الالتحاق بالتعليم التقني في جامعة البلقاء التطبيقية

تم نشره الأربعاء 07 شباط / فبراير 2018 03:42 مساءً
الالتحاق بالتعليم التقني في جامعة البلقاء التطبيقية
جامعة البلقاء التطبيقية

المدينة نيوز:- تدعو جامعة البلقاء التطبيقية الطلبة الذين يجتازون امتحان الثانوية العامة بنجاح الالتحاق في كليات الجامعة لدراسة الدبلوم التقني والتطبيقي حيث التجهيزات والمختبرات والكوادر التدريسية المؤهله والتي تملك خبرات للتدريس ، وتعمل الجامعة على نقل وتوطين نماذج عالمية في هذا المجال بحيث يستطيع الخريج العمل والمنافسة في سوق العمل المحلي والخارجي، وتبين الدراسات بأن نسبة الذين يعملون بعد تخرجهم مباشرة تزيد عن 85% في كليات الهندسة التكنولوجية والحصن الجامعية ومعان

ويتمكن الطلبة الملتحقون في دراسة الدبلوم التقني والتطبيقي التقدم إلى صندوق الطالب في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتغطية نفقات الرسوم المقرره.

وقامت الجامعة بتوقيع اتفاقيات مع القطاع الخاص لإقامة شراكة عملية معها بحيث تتيح هذه الاتفاقيات المجال أمام الطلبة للتدريب في مؤسسات القطاع الخاص مما يفتح المجال أمامهم لإمكانية العمل في أماكن تدربهم في حالة إثبات الجداره العلمية والعملية.

وقال الأستاذ الدكتور عبد الله سرور الزعبي رئيس الجامعه بأن الجامعه تنفذ الأوراق النقاشية لصاحب الجلاله والاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية والتي يتابع تنفيذها جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم وخاصة تطوير التعليم التقني والتطبيقي باعتباره الطريق الوحيد للمساهمة في حل مشكلة البطاله وهو الطريق للنهضة الاقتصادية في القطاعات التنموية كما حدث في دول تقدمت تقنيا وتطبيقيا .

وأشار الأستاذ الدكتور عبد الله سرور الزعبي بأن التعليم التقني والتطبيقي يعتبر الركيزة الاساسيه لأي تطور ونماء اقتصادي واجتماعي والعمود الفقري في تقدم الدول وازدهارها الاقتصادي والاجتماعي.

وبين بأن شعار جامعة البلقاء التطبيقيه والتي تعمل على تنفيذه (التعلم والتعليم من أجل التشغيل)ولذلك تعمل على نقل نماذج عالمية متقدمة تقنيا وتطبيقيا وتغيير الخطط الدراسية حيث بوشر التدريس في خطط الدبلوم الجديده مع بداية العام الجامعي 2017/2018 والتي تركز على المهارات وسيكون امتحان الشهادة الجامعية المتوسطه في دورة عام 2019 مختلفا كليا عما عليه الآن
وبين بأن رؤية جامعة البلقاء التطبيقيه والتي تعمل على تنفيذها بانها (جامعة تطبيقية رائدة علميا ومنافسة عالميا ومتميزه في التعليم والبحث العلمي التطبيقي والإبداع والابتكار والرياده لبناء اقتصاد ومجتمع المعرفه).