"شومان" تسلم الفائزين بجائزة أدب الطفل إصداراتهم المطبوعة

تم نشره الأربعاء 14 آذار / مارس 2018 02:02 مساءً
"شومان" تسلم الفائزين بجائزة أدب الطفل إصداراتهم المطبوعة
تسليم جائزة ادب الطفل

المدينة نيوز:- سلمت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة عبد الحميد شومان فالنتينا قسيسية، إصدارات اعمال الفائزين بجائزة مؤسسة عبد الحميد شومان لأدب الأطفال دورتي 2015 و2016، يوم امس الثلاثاء في مقر المؤسسة.

وأشار بيان صحفي صادر عن المؤسسة اليوم، انها كانت أصدرت أخيرا، 5 أعمال ادبية جديدة للفائزين، وذلك في إطار إثراء المحتوى العربي للأطفال، وتحفيز الفكر الإبداعي لديهم، وتوزعت الأعمال الفائزة بين المسرح والشعر.

وقالت قسيسية إن الأعمال الفائزة جميعها مهمة ومفيدة للأطفال، وهذه الأهمية تنبع من حاجة الطفل لمثل هذه النصوص الأدبية في عمليتي التعلم والتفكير، مشيرة إلى أن المؤسسة تسعى جاهدة إلى اثراء المعرفة الادبية لدى فئات المجتمع المختلفة.

واعتبرت أن الكتابة للأطفال ليست بالأمر السهل، بل تحتاج إلى جهود كبيرة، وعليه فإن صوغ هذه النصوص الأدبية يجب ان تكون ضمن معايير كثيرة، أولها معرفة ما يناسب عقل الطفل وتفكيره.

من جهته الشاعر نور الدين زهير، الفائز بـ "المرتبة الأولى – مناصفة"، عن مجموعته الشعرية "عنقود الاسئلة"، لفت إلى أن مجموعته هذه تحاول المحافظة على جذوة التساؤل في عقل الطفل، وتصونها من رياح المجتمع التي تحاول دائما قمعها.

اما الفائز بالمرتبة الثالثة الكاتب علي محمد فريج عن مسرحية "أدركت الزمن، اعتبر أن النصوص الفائزة بالمسابقة كانت مميزة وأنها كتبت بعقلية الأطفال".

بدورها الفائزة بالمرتبة الثانية – مناصفة عن مسرحية "الغراب الموسيقي" الكاتبة لمى ملحيس، قالت إن عملها يري الطفل قسوة الرفض على الآخر، وصعوبة الاغتراب عن الذات، والجهد المهدور الذي قد يبذل لرؤية القبول في عيون الآخرين".

وقالت عضو الهيئة العلمية للجائزة الكاتبة وفاء القسوس إن "مؤسسة شومان لها دور كبير في اتاحة الفرص امام الكتاب والمبدعين لنشر أعمالهم الأدبية، معتبرة أن هذه الفرص تساهم بدورها في إغناء المكتبات الأردنية في موضوع أدب الاطفال".

في السياق، أشار أمين سر الجائزة عبد الرحمن المصري، إلى أن الجائزة تمنح مرة كل عام في أدب الأطفال في مجال واحد من فنون: القصة، والشعر، والرواية، والنص المسرحي أو أي مجال آخر تقره الهيئة العلمية للجائزة، مبينا أن لجنة تحكيم من ذوي الخبرة والكفاية تتغير كل عام تؤلفها الهيئة العلمية للجائزة، تتولى تقويم المساهمات المقدمة.

يذكر أن جائزة عبد الحميد شومان لأدب الأطفال أطلقت في العام 2006 للإسهام في الارتقاء بالأدب الذي يكتب للأطفال لتحقيق الإبداع والتطوير المستمرين فيه ولتنمية روح القراءة والمطالعة لديهم وللإسهام في دعم مسيرة الطفولة العربية.بترا