مركز الملك عبد الله الثاني يطلق مبادرة يوم في التميّز بـ "الأردنية"

تم نشره الأربعاء 14 آذار / مارس 2018 02:40 مساءً
مركز الملك عبد الله الثاني يطلق مبادرة يوم في التميّز بـ "الأردنية"
الجامعة الأردنية

المدينة نيوز :- أطلق مركز الملك عبد الله الثاني للتميز اليوم الأربعاء، في الجامعة الأردنية، مشروع مبادرة "يوم في التميّز" الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية وبالتعاون مع الجمعية الأردنية للجودة.

ويأتي إطلاق المشروع وفق النهج الجديد الذي يسير عليه مركز الملك عبد الله الثاني للتميز بالتشاركية مع أصحاب العلاقة وضمن برنامج مسرعات التميز الذي ينفذه المركز، حيث يعد المشروع أحد مشاريع مبادرة مسرعات التميز، والتي تتضمن عددا من البرامج والمشاريع والأنشطة تهدف إلى تسريع نشر مفاهيم التميّز والتوعية بمتطلباته.

وقال المدير التنفيذي للمركز الدكتور إبراهيم الروابدة خلال حفل الإطلاق، إن أهداف ودور المركز وجائزة الملك عبدالله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية تكمن في تجذير مفاهيم التميز بمؤسساتنا الأردنية، مشيرا الى خصائص نموذج التميز ومبادئ التميز الأساسية ومعايير الجائزة وآلية التقييم المعتمدة في الجائزة.

وأكد رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة إيمان الجامعة بالتميز واستعدادها للانضمام إلى جائزة الملك عبدالله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية، لتعلن جاهزيتها للتقييم ومعرفة نقاط القوة لتعظيمها والوقوف على نقاط الضعف لتفاديها، معرباً عن أمنياته في أن يحقق البرنامج أهدافه في تعزيز مفهوم التميز وتطبيقه في مؤسساتنا التعليمية.

وقال: يجب أن نقرّ بأن الأفراد المتميزين هم الأفراد المؤهلون بدرجة عالية من الأداء، لذلك تبنت الجامعة الأردنية رفع الأداء من خلال منظومة متكاملة عبر تحفيز البحث العلمي بتغيير شامل للتشريعات الناظمة له، وتوفير التدريب وتسليح الطلبة بالعلوم والمعارف وصقل مهاراتهم وقدراتهم التي تؤهلهم للعمل والإنتاج وتسلم دفة الإدارة وقيادتها بحرفية وإتقان".

وأضاف إنه تم إقرار حزمة متطلبات الجامعة ونظام التعلم المدمج بهدف إكساب الطلبة المهارات الأساسية التي تمكنهم من التعلم الفاعل أثناء دراستهم في الجامعة وما بعدها، مشيراً إلى إنشاء الجامعة مركزاً للريادة والابتكار يركز على نشر الفكر الريادي والقيادة الريادية بين طلبتها,وفق بترا .

وجاءت فكرة المشروع لتعزيز تحقيق الجهات الحكومية إلى نتائج أفضل في الدورات القادمة للجائزة، بحيث تقوم آلية هذه المبادرة على زيارة المؤسسات الحكومية وقضاء يوم كامل فيها لنشر ثقافة التميز ورفع مستوى المعرفة بها.

وتقوم المبادرة على زيارة الجامعات الحكومية المشاركة في جائزة الملك عبد الله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية على سبيل التأهيل للدورة الحالية 2016/2017، حيث بدء المركز تنفيذ مشروعه في الجامعة الأردنية لإيصال المفهوم والمنهج الذي سيتبع في عملية التقييم بالمؤسسات الاكادية والتعرف على خصوصية قطاع التعليم العالي وما يرتبط به من متطلبات وميزات يجب اخذها بعين الاعتبار عند عملية التقييم.