قراءة صامتة في وجه امرأة عابرة

تم نشره الخميس 15 آذار / مارس 2018 12:21 صباحاً
قراءة صامتة في وجه امرأة عابرة
طلعت شناعة

(1)
بيني وبينك
عهد هوى
ميثاق حب
مولد قلب.
(2)

بيني وبينك
أسوارٌ
وحرائقٌ
وخنجر في خصر الزّنابق
عتمة ليل موحش
بيننا
سفَرٌ
دهشةٌ مضيئة
مطر يسيل
أمكنةٌ تنزف اغتراباً
(3)
شبابيك حائرة
وساحة مُكتئِبة
(4)
بيني وبينك 
قصائد ورسائل
سيوفٌ وقبائل
بيننا
الشمس
و.. أنت !
(5)
دمي يرتدي البحر
هاهي البداية
أمكثُ في سهول الغياب
أمتطي صهوة الرّيح
أتلظّى !!
(6)
خجِلٌ من هذا الغياب
في داخلي حزنٌ قديم
يتجدّد
صعّدتني الليالي
عيناي
صارتا 
بئريْن من تعبِ
(7)
ماذا أكتب يا صاحبي
وكيف أُنقّي قمحي
في بيْدر الجُدْبِ ؟
(8)
أنصبُ خيمة بين جدائلك
واعلق عليها روحي
وأدرك أنني أطلب المستحيل
في مضارب الغجر !!
(9)
أجلس في حضرتك
أتأمّل عينيكِ
وتمر اصابعكِ على فمي
 مثل «شريط كاسيت»
فتمتلىء الغرفة بالموسيقى والياسمين
(10 )
يكفي أنني منذ الف سنة
أُبدّل النساء والخواتم والشوارع
يكفي أنني أُبدّل أوردتي
وأُفصّلها قمصانا عليك
(11)
يكفي أنني أُطالع وجهك
في فنجان القهوة
وفي رغوة روحي
كل صباح
كل صباح !

الدستور 2018-03-15