اتفاقية تعاون بين التدريب المهني وجمعية الخدمة الجامعية العالمية في كندا

تم نشره الأربعاء 07 شباط / فبراير 2018 12:24 مساءً
اتفاقية تعاون بين التدريب المهني وجمعية الخدمة الجامعية العالمية في كندا
مؤسسة التدريب المهني

المدينة نيوز:-وقعت مؤسسة التدريب المهني وجمعية الخدمة الجامعية العالمية في كندا، اتفاقية تعاون لتدريب 600 متدربة في مجال الإدارة والرعاية الصحية اليوم الاربعاء، في مبنى ادارة التدريب المهني.

ووقع الاتفاقية عن جانب المؤسسة المدير العام بالوكالة السيد عمر قطيشات، وعن جانب المشروع مديرته نيفين بطاينة، وذلك في إطار مشروع الروابط الاقتصادية للمرأة وتطوير توظيفها "We lead" الممول من الحكومة الكندية بموجب الاتفاقية الموقعة بين الحكومتين الأردنية والكندية في كانون الاول عام 2016.

وبين قطيشات، أن المشروع يركز على توفير فرص العمل لمعالجة مشكلتي الفقر والبطالة، وينسجم مع السياسات الوطنية المرتكزة على تطوير قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني وصولا للتشغيل، بالاضافة الى التدريب في مجال الرعاية الصحية الى البرامج النوعية التي تعقدها المؤسسة والتي تصل الى 80 برنامجاً تدريبياً.

واشارت البطاينة، الى ان المشروع يهدف لزيادة عمل المرأة في القطاع الصحي من خلال العمل مع جهات رئيسة هي ( مؤسسة التدريب المهني، القطاع الصحي الحكومي والنقابات الصحية وجمعية المستشفيات الخاصة الأردنية وصداقة والصندوق الاردني الهاشمي)، كما وسيعمل على تزويد المرأة بإمكانية الوصول إلى العمل ووظائفه، ويعالج المشروع المعايير الثقافية التي لا تزال تثني عن عمل المرأة المدفوع الأجر عن طريق استهداف أفراد المجتمع المحلي، لاسيما الآباء والأمهات وأفراد الأسرة الذكور وقادة المجالس لتشجيع العمالة النسائية لزيادة الوعي بأهمية مشاركة المرأة في التنمية الاقتصادية في الأردن.

ويذكر أن المشروع يستغرق أربع سنوات (2016-2020) وسيكون العمل به في ثلاث محافظات: السلط، إربد وعمان، كما سيتم الوصول إلى عشرة مجتمعات محلية في هذه المناطق المستهدفة مع ما يقدر بـ ( 5665) مستفيداً مباشراً وأكثر من ( 000 520) مستفيد غير مباشر، 60 بالمائة منهم من الإناث، وسيتم العمل على زيادة عدد العاملات في القطاع الصحي.

ويسعى المشروع الى زيادة عدد مرافق رعاية الأطفال في منطقة عمل المرأة بدعم من القطاع الخاص والشركاء الحكوميين في قطاع الصحة، و تحسين بيئة استخدام وسائط النقل إلى العمل، بالاضافة الى تزويد الأسر وقادة المجتمعات المحلية بالمعرفة بشأن حقوق المرأة في سوق العمل، وتشجيعهم على دعم مشاركة المرأة.

كما سيتم تزويد مؤسسة التدريب المهني بدورات نوعية إضافية لتلبية احتياجات السوق من النساء الماهرات، وتطوير المناهج التقنية للعاملين في القطاع الصحي.بترا