبل
توضيح : صورة الملكة والأميرتين سلمى وايمان في عمان وليس في النمسا توضيح : صورة الملكة والأميرتين سلمى وايمان في عمان وليس في النمسا
فلحة بريزات : عن الأردن وذوي القربى والأنساب وعاليات الأكعاب فلحة بريزات : عن الأردن وذوي القربى والأنساب وعاليات الأكعاب
شمعون آران : الاردن رفض المشاركة في بطولة باسرائيل شمعون آران : الاردن رفض المشاركة في بطولة باسرائيل
تشييع جثمان الشهيد العتوم في مسقط رأسه بمدينة سوف تشييع جثمان الشهيد العتوم في مسقط رأسه بمدينة سوف
بالصور .. وسط حشد مهيب :   تشييع  جثمان الشهيد الملازم أول احمد محمود فياض الجالودي بالصور .. وسط حشد مهيب : تشييع جثمان الشهيد الملازم أول احمد محمود فياض الجالودي
غنيمات :انفجارات السلط  من مخلفات خلية الفحيص الارهابية غنيمات :انفجارات السلط من مخلفات خلية الفحيص الارهابية
الحكومة تفوض منازل حي جناعة لساكنيها بمتابعة من النائب خوري - وثيقة الحكومة تفوض منازل حي جناعة لساكنيها بمتابعة من النائب خوري - وثيقة
تفاصيل رسمية حول حادثة لغم السلط تفاصيل رسمية حول حادثة لغم السلط
شاهدوا الفيديو والصور: 3 وفيات ضحايا انفجار السلط بينهم رجلا امن و10 إصابات شاهدوا الفيديو والصور: 3 وفيات ضحايا انفجار السلط بينهم رجلا امن و10 إصابات
تغريدات  الرفاعي وجودة ضد مروان المعشر .. تفاصيل تغريدات الرفاعي وجودة ضد مروان المعشر .. تفاصيل
تعيمم  من التربية على مدارس بشأن الطابور الصباحي تعيمم من التربية على مدارس بشأن الطابور الصباحي