اعتصام المزارعين و": رقبة " الدكتور ممدوح العبادي

تم نشره الأحد 11 شباط / فبراير 2018 12:05 صباحاً
اعتصام المزارعين و": رقبة " الدكتور ممدوح العبادي
د.فطين البداد

قطع الدكتور ممدوح العبادي وعدا صارما لممثلي القطاع الزراعي   الذين اجتمع بهم في مجلس النواب قبل أيام  ، حينما خاطبهم قائلا : " على رقبتي " .. وهو يعني بذلك موافقته على إلغاء الضريبة التي فرضت مؤخرا على مدخلات الإنتاج وقدرها 10 %  ، حيث اعتصم هؤلاء لأكثر من ستة ايام أمام مجلس النواب لهذه الغاية .

وفي اجتماع آخر تم في المدينة الرياضية حضره جميع ممثلي القطاع بالإضافة إلى اللجنة الزراعية ( شاهدت تسجيلا له على المدينة نيوز ) أعاد العبادي نفس وعده السابق : " على رقبتي " قبل أن ينفض الإجتماع عقب إعلان المزارعين تعليق اعتصامهم حتى يروا ماذا سيفعل رئيس الحكومة الدكتور هاني الملقي بوعد نائبه .

وعد رقبة العبادي نظنه نافذا   ، لأننا نعتقد بأن رجلا سياسيا محنكا ومخضرما مثل " أبو صالح " لن يقبل وليس من طبعه وجديته وتجربته  أن يكون كتاجر الزيت المغشوش الذي قال للمشترين "  على رقبتي زيت أصلي  " .. بعد أن   مسحها بقطرات غير مغشوشة ، فالعبادي أذكى من أن يورط نفسه بهكذا وعود أمام وسائل الإعلام    .

طيب ، إذا كانت الموازنة بنيت على ما أدرجته  الحكومة في قانونها الذي أقره مجلس الأمة مؤخرا بشقيه ، وإذا ما تم إلغاء هذه الضريبة ، فمن اين ستعوض الحكومة العتيدة  النقص في الإيرادات المنتظرة  الذي سينتج عن إلغائها ، إذا افترضنا أنها طبقت الدستور ولم تفرض أي ضريبة إلا بقانون  ؟؟ .

 الأمر ليس لغزا كما  ترون ، وما يعانيه الأردنيون من الضرائب لا يحتاج لتوضيح .

 إذا ألغيتم الضريبة ، فستعوضونها من الجيوب  ، وإذا فرضتموها ، فسيتحملها أيضا المواطن " المستهلك " ، أي أن حجر الرحى هو هذا المواطن الذي بات يتحدث مع نفسه في مشهد طارئ من الهلوسة الذاتية التي لم يشهد لها الأردن مثيلا ، ومن أجل ذلك فإننا نسمع ونرى يوميا حوادث وجرائم  غريبة  ( 15 جريمة سطو في شهر واحد ) وكله ببركات الحكومات التي تستسهل فرض الضرائب  بدل البحث عن حلول بديلة ، وما أكثرها .

   آخر نكتة سمعناها هي ارتفاع أسعار الملح في بلد فيه البحر الميت .. والأمر هنا  يشبه استيراد  أندونيسيا لرمال شواطئ .

الحكومة ماضية كالمنشار ، ولكن هذا المنشار اقترب من حقيقة أنه لم يعد هناك من خشب .

د.فطين البداد



مواضيع ساخنة اخرى
عاشت طفولتها في الأردن.. من هي الوزيرة النمساوية التي يعتزم بوتين حضور زفافها؟ عاشت طفولتها في الأردن.. من هي الوزيرة النمساوية التي يعتزم بوتين حضور زفافها؟
الاوقاف: نستقبل ملاحظات الحجاج على واتساب الاوقاف: نستقبل ملاحظات الحجاج على واتساب
تاجر اردني يقبل البيع بالليرة التركية تاجر اردني يقبل البيع بالليرة التركية
امن الدولة تسند 5 تهم للمتورطين بحادثة السلط الارهابية امن الدولة تسند 5 تهم للمتورطين بحادثة السلط الارهابية
العضايلة : الأردن يتطلع لأن يكون مركزا للخدمات اللوجستية لإعادة إعمار سوريا العضايلة : الأردن يتطلع لأن يكون مركزا للخدمات اللوجستية لإعادة إعمار سوريا
النجاح في امتحان الكفاية في اللغة العربية شرطاً للحصول على وظيفة معلم النجاح في امتحان الكفاية في اللغة العربية شرطاً للحصول على وظيفة معلم
العثور على مواد كيماوية متفجرة في احدى المغارات وعمليات التمشيط مستمرة العثور على مواد كيماوية متفجرة في احدى المغارات وعمليات التمشيط مستمرة
حرب الأردن على الإرهاب: المقاربات الأمنية وحدها لا تدحر الفكر المتطرف حرب الأردن على الإرهاب: المقاربات الأمنية وحدها لا تدحر الفكر المتطرف
نيت فلكس تصور أول مسلسل عربي في الاردن نيت فلكس تصور أول مسلسل عربي في الاردن
بالصور- السعودية : حادث سير لحافلة حجاج اردنيين بالصور- السعودية : حادث سير لحافلة حجاج اردنيين
شقيق الشهيد الدماني: كلنا مشاريع شهداء للوطن شقيق الشهيد الدماني: كلنا مشاريع شهداء للوطن
الرزاز :سيبقى الأردن دوماً سيفاً صارماً على عنق الإرهاب الغاشم .. صورة الرزاز :سيبقى الأردن دوماً سيفاً صارماً على عنق الإرهاب الغاشم .. صورة
الشهيد قوقزة توفي قبل ان يرى طفلته الاولى الشهيد قوقزة توفي قبل ان يرى طفلته الاولى
الملكة رانيا : لشهداء الواجب الرحمة الملكة رانيا : لشهداء الواجب الرحمة
تفاصيل رسمية حول عملية السلط الأمنية تفاصيل رسمية حول عملية السلط الأمنية
النسور : الموت للقتلة المجرمين مهما كان انتماؤهم النسور : الموت للقتلة المجرمين مهما كان انتماؤهم